×
×

دراسة: شاومي تستحوذ على 25% من سوق الأجهزة القابلة للإرتداء

كشفت دراسة حول سوق الأجهزة القابلة للإرتداء خلال الربع الأول من عام 2015 الجاري، عن استحواذ شركة شاومي الصينية، Xiaomi، حديثة العهد، على حصة سوقية كبيرة تقارب 25 بالمائة من المبيعات في هذا السوق.

وأوضحت الدراسة، التي جمعت بياناتها شركة IDC، أن شاومي أنهت الربع الأول من العام الحالي بحصة تبلغ 24.6 بالمائة من إجمالي سوق الأجهزة القابلة للإرتداء، لتحتل المركز الثاني خلف فيتبيت Fitbit الأمريكية.

وقدرت الدراسة حجم شحنات الأجهزة القابلة للإرتداء خلال الفترة ما بين بداية يناير ونهاية مارس الماضيين، بنحو 11.4 مليون جهاز، منها 2.8 مليون جهاز من شركة شاومي، و3.9 من شركة فيتبيت التي امتلكت الحصة السوقية الأكبر بنسبة 34.2 بالمائة.

وحلت شركة جارمين في المرتبة الثالثة بسوق الأجهزة القابلة للإرتداء، ومتخلفة بفارق كبير عن الشركتين المتصدرتين، وذلك بحجم شحنات بلغ نحو 700 ألف جهاز خلال الشهور الثلاثة الأولى من 2015، إلا أنها تفوق على سامسونج.

وجاءت سامسونج في المرتبة الرابعة بحجم شحنات بلغ نحو 600 ألف جهاز خلال نفس الفترة، لتبلغ حصتها من سوق الأجهزة القابلة للإرتداء نسبة 5.3 بالمائة فقط، وتليها شركة جاوبون Jawbone بحصة بلغت 4.4 بالمائة بعد شحن نحو نصف مليون جهاز.

ويتوقع أن تتغير الحصص السوقية لشراكات سوق الأجهزة القابلة للإرتداء خلال الربع الثاني الذي ينتهي بنهاية شهر يونيو الجاري، وذلك بعد حساب مبيعات ساعة آبل الذكية، التي طرحت قبل فترة قليلة في الأسواق.

يذكر أن شركة شاومي، صاحبة المركز الثاني في سوق الأجهزة القابلة للإرتداء، تم إنشاؤها في 2010 ولم تطرح أي منتجات إلا في 2011، وكان أول أجهزتها في تلك الفئة عام 2014 وهو سوار مي باند Mi Band منخفض التكلفة، والذي طرح بسعر 13 دولارا فقط.

  • 206688
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE