×
×

نبش عن المهارات في المنطقة وأنجز مشاريعك

نبش هو سوق المهارات والفرص الذي إنطلق من دبي منذ عدة سنوات، وقام بمساعدة الكثير من رواد أعمال المنطقة والشركات الناشئة على بناء مشاريعهم، وكذلك ساعد أصحاب المواهب على الحصول على دخل لقاء أعمالهم، ولمعرفة المزيد قامت البوابة العربية للأخبار التقنية بالحديث  إلى “لولو خازن” مُؤسِسة منصة نبش nabbesh.com، لتحدثنا عن رحلتها في ريادة الأعمال وعن منصة نبش وكيف أنشأتها.

من البدايات إلى اليوم

 لولو خازن مؤسسة منصة نبش
لولو خازن مؤسسة منصة نبش

تم تأسيس منصة نبش في عام 2012، وهو سوق إلكتروني يساعد الشركات على البحث والإدارة والدفع لأصحاب المهارات المستقلين، يحوي نبش على أكثر من سبعين ألف مستقل و خمسة آلاف شركة يقومون بالتعامل على المنصة يوميا. تقول لولو “نحن نعتبر المستقل كشخص محترف أو مقاول، يقوم بتفيذ عمل على شكل مشاريع لعدد من العملاء، وبهذا تستطيع الشركات استئجار هذا المستقل لتنفيذ عمل ليوم واحد مثل تصوير لأحد المناسبات، أو للقيام بعمل لستة أشهر ليكون مدير فني في وكالة إعلانية مثلا“. ويحوي نبش على أكثر من 900 مهارة مختلفة تستطيع الشركات الإستفادة منها بأسعار مقبولة.

قامت لولو بتأسيس المنصة بنفسها ومولت المشروع أيضا، واستطاعت الفوز بجائزة برنامج  “The Entrepreneur” على قناة Dubai One TV في عام 2012، التي كانت قيمتها 270 ألف دولار أمريكي، مما مكن منصة نبش أن تضع نفسها على خارطة المشاريع الريادية في المنطقة، ومنذ ذلك الحين إستطاعت لولو بأن تحصل على المزيد من التمويل، ليصل مجموع الاستثمارات إلى حوالي مليون وأربعمائة ألف دولار حتى الآن، من دون الجائزة، والجدير بذكره أن منصة نبش كانت من أوائل الشركات، التي استطاعت الحصول على تمويل من منصة الإستثمار الجماعي يوريكا، بمبلغ قدره 100 ألف دولار حينها.

تركز لولو على تطوير المنصة، وبناء فريق عمل على قدر عالي من الكفاءة، ليمكنها من بلوغ الهدف التالي. أما آخر مشاريع لولو فهو مشروع “فرصتي” الذي تم إنشاءه بالتعاون مع سيلاتيك Silatech الذي يهدف إلى تأمين 300 فرصة عمل للمهارات الفلسطينية.

Hire Freelance graphic design arabic translator content writer Nabbesh.com

المنافسة والسوق

على الرغم من وجود منافسين على الساحة اليوم، إلا أن نبش كما تخبرنا لولو كانت موجودة منذ سنين، واستطاعت أن تضع العمل المستقل على الخريطة في المنطقة العربية، وأن تجعل الجميع ينظر إلى العمل المستقل بشكل جدي، وتضيف أن منصتها تختلف عن الآخرين بكونها ليست عبارة إعلانات، بل أنهم يقومون بإنتقاء المستقلين، ويقدمون خدمة متميزة للعملاء، ويبحثون عن المهارة المناسبة للعميل، ويقدمون الدعم من مرحلة إضافة مشروع، حتى يتم تنفيذ العمل ويكون العميل راضيا تماما.

أما بالنسبة للسوق والتواجد، فتخبرنا لولو بأن منصة نبش متواجدة في أكثر من 100 مدينة حول العالم، ويقومون بالتركيز على المنطقة العربية، ويتركز معظم المستقلين لديهم في الإمارات العربية المتحدة، وبعد إضافتهم للنسخة العربية من المنصة، فإن العدد يزداد بشكل كبير جدا في مصر، حيث أن المهارات غير مستغلة والحاجة للعمل رهيبة.

بحسب أبحاث قامت بها لولو، فإن منطقتنا يوجد بها أكثر من 20 مليون محترف شاب، من الممكن أن يصبحوا مستقلين يعملون لحسابهم، وهذا يشمل العاطلين عن العمل وغير المشاركين في القوة العاملة، ممن لديهم اتصال بشبكة الإنترنت، في كل من الإمارات العربية المتحدة، المملكة العربية السعودية، مصر، الأردن ولبنان. وبسبب النمو المطرد للشركات الناشئة والصغيرة والمتوسطة في المنطقة، فإن هذه الشركات دائما تبحث عن وسائل للتقليص من مصاريفها التشغيلية، وستجد من هكذا خدمات وسيلة ناجعة، وهذا سيلعب دور كبير في إقتصاد المنطقة.

التحديات، الهواجس المحفزات

تقول لولو أن التحديات هي جزء من حياة الشركات الناشئة، وهذه التحديات تقرر في ما إذا كانت الشركة الناشئة ستستمر وتعيش وتنجح أم لا، وتضيف لولو بأن الأخطاء هي أفضل معلم، وقد كان لها نصيب كبير من إرتكاب الأخطاء خلال مسيرتها، وقد تعلمت إنه مهما كانت التحديات كبيرة فيجب أن تبقى هادئا “cool” وتعطي لنفسك الوقت للمعالجة، وبعدها تقوم بحل المشاكل بهدوء.

تقلق لولو في معظم الوقت حول فريقها، وكذلك مجتمع المستقلين والشركات، وعندما يكونون سعداء تكون هي سعيدة، أما حول المحفزات فتقول مايحفزها هو “أن تقوم بشئ لم يقم أحد به من قبل أو أن ترفع من سقف وحدود ما يمكن فعله”.

نصائح رواد الأعمال

بسؤالنا لولو عن كيفية إختيارها للموظفين تقول “المهارة هي شئ حاسم،لكن الثقافة هي المفتاح، فقد تملك أفضل شخص في العالم لكن قد لا يمكنه التأقلم بعقلية الشركات الناشئة، مما يؤدي إلى الكثير من التوتر و الإحباط” وتضيف “أنا أؤمن بالأمانة التي تعلمناها، كل موظف يجب أن يعرف واجباته”.

أما عن المرشدين، فتحدثنا لولو بأن لهم دور مهم، وكان لديها عدد من المرشدين حتى قبل بدئها مشروع نبش، وكانت نصائحهم ثمينة وصادقة ولم يكن بها تزيين وتجميل للواقع. وتخبرنا لولو بطريقة اختيار المرشد فتقول “عندما تختار مرشدك، تأكد من كونه يملك المهارات الصحيحة وفق للمراحل التي تمر بها شركتك وتتماشى مع ما تؤمن به، يجب أن تحب وتحترم هؤلاء المرشدين وإلا فأن نصائحهم لن تلق آذانا صاغية” وتضيف “إبنٍ علاقات واستخدم هذه العلاقات عندما يكون الوقت ملائم، لكن لا تكن يائس إذا لم يكونوا مساعدين، فقط تابع وابحث عن مرشد أكثر تفرغاً وتفهماً”.

قامت لولو بحضور ورشات الأعمال والأحداث المرتبطة بها في بدايات مشروعها، وكانت مفيدة لها خصوصا أنها تعلمت العديد من الأشياء من زملائها من رواد الأعمال، لكن مؤخرا لم يعد لديها الوقت لهذه الأحداث، وتنصح لولو رواد الأعمال بحضور هذه الورش والأحداث لكن باعتدال.

تعريف النجاح بالنسبة للولو النجاح ليس شئ ثابت، لا بد أن تحتفل بالنجاح ثم تستخدمه كدرجة للإرتقاء للمرحلة التالية أو المغامرة التالية. النجاح متنوع فقد يكون على شكل إنضمام أحد الأشخاص الرائعين إلى فريقك أو رسالة شكر من عميل أو مشاركتك في مشروع اجتماعي مفيد”.

موقع منصة نبش: www.nabbesh.com

إذا كان لديك شركة ناشئة أو مشروع مميز وأردت أن نسلط الضوء عليه عبر البوابة العربية للأخبار التقنية، لا تتردد بمراسلتي عبر البريد الإلكتروني homam.g @ gmail.com أو عبر صفحات التواصل الإجتماعي الموجدة في ملفي بالأسفل.
  • 219106
  • ريادة الأعمال
  • entrepreneurship
Dubai, UAE