×
×

“جمعية الفيلم الأميركي” هي السبب في توقف خدمتي التورنت Popcorn Time و YTS

أفاد موقع “فاريتي” Variety بأن السبب وراء توقف برنامج مشاهدة الأفلام الشهير “بوبكورن تايم” Popcorn Time، وموقع التورنت “واي تي إس” YTS، هو أوامر قضائية في كندا ونيوزيلندا.

وكانت “جمعية الفيلم الأميركي”، التي تُعرف اختصارًا بـ MPAA، قد رفعت يوم 9 تشرين الأول/أكتوبر الماضي في كندا دعوى قضائية ضد ثلاثة من مشغلي تطبيق Popcorn Time، مدعيةً أن المتهمين مكنوا، وأذِنوا، وتسببوا بالتعدي على حقوق الملكية عبر التطبيق الذي يسمح للمستخدمين بمشاهدة الأفلام المقرصنة والبرامج التلفزيونية.

وفي تاريخ 16 تشرين الأول/أكتوبر حصلت MPAA، التي تمثل الاستوديوهات الستة الرئيسية في هوليوود، على أمر قضائي يأمر بإغلاق الموقع.

يُشار إلى الدعوى القضائية تزامنت مع قرار مطورين في Popcorn Time لمغادرة الموقع لأسباب معنوية وأخلاقية. ويعمل بعض المطورين على مشروع يحمل اسم “بتر” Butter، وصُمم لتجنب الكثير من القضايا المحيطة بـ Popcorn Time (أي الارتباط بأنشطة بث محتوى غير قانوني)، من خلال بث محتوى قانوني أو تورنت تم الحصول عليها محليًا.

وفي 12 تشرين الأول/أكتوبر الفائت، رفعت MPAA أيضًا دعوى قضائية في محكمة نيوزيلندا على المشغل لموقع التورنت YTS، مجادلة بأن الموقع كان مستضيفًا لموقع YIFY الشهير، الذي يضم مكتبة تحوي ما يزيد عن 4500 فيلم مقرصن. وحصلت الجمعية على أمر قضائ مؤقت بإغلاق الموقع.

وقال رئيس “جمعية الفيلم الأميركي” MPAA، كريس دود إن “هذا العمل القانوني المنسق جزء من نهج شامل أكبر تتخذها الجمعية والفروع الدولية الرامية إلى مكافحة سرقة المحتوى”.

وأضاف دود أن Popcorn Time  و YTS منصات غير شرعية توجد لسبب واضح، وهو لتوزيع نسخ مسروقة من أحدث الأفلام والعروض التلفزيونية دون تعويض الناس الذي عملوا بجد لصناعتها.

يُشار إلى أن “جمعية الفيلم الأميركي” هي منظمة غير ربحية تأسست عام 1922 باسم جمعية موزعي ومنتجي الأفلام، وهدفها تحسين المصالح التجارية لأعضائها وإدارة نظام تقييم الأفلام.

وتهدف الجمعية أيضًا إلى حماية أعضائها فكريًا من جرائم النشر وسرقة الملكية الفكرية. فهي تسعى إلى الرقي في إدارة تكنولوجيات الحقوق الرقمية، مما دفع البعض للقول إنها تنتهك حقوق المستهلك وآخرين حين تحاول أن توازن بين حقوق الفنان وحق المستهلك.

  • 222973
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE