×
×

جارتنر: الإعتماد على ويندوز 10 أسرع من ويندوز 7

أعلنت مؤسسة جارتنر للأبحاث في تقرير جديد أنه وبحلول شهر يناير من عام 2017 ستكون أكثر من نصف المنظمات قد اعتمدت على نظام ويندوز 10 في أعمالها، مما يضع النظام على الطريق الصحيح ليكون أحد أكثر الإصدارات من النظام التي يتم تثبيته على نطاق واسع خلال هذه الفترة الزمنية.

وأشارت مؤسسة التحليل إلى العديد من العوامل التي تقود إلى الاعتماد بشكل اكبر على ويندوز 10 في مجال الأعمال منها على سبيل المثال نهاية دعم نظام ويندوز 7 في شهر يناير عام 2020.

بالإضافة للتوافقية العالية بين النظام والتطبيقات القائمة والعاملة على نظام ويندوز7 والأجهزة الموجودة، والطلب الكبير عليه من خلال الأجهزة اللوحية والأجهزة الهجينة إثنان في واحد.

وأشار ستيف كلينهانس نائب رئيس قسم الأبحاث لدى المؤسسة “بالنسبة للشركات فإننا نتوقع أن يكون التحول والاعتماد على النظام الجديد أكثر سرعة بشكل ملحوظ مما كان عليه الوضع مع ويندوز 7 قبل ست سنوات”.

وأضافت غارتنر ان العديد من المنظمات تخطط لبدء استعمال ويندوز 10 في النصف الأول من عام 2016، وسوف تقوم بتوسيع الانتشار على نطاق واسع في وقت لاحق من هذا العام.

وتتوقع جارتنر أن نسبة كبيرة لا تقل عن نصف المنظمات قد بدأت بربط الهيكلية الانتاجية وخطط الإنتاج باستعمال نظام ويندوز 10 مع بداية عام 2017، مع التركيز على استكمال الانتقال الكامل في عام 2019.

وتوحي البيانات التي ظهرت في وقت مبكر على التأكيد بأن ويندوز 10 قد تفوق على ويندوز 8 ويندوز 7، ولا يمكن اغفال وجود فرق كبير بين الأنظمة وهو مجانية ويندوز 10 كترقية من الأنظمة السابقة بالنسبة لكثير من المستهلكين.

الأمر الذي ساعد بشكل كبير على زيادة الاعتماد على النظام الجديد مقارنةً بالإصدارات السابقة، وذلك على الرغم من أن المعدل السريع للتحول الأولي قد يؤدي الى ابطاء الانتشار لاحقاً.

وقال ستيف “ضمن معايير السوق الاستهلاكية فإن الحصول على ترقية مجانية إلى جانب وجود دعم للأجهزة القديمة بشكل واسع وتلقائي مع إمكانية الحصول على الترقيات بشكل اتوماتيكي سيضمن للنظام وجود عشرات الملايين من المستخدمين الذين يعتمدون عليه قبل نهاية عام 2015”.

كما تخمن جارتنر انه وبحلول عام 2018 سوف تكون الشاشات اللمسية قد انتشرت بنسبة كبيرة وستكون نسبة الأجهزة المحمولة التي تملك شاشات لمسية قد بلغت ثلث الكمية الكلية لجميع الأجهزة المحمولة، خاصة مع انتقال المستهلكين والشركات إلى ويندوز 10.

وقال كين دولانيي المحلل ونائب الرئيس في جارتنر “سيتواجد المزيد من تطبيقات الأعمال والتي يمكن التحكم بها وإدارتها عن بعد وعن طريقة السحابة”.

وأضاف كين “من وجهة نظر تقنية فإن ويندوز 10 يخطو خطوات سريعة في هذا المجال كما الحال بالنسبة للتطبيقات والنتيجة النهائية ستكون مغايرة بشكل كبير للكيفية التي كان يتم الامر بها سابقاً، وكيفية تعامل الموظفين مع تلك التطبيقات”.

وأكمل كين “ستكون التحديثات اكثر تواتراً وأكثر تدرجاً وأقل وضوحاً بالنسبة للمستخدم النهائي، وسيكون لدى بائعي التطبيقات وخبراء التكنولوجيا داخل الشركات الكثير من العمل في سبيل التكيف مع النموذج الجديد والابتعاد عن نموذج التطبيقات المعتمد على الصور في التحكم به وإدارته”.

  • 224851
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE