×
×

مايكروسوفت تطور تقنية تسمح بتحويل كاميرا الهاتف لماسح ثلاثي الأبعاد

تعمل مخابر الأبحاث في شركة مايكروسوفت على إنتاج تقنية جديدة يطلق عليها اسم MobileFusion، وتسمح هذه التقنية للمستخدم القيام بالمسح الضوئي ثلاثي الأبعاد عن طريق هاتفه الذكي، وبدون الحاجة لوجود أجهزة إضافية.

وتقوم هذه التقنية بتحويل كاميرا الهاتف الذكي من مجرد أداة لالتقاط الصور ثنائية البعد إلى ماسح ضوئي ثلاثي الأبعاد قادر على خلق صور ثلاثية الأبعاد بجودة عالية وفي الوقت الحقيقي.

ويشير الباحثون إلى أن تقنية MobileFusion تعتبر أفضل من الطرق الأخرى الخاصة بالمسح الضوئي ثلاثي الأبعاد المستعملة عبر الهاتف الذكي، وذلك لعدم حاجتها إلى أي أجهزة أو أدوات إضافية للقيام بذلك، كما إنها لا تحتاج إلى اتصال بالإنترنت، وهذا يعني أن العلماء المتواجدين في مواقع نائية أو يقومون بالتجول في أعماق الغابات يمكنهم التقاط صور للبيئة المحيطة بهم باستخدام الهاتف فقط وبدون حاجة لاتصال بشبكة الهاتف او بالإنترنت.

وقال أحد الباحثين الرئيسين في المشروع ” إن كل شيء يحدث ضمن الهاتف نفسه، والمسح بهذه التقنية يسمح بإنتاج صور ثلاثة الأبعاد عالية الدقة بما فيه الكفاية لاستخدامها في أمور عديدة مثل طباعتها بشكل ثلاثي الأبعاد أو إضافتها لألعاب الفيديو الواقعية”.

وتحدث الباحث عن ميزات هذه التقنية فهي تسهل العديد من الأمور مثل السماح للمستخدمين بأخذ صور ثلاثية الأبعاد لأماكن معينة يزورونا مثل برج إيفل، ومشاركة الصورة مع الأصدقاء والعائلة، كما يمكن أخذ صور ثلاثية الأبعاد لأشياء يريدون بيعها عبر الإنترنت، وإعطاء الزبائن صورة واقعية وحقيقية، وذلك بدلاً من الصور ثنائية البعد التقليدية أو مقاطع الفيديو.

وكان الباحثون قد عملوا سابقاً على مشروع مشابه يدعى Kinect Fusion، والذي يسمح للأشخاص ببناء نماذج ثلاثية الأبعاد لمنازلهم ومكاتبهم ولأشخاصهم أيضاً، ولكنه كان يتطلب وجود جهاز حاسب وأدوات إضافية، مما يجعل من الصعب القيام بأي مسح أو تصوير ثلاثي الأبعاد وبشكل آني.

ووجد الباحثون أن معظم الأجهزة المحمولة الموجودة حالياً في الأسواق تملك إمكانيات تكفي لبناء نظام مسح ثلاثي الأبعاد، وذلك باستخدام القوة الحسابية المتوفرة في هذه الأجهزة فقط، وبدون الحاجة لأدوات إضافية، مما يسمح بزيادة قابلية الاستخدام لهذه التقنية ونقلها لمستويات أعلى من الانتشار وسهولة التعامل.

وقام الباحثون بتطوير خوارزمية تسمح لكاميرا الهاتف الذكي للعمل بمثابة ماسح ضوئي ثلاثي الأبعاد باستخدام تقنية تقوم بأخذ صور متعددة مشابهة في عملها لعمل العين البشرية.

ويعمل الباحثون حالياً على التأكد من عمل هذه التقنية مع جميع أنواع الهواتف المحمولة بما في ذلك ويندوز فون وأندرويد وأجهزة أيفون، ولا يوجد في الوقت الحالي خطط معينة لتوظيف هذه التقنية أو كيفية الاستفادة منها بشكل كامل، ولكن يأمل الباحثون في نهاية المطاف أن تكون هذه التقنية متاحة لجميع الأشخاص بشكل أو بآخر

وسيقوم الباحثون بعرض تقنيتهم الجديدة MobileFusion في أوائل شهر أكتوبر القادم خلال ندوة عالمية.

 

 

  • 213781
  • برامج وتطبيقات
  • software-and-programs-news
Dubai, UAE