×
×

جارتنر: البيانات الكبيرة لا فائدة منها بدون الخوارزميات

ذكرت مؤسسة جارتنر للأبحاث أن البيانات الكبير لا فائدة منها بدون تحويلها إلى خوارزميات وأن البيانات بعد تحويلها إلى خوازميات تصبح شئ له قيمة حقيقية في الأعمال والشركات.

وأشار بيتر سوندرجارد نائب رئيس مؤسسة جارتنر للأبحاث أن البيانات الكبيرة كانت متواجدة في الأمس القريب ولكن حالياً الخوارزميات هي كل شئ اليوم.

ويأتي حديث بيتر خلال الندوة الخاصة بمؤسسة جارتنر ITxpo 2015 التي تم عقدها اليوم صباحاً وأوضح فيها بيتر أن الاستفادة من الخوارزميات ودخولها هو المفتاح لمساعدة الشركات كي تنمي الجانب الرقمي من أعمالهم.

وأضاف بيتر: “البيانات الكبيرة ليست لها قيمة وعلى الرغم من أهمية البيانات وضروريتها إلى انها أصبحت أمر عابر، ووجودها بحد ذاته لن يكون أمر يمكن الاستفادة منه بدون تحويله، قد تعتبرك مؤسستك حارس البيانات ولكن بإمكان أي شخص اليوم جمع البيانات، أي شخص يمكنه تخزينها ويمكن لأي شخص استئجار شخص للقيام بتحليل البيانات مهما كانت كمية البيانات كبيرة”.

وشرح بيتر: “البيانات بطبيعتها صماء ولا تقدم أو تفعل شئ من تلقاء نفسها بدون معرفة كيفية استخدامها واستخراج مافيها، ولذلك فإن الخوارزميات هي القيمة الحقيقية لهذه البيانات، الخوارزميات تقوم بالعمل على أفضل وجه”.

وتتوقع مؤسسة جارتنر أن إجمالي الإنفاق على تكنولوجيا المعلومات في أستراليا سوف يصل إلى ما يقرب 80 مليار دولار استرالي في عام 2016، أي بزيادة قدرها 2.8% عن عام 2015، وفي الوقت نفسه فإنه من المتوقع أن يتجاوز إجمالي الإنفاق في نيوزيلندا 11.7 مليار دولار نيوزيليندي أي بزيادة قدرها 2% عن 2015.

وتتوقع جارتنرأيضاً أن الانفاق في جميع أنحاء العالم على شبكة الإنترنت سيتجاوز عتبة 2.5 مليون دولار في كل دقيقة في عام 2016، وانه من المتوقع دخول مليون جهاز جديد كل ساعة على الانترنت خلال الخمس سنوات القادمة.

واضاف بيتر “ان الاقتصاد الخوارزمي سيكون الدافع الأكبر للقفزة الكبيرة في تطور مفهوم جهاز لجهاز ضمن مفهوم إنترنت الأشياء IoT”.

وأوضح بيتر: “إن ان تحديد قيمة الخدمات والمنتجات وتطورها سيتم وفق تقييم تطور خوارزمياتها ومايمكنها تقديمه، وسيتم تقييم المنظمات ليس فقط وفقط كمية البيانات الكبيرة التي لديهم ولكن وفق الخوارزميات التي يمكن تحويل هذه البيانات الكبيرة لأمور يمكن الاستفادة منها والتي تؤثر في نهاية المطاف على العملاء”.

وقال بيتر: “من أجل تحقيق الشركات للفائدة المرجوة من الخوارزميات فإنها تحتاج إلى تشغيل الأعمال التجارية الرقمية الخاصة بهم إلى جانب أعمالهم التماثلية القائمة، والمفهوم الذي أطلقت عليه جارتنر اسم استراتيجية “العمل ذات النسقين”، وأضاف بيتر “ان هذه الاستراتيجية ستكون مفتاح النجاح للشركة عند توقف إيرادات الأعمال التماثلية عند حد معين أو لفترة زمنية معينة، وان الخوارزميات الذكية ستساعد الشركات من ناحية العمل على البيانات الموجودة لديهم”.

ووفقاً لبيتر فإن كبار المديرين التنفيذيين يعتقدون أن الإيرادات الرقمية الخاصة بهم ستزيد بنسبة أكثر من 80% بحلول عام 2020.

وأضاف بيتر: “ليس بإمكانك السيطرة على المتسللين، يمكنك التحكم في البنية التحتية الخاصة بك عن طريق استخدام التشغيل الآلي والاستعانة بمصادر خارجية والعمل على جعل شبكتك الخاصة تقوم على الخوارزميات بشكل أكبر، وأن تقوم بتبسيط النظام الخاص بك والابتعاد عن محاولة تحقيق الحماية المثالية المستحيلة والاستثمار بدلاً من ذلك في عمليات الكشف والاستجابة السريعة”.

  • 222228
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE