×
×

كاسبرسكي لاب: وسائط التخزين والسحابة معاً الأفضل للنسخ الاحتياطي للبيانات

أكدت شركة كاسبرسكي لاب، المتخصصة في مجال أمن تقنية المعلومات، أن استخدام وسائط التخزين التقليدية فقط للنسخ الاحتياطي للبيانات الهامة لا يساهم بشكل كامل في الحفاظ عليها من الضياع نهائيا.

وكشف استطلاع مشترك قامت الشركة الأمنية بإجرائه بالتعاون مع شركة B2B International في دولة الإمارات العربية المتحدة أن ما يقرب من 23% ممن قاموا باستخدام وسائط التخزين التقليدية فقط لحفظ بياناتهم تعرضوا لفقدانها.

وتتعدد أسباب فقدان البيانات المنسوخة احتياطيا على وسائط التخزين التقليدية، بين فقدان تلك الوسائط أو تلفها أو سرقتها، مما يجعل من استخدام خدمات التخزين السحابي بديل أكثر فعالية، إلا أن الشركة لا تراه وحده الحل الأمثل لحفظ البيانات من الضياع.

وقال بيتر أليشكين، مدير مجموعة التسويق الاستهلاكي بالأسواق الناشئة، في كاسبرسكي لاب أن على المستخدمين تخزين نسخة من بياناتهم الهامة بشكل منتظم على أحد وسائط التخزين إلى جانب السحابة.

وأضاف أليشكين أن استخدام الطريقتين معا يساهم بالحفاظ على تلك إمكانية الوصول بسهولة لتلك البيانات، عند وقوع أي من المشاكل التي قد تواجه الطريقتين، كما نسخ مسؤول كاسبرسكي لاب المستخدمين بضرورة وضع بياناتهم الهامة عند تخزينها احتياطيا في صورة ملفات مشفرة.

وكان الاستطلاع قد أظهر أن 92% من المستخدمين فيه من دولة الإمارات العربية المتحدة قاموا بتخزين معلومات سرية مثل المراسلات الخاصة، أو الصور الفوتوغرافية، أو كلمات المرور أو البيانات المالية على أجهزتهم، فيما لم يقم 27% من المستطلعين باتخاذ أي تدابير أمنية لحفظ معلوماتهم، ولا يعتزم 12% منهم القيام بذلك في المستقبل.

وبين الاستطلاع كذلك أن استخدام وسائط التخزين، مثل الأقراص الصلبة وذاكرة الفلاش، هو الأسلوب الأكثر انتشاراً، حيث احتفظ 83% من المستطلعين بنسخهم الاحتياطية على هذه الوسائط، في حين استخدم 9% منهم السحابة لتخزين بياناتهم.

يذكر أن كاسبرسكي لاب توفر مع نسخة ويندوز من برنامجها Kaspersky Total Security طريقة سهلة لإجراء نسخ احتياطي سريع وتلقائي ومشفر للبيانات الهامة، سواء على قرص حاسوب المستخدم الصلب، أو على وسيلة تخزين خارجية سواء من وسائط التخزين التقليدية أو على الخدمات السحابية.

  • 204901
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE