×
×

تقارير: البرمجيات الخبيثة ستستهدف نظام آي أو إس وإنترنت الأشياء IoT

مُطوري البرمجيات الخبيثة لأجهزة أندرويد سوف يبدأون بالتوجه نحو أجهزة آبل الذكية مثل آيفون وآيباد لتطوير تطبيقات خبيثة.

أشارت آخر التقارير الأمنية أن أجهزة آبل الذكية التي تعمل بنظام آي أو إس iOS، وإنترنت الأشياء موجودة على أجندة المُخترقين وسوف تُستهدف بشكل واسع في المراحل المُقبلة.

ونشرت شركة Quick Heal المُتخصصة في مجال الحماية والأمان دراسة قالت فيها إن مُطوري البرمجيات الخبيثة لأجهزة أندرويد سوف يبدأون بالتوجه نحو أجهزة آبل الذكية مثل آيفون وآيباد لتطوير تطبيقات خبيثة.

وقالت الشركة إن تجاوز نظام حماية آبل ليس من الأمور السهلة، إلا أن المُخترقين سوف يستهدفون الأجهزة التي تجاوزت قفل الحماية JailBreak، حيث سيصبح من السهل السيطرة عليها بعد ذلك.

ونجحت شركة صينية في شهر سبتمبر/أيلول من العام الجاري بنشر أكواد خبيثة في التطبيقات الموجودة داخل متجر آبل App Store، حيث قامت الشركة بنشر نسخة مُحمّلة بالأكواد الخبيثة من برنامج Xcode المُستخدم في تطوير تطبيقات لأنظمة آبل عُرفت وقتها باسم XcodeGhost.

وسوف تُستهدف الأجهزة التي تستخدم إنترنت الأشياء IoT الذي يسمح بالتحكم بالأجهزة من الإنترنت؛ مثل تشغيل أجهزة التبريد أو التدفئة في المنزل، حيث أصبحت الأجهزة المُتصلة بالمُستخدم تتعدى الهاتف أو الحاسب اللوحي، وعلى نطاق شبكي واسع جدًا.

وقالت الشركة في تقريرها إنه ومع وجود أجهزة ذكية جديدة مثل الساعات الذكية، فإن استهدافها يُصبح ذو قيمة أكبر، خصوصًا أنها تقوم بجمع بيانات عن المُستخدم بشكل دوري.

يُذكر أن آبل أعلنت بعد أيام قليلة من اكتشاف XcodeGhost إنها نظّفت متجر التطبيقات “آب ستور” لإزالة برمجيات خبيثة تستهدف أجهزة آيفون وآيباد في أول هجوم إلكتروني واسع النطاق يتعرض له نظام “آي أو إس” المشغل لأجهزة الشركة الذكية.

  • 223480
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE