توشيبا تعلن رسميا بيع قطاع حساسات التصوير لسوني

83

أعلنت شركة توشيبا اليوم الأربعاء رسميًا أن ستبيع قطاع حساسات التصوير خاصتها لنظيرتها سوني كجزء من خطة إعادة هيكلة كانت بدأتها في وقت سابق من هذا العام للتعافي من فضيحة محاسبية بقيمة 1.3 مليار دولار أميركي تعود إلى السنة المالية 2008/2009.

وكان ماساشي موروماتشي، الذي أصبح الرئيس التنفيذي لشركة توشيبا في أعقاب الفضيحة المحاسبية، قد وعد بإعادة هيكلة الشركات ذات هامش الربح الأقل.

وقالت توشيبا في بيان مشترك إنها ستبيع مصنع حساسات التصوير، الذي يضم 1,100 عامل، في أويتا، جنوب اليابان، والانسحاب من هذا القطاع كليًا، وذلك بحلول نهاية السنة المالية الحالية في آذار/مارس القادم.

وتعد حساسات التصوير، التي تُستخدم في الكاميرات الرقمية والهواتف الذكية، جزءًا من نظام LSI لأشباه الموصلات التابع لتوشيبا.

وبلغت قيمة الصفقة نحو 20 مليار ين ياباني (166.15 ميلون دولار)، وفقًا لمصدر مطلع في الشركة طلب عدم ذكر اسمه لأن الشركتين لم تكشفا عنها علنًا.

وقالت توشيبا أيضًا إنها ستنسحب من قطاع “الصمامات الثنائية الباعثة للضوء LED الأبيض”، وهو جزء من قسم أشباه الموصلات.

ويرى مراقبون أن استحواذ سوني على قطاع حساسات التصوير التابع لتوشيبا قد يقوي موقفها الصلب في الصناعة، إذ تعد في الوقت الراهن لاعبًا مهيمنًا في سوق حساسات التصوير، مع منتجاتها المستخدمة في الهواتف الذكية التي تصنعها العديد من الشركات، مثل شاومي الصينية وغيرها.

وتسيطر سوني على زهاء 40 بالمئة من سوق حساسات التصوير من نوع “شبه موصل أكسيد الفلز المكمـِّل” CMOS، وهو نوع من الدوائر المتكاملة التي تحول الضوء إلى إشارات كهربائية.

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد