×
×

تاريخ حواسيب مايكروسوفت Surface

بدأت شركة مايكروسوفت في عام 2009 العمل على الأجهزة الهجينة والتي تشكل اليوم سلسلة أجهزة Surface، وقد تعرض الفريق لبعض العثرات ضمن طريقه لتطوير هذه العلامة التجارية الخاصة بالشركة والوصول إلى آخر جهاز Surface من مايكروسوفت يعمل بواسطة نظام التشغيل ويندوز 10.

الإطلاق المفاجئ والتفاؤل المبكر

قامت مايكروسوفت يوم الإثنين 18 يونيو 2012 بدعوة وسائل الإعلام المختصة بالتكنولوجيا إلى حدث خاص في لوس أنجلوس لإعلان منتج جديد من مايكروسوفت هو أول جهاز لوحي من فئة Surface.

وقام الرئيس التنفيذي السابق للشركة ستيف بالمر بالإعلان عن الجهاز إلى جانب ستيفن سينوفسكي الرئيس السابق لقسم ويندوز في الشركة ضمن آخر ظهور علني له باعتباره موظفاً في مايكروسوفت.

ويعتبر Surface أول مبادرة رئيسية من قبل شركة مايكروسوفت لدمج نظام التشغيل ويندوز مع العتاد الصلب الخاص بها، كما يعتبر أول جهاز حاسب تم تصميمه وبيعه وتوزيعه من قبل مايكروسوفت.

Surface RT والعتاد الصلب

تم إطلاق الجيل الأول من حاسب Surface RT في 26 أكتوبر من عام 2012، وتزامن ذلك مع إطلاق نظام ويندوز 8، وكان من المفترض أن يكون جهاز Surface RT معرضاً لتطبيقات ويندوز الجديدة.

وكان الإنطباع الأول عن جهاز Surface RT مختلط من ناحية كونه جهاز لوحي يعمل بأحدث أنظمة مايكروسوفت مع عتاد صلب قوي ومجموعة من تطبيقات ويندوز المختلفة المتواجدة ضمن متجر ويندوز.

وقامت مايكروسوفت في خريف عام 2012 بالتسويق للجهاز الجديد بمختلف الأشكال بما فيها الإعلانات التلفزيونية، وحصل الجهاز على انتباه الكثير من المهتمين.

تحول Surface إلى برو Pro

ظهر أول جهاز Surface Pro في الأسواق في 9 فبراير عام 2013، وكان يشبه إلى حد كبير جهاز الحاسب الحقيقي من حيث قدرته على تشغيل مجموعة كاملة من تطبيقات سطح المكتب ويندوز.

شطب 900 مليون دولار

كان من الواضح مع حلول شهر يوليو من عام 2013 أن الطلب على الجيل الأول من أجهزة Surface قد انخفض بشكل أقل بكثير من توقعات مايكروسوفت، وقام الرئيس التنفيذي السابق ستيف بالمر بالتوقيع على شطب 900 مليون دولار لتغطية العائدات المفقودة.

حيث أعلنت شركة مايكروسوفت في 18 يوليو 2013 عن وجود مخزون من اجهزة Surface RT وملحقات وإكسسوارات خاصة بالجهاز بقيمة 900 مليون دولار، مما سبب خسائر للشركة وأثر على أداء بقية المنتجات والخدمات التي ساهمت في أرباح الربع الرابع من عام 2013.

وصرح بريان هول مدير عام تسويق Surface ان شركة مايكروسوفت ملتزمة مئة في المئة بجهاز Surface RT ونظام Windows RT، وستعمل الشركة للمضي قدماً، ولا يوجد خطط لإلغاء أي منتج منهما، ولكن هذا الإلتزام لم يدم طويلاً.

ظهور Surface Pro 2

قامت شركة مايكروسوفت في 23 سبتمبر 2013 بالإعلان عن أجهزة Surface 2 وSurface Pro 2، والتي تتميز بعتاد صلب وبرمجيات محدثة عن النسخة الأصلية.

وتم إطلاق Surface Pro 2 في 22 أكتوبر من عام 2013، وذلك بعد ثمانية أشهر فقط من إطلاق جهاز Surface Pro، وقدمت مايكروسوفت تحديثات كبيرة في جهازها الجديد.

حيث قامت بتضمين الحاسب وحدة معالجة مركزية جديدة، وقامت بتقديمه مع نظام ويندوز 8.1 بعد أربع أيام من توفير النظام للمستهلكين، وصرحت الشركة ان جهازها اللوحي الجديد صالح للاستعمال بشكل أكبر وأسهل من النماذج السابقة، كما قامت بتغيرات طالت مسند الحاسب، ولكن بقي الجهاز ثقيلاً من ناحية الوزن وبعيد عن النجاح بشكل عام.

نهاية Surface 2 قبل بدايته

عندما قامت شركة مايكروسوفت بطرح الجهاز في شهر أكتوبر من عام 2013 كان ما يزال يعمل مع وحدة معالجة مركزية Nvidia Tegra 4 ونسخة Windows RT 8.1، كما كان يعتبر تحديث بسيط للجهاز الأصلي Surface RT.

نهاية Windows RT

قامت مايكروسوفت وفي وقت مبكر من عام 2014 وبدون ضجة بإنهاء نظام Windows RT والأجهزة المرافقة له، وقامت بإلغاء فكرة جهاز Surface Mini الذي كان من المفترض أن يأتي بشاشة من قياس 8 إنش، والذي كان من المتوقع أن تقوم الشركة بالإعلان عنه لأول مرة خلال مؤتمرها الصحفي الذي انقعد خلال شهر مايو في مدينة نيويورك.

ظهور الساحر Surface Pro 3

أعلنت مايكروسوفت في 20 مايو 2014 عن جهاز Surface Pro 3 المعاد تصميمه، وقامت بطرحه في الأسواق في 20 يونيو 2014، وعملت مايكروسوفت على مواجهة فشلها السابق عن طريق إعادة تصميم الجهاز بمنظور جديد، وكان يمكن اعتبار الحاسب اللوحي الجديد بديلاً عن الحاسب المحمول حيث كان أكثر نحافة وأقل سماكة وأخف وزناً ويتمتع بمرونة أكبر.

أجهزة Surface تغزو الأسواق

عملت مايكروسوفت خلال عامي 2013 و2014 على تعزيز أجهزتها في الأسواق، وقامت خلال تلك الفترة بدفع مبلغ 400 مليون دولار للرابطة الوطنية لكرة القدم NFL كجزء من صفقة تقوم على اعتماد الرابطة وموافقتها على جعل أجهزة Surface اللوحية هي الأجهزة الوحيدة المعتمدة لدى الرابطة وكل ما يخص أعمالها.

Surface 3 لا مزيد من RT

قامت مايكروسوفت بعد عام وتحديداً بتاريخ 30 مارس 2015 بالإعلان عن Surface 3 النسخة الأصغر من Surface Pro 3، وتم طرح الجهاز في 5 مايو 2015 خلفاً للاجهز السابقة Surface RT وSurface 2.

وكان الحاسب يعمل بواسطة معالجات إنتل أتوم، ويحصل على الطاقة عن طريق فتحة micro-USB بشكل يشبه الهواتف أو اللوحيات الصغيرة، وكانت تعتبر أجهزة عملية وصغيرة وخفيفة الوزن ولكن ما حصل لاحقاً طغى عليها.

هنالك عدد هائل من الأجهزة الطرفية

عملت مايكروسوفت في مجال الأجهزة لفترة طويلة من الزمن، ولديها تصاميم مختلفة وتحظى بشعبية فيما يخص الأجهزة الطرفية الملحقة مثل الفأرة ولوحة المفاتيح، وكان لعائلة أجهزة Surface مجموعتها الخاصة من الطرفيات ذات العلامة التجارية بمافي ذلك المنصات الخاصة بأجهزة Surface Pro 3.

مرحباً Surface Pro 4

قامت مايكروسوفت في 10 أكتوبر عام 2015 بالإعلان عن أحدث حواسيبها من فئة Surface وهو جهاز Surface Pro 4، وذلك خلال حدث خاص بالشركة أقامته في مدينة نيويورك الأمريكية.

ولم يحمل الجهاز الكثير من المفاجآت مقارنةً بالنسخة السابقة، حيث تم اعتباره كنسخة منقحة من جهاز Surface Pro 3، مع المحافظة على نفس الأبعاد، ومتوافق مع الأجهزة الطرفية القديمة.

لكن احتوى الجهاز على ميزة مهمة وهي إمكانية تسجيل الدخول إلى الجهاز عن طريق الوجه أو بصمة العين والإصبع عبر ميزة Windows Hello المدعومة في الجهاز عن طريق الكاميرا الأمامية بالتكامل مع نظام ويندوز 10، كما تضمن الغلاف الجديد قارئ بصمات الأصابع كطريقة بديلة لتسجيل الدخول إلى الجهاز.

عرض الجهاز الجديد Surface Book

قام المسؤول عن الاجهزة في شركة مايكروسوفت بانوس باناي خلال حدث الإعلان عن حاسب Surface Pro 4 الجديد بالإعلان عن جهاز Surface Book، وهو أول حاسب محمول هجين خاص بشركة مايكروسوفت وأحدث جهاز يعمل بنظام ويندوز 10.

ويعتبر الجهاز منافس قوي لأجهزة الحواسيب المحمولة الراقية من شركات منافسة أخرى مثل آبل وأجهزة شركاء مايكروسوفت المصنعين للحواسيب المحمولة.

ومن الجدير بالذكر أيضاً الدور الرئيسي الذي يضطلع به بانوس باناي مسؤول الأجهزة في مايكروسوفت، والذي كان على خشبة المسرح مع ستيفن سينوفسكي خلال حدث الإعلان عن جهاز Surface RT الأصلي في عام 2012.

  • 222953
  • تحت الضوء
  • technology-infocus
Dubai, UAE