×
×

Hercules سكة التصوير المحمولة التي تستطيع وضعها في جيبك

Hercules هو أصغر نظام تصوير متحرك قابل للتحكم، يمكن إستخدامه مع الكاميرات الإحترافية أو الهواتف الذكية أو كاميرات الأكشن. ولمزيد من المعلومات قامت البوابة العربية للأخبار التقنية بالحديث مع تشاي هيونغ Chi Hoang مؤسس شركة Rollocam، ليخبرنا المزيد عن شركته ومنتجه وتجربته في ريادة الأعمال.

قصة Hercules

تم تصميم Hercules من قبل فريق من المهندسين وصناع الأفلام، الذين يتطلعون لبناء منتج يمكن إستخدامه من قبل المصورين المحترفين والهواة على حد سواء، على أن يكون سهل الإستخدام، ويتمتع بأقصى فعالية بكونه نظام تصوير متحرك قابل للتحكم، وأن يكون صغير وخفيف الوزن بأقصى مايمكن.

شركة Rollocam تتكون من قبل تشاي هوانغ Chi Hoang، و جيرمي ويز Jeremy Weiss، و مارك غونزاليس Mark Gonzales، وهم فريق يعشق التصوير بكاميرات DSLR والهواتف الذكية وكاميرات الجيب، من أجل المتعة ومن أجل العمل، فهم يعملون أيضا في استديوهات قنوات تلفزيونية معروفة في لوس أنجلوس. بداية المشروع كانت مع تشاي الذي لديه خلفية تقنية جيدة جدا في الروبوتات، وكان يتطلع لأداة شبيهة بمسارات الكاميرات Camera dolly، لكنها صغيرة الحجم، ويمكن حملها وأخذها إلى أي مكان، كل ما وجده في السوق كان كبير الحجم، أو لايحوي محرك للحركة الأتوماتيكية، أو غالي الثمن، عندها قرر تشاي أن يصنع نموذج أولي لهذا الجهاز بنفسه، ومن خلال الأدوات البسيطة التي يمتلكها في المنزل، قام بعمل نموذج أولي في مرأب المنزل واستخدم خبرته في الميكانيك والكهرباء والبرمجة لتطوير هذا النموذج.

بعدها قام بإحضار هذا النموذج لأحد المعارض التجارية، ووجد أن هناك الكثير من الناس قد أعجبوا بهذا النموذج وأرادوا شراءه، وحينها التقى تشاي بمارك وجيرمي في المعرض، اللذان قاما بالإنضمام لتشاي للتكوين الشركة Rollocam وتطوير النموذج ليصبح منتج تجاري في الأسواق.

Hercules
Hercules
شركاء Rollocam الشركة المطورة لـ Hercules
شركاء Rollocam الشركة المطورة لـ Hercules

Rollocam تم تأسيسها بداية من قبل تشاي تشونغ، وانضم لها لاحقا جيرمي ويز ومارك غونزاليس، لا يحبذ مارك أن يقوم الريادي بالعمل منفردا بسبب حجم العمل الكبير في الشركة الناشئة، ولكن في نفس الوقت عليك أن لا تشارك الشخص الخطأ أو الأشخاص الغير خبراء في مجالهم، فأفضل ميزة بتطوير منتج من خلال شركة ناشئة هو السرعة في التسويق ودخول السوق، فإذا لم يكن لديك شريك بهذه العقلية فلن يكون لشركتك الأفضلية مع المنافسين. قام تشاي بتمويل شركته من خلال مدخراته واستثمارت صغيرة من العائلة والأصدقاء.

من الجدير بذكره أيضا أن Hercules استطاعت أن تحصد أكثر من 280 ألف دولار من الدعم من خلال منصة كيكستارتر، من أكثر من 1000 داعم، رغم أن المبلغ المطلوب كان 25 ألف دولار.

ميزات Hercules

  • سهلة الحمل: فتزن حوالي ١٤٢ غرام فقط، وصغيرة بحيث يمكن وضعها في جيبك.
  • متعددة الإستعمالات: يمكن استخدامها لعمل مسار خطي أو منحرفة أو غيرها.
  • قوية: بالرغم من صغر حجمها تستطيع دعم كاميرا يصل وزنها إلى ٩٠٠ غرام.
  • قابلة للبرمجة: السرعة والإتجاه كل ذلك قابل للبرمجة من خلال زر واحد فقط، وهناك أضواء LED تعطيك حالة العمل.
  • متينة: مصنوعة من الألمنيوم الذي يمنحها مظهر جميل وكذلك قوي، فهذه الأداة تتحمل ظروف لا تستطيع مثيلاتها أن تتحمل.
  • البطارية: البطارية المستخدمة هي بطارية واحدة قياس AAA متوفرة بشكل واسع تمكنك من تشغيلها لمدة ساعة من خلال الحركة السريعة وخمسة أيام في وضع Time-Laps.
ميزات Hercules
ميزات Hercules

المنافسة والسوق

يعتبر تشاي أن وجود أشخاص موهوبين في فريق عمله، هو من أهم العوامل التي تساعده عن التميز عن منافسيه، فكل شخص في الفريق لديه خبرة واسعة في الإختصاص الذي يعمل به، بالإضافة لذلك طريقة تصميم Hercules، التي تجمع المتانة وسهولة الحمل والقدرة على أخذ لقطات متحركة رائعة بواسطة أي جهاز، لعب دور هام في تفوق هذا الجهاز.

Rollocam هي شركة عالمية التوجه كما يراها تشاي، فأي شخص من أي مكان في العالم يستطيع إستخدام المنتج ليحصل على لقطات رائعة، ويجد أنه من الرائع أن يلقى منتجهم إهتمام من البوابة العربية للأخبار التقنية ومن المستهليكن في المنطقة العربية.

آما عن حجم السوق فيجد تشاي أن تحديد ذلك صعب، فمنتجهم جديد في سوق جديد، وقد وجد أن الناس يستخدمون المنتج لإستخدامات وتطبيقات مختلفة وجديدة، فقبل منتجهم لم يوجد جهاز لهذا الإستخدام يمكنك أن تضعه في جيبك مثل Hercules، ويجد تشاي أنهم قد استطاعوا خلق تصنيف جديد في سوق الإلكترونيات.

Hercules
Hercules

التحديات، الهواجس والمحفزات

تتنوع التحديات بالنسبة لتشاي من مرحلة التصميم إلى التصنيع إلى التسويق، وحاليا يجد نفسه في منتصف الطريق في تسويق المنتج، فعليه أن يبني بنية تحتية لدعم الطلب على المنتج عندما يتم إطلاقه، وعليه أيضا أن يجد الخبراء في هذا المجال ليعمل معهم.

هاجس تشاي مثل بقية رواد الأعمال بيقى كهذا السؤال “هل سيكون هذا المنتج هو المنتج الذي سيدفع الفواتير؟” فرائد الأعمال يمكن إعتباره شخص عاطل عن العمل حتى يحدث شئ جيد له. في المقابل ما يحفز تشاي هو أنه يعمل على المشاريع التي بحبها ولديه إهتمام بها، بدون القيود والبيروقراطية والهيكلية الموجودة في المؤسسات والشركات الكبرى.

نصائح رواد الأعمال

طريقة إختيار تشاي لأعضاء فريقه هي كالتالي، يجب أن يندمجوا مع بيئة العمل، ويتمتعوا بمعرفة واسعة ودهاء، وخبرة بما يقومون به، وكذلك خفة الدم والروح المرحة مطلوبة بالنسبة إليه.

أما بالنسبة للمرشدين فيقول تشاي بأن وجودهم هو شئ مهم، لكن وجود مرشد جيد هو شئ لا يستطيع كل شخص الحصول عليه، ويقول لو سنحت له الفرصة بأن يكون لديه مرشد جيد لكان تجنب العديد من الأخطاء المكلفة في رحلته الريادية.

بالنسبة لورش أعمال رواد الأعمال وأحداثهم، فيقول أنه شارك في بعضها، ولاحظ أنه دائما ما يتم إحضار شخص أو رائد أعمال ويتحدث عن كيف استطاع النجاح في مسيرته، لكن من النادر أن تتم دعوة رائد أعمال ليحدث الجمهور كيف فشل، فرواد الأعمال سيتعلمون من الفشل أكثر بكثير من قصص النجاح.

نصيحة تشاي الأخيرة هي “عليك أن تكون جيد جدا في ماتفعله، وعليك أن تتأكد من وجود التمويل الكافي لمدة تطوير المشروع، أغلب الرواد يفكرون بتفائل عند تقديرهم للوقت والكلفة”.

إذا كان لديك شركة ناشئة أو مشروع مميز وأردت أن نسلط الضوء عليه عبر البوابة العربية للأخبار التقنية، لا تتردد بمراسلتي عبر البريد الإلكتروني homam.g @ gmail.com أو عبر صفحات التواصل الإجتماعي الموجدة في ملفي بالأسفل.
  • 223984
  • ريادة الأعمال
  • entrepreneurship
Dubai, UAE