×
×

كاسبرسكي: 44 بالمائة من الشركات في المنطقة ضحية لهجمات الحرمان من الخدمة خلال الـ 12 شهرا الماضية

كشفت نتائج بحث أجرته كاسبرسكي لاب وB2B International بأن 44 بالمائة من الشركات في دول مجلس التعاون الخليجي والتي تقدم خدماتها عبر الإنترنت (مثل التسوق عبر الإنترنت وقنوات الإعلام عبر الإنترنت وغيرها) قد وقعت ضحية لهجمات حجب الخدمة الموزعة DDoS على مدى الأشهر الاثني عشر الماضية.

وقالت كاسبرسكي لاب بأن نتائج البحث تثبت بأن هجمات DDoS الشائعة لها علاقة بالأنشطة التجارية عبر الإنترنت أكثر من كونها مجرد حالات منفصلة ومستقلة بذاتها، ولذلك من المهم جداً ضمان استمرارية الأعمال من خلال اتخاذ الخطوات اللازمة لتوفير الحماية ضد هذه الهجمات.

وأشارت نتائج البحث إلى أن شركات تكنولوجيا المعلومات تعاني أكثر من هجمات DDoS فقد أفاد 49 بالمائة من ممثلي قطاع تكنولوجيا المعلومات حول العالم بأنهم قد واجهوا هجمة واحدة على الأقل من هجمات DDoS على مدى العام الماضي. وسجلت الشركات التي تعتمد على خدمات الانترنت المستمرة لتحقيق أرباح أرقاماً أعلى من حيث التعرض لتلك الهجمات، حيث بلغت نسبة تعرض الشركات التي تعمل في مجال التجارة الإلكترونية 44 بالمائة، والمؤسسات التي تقدم خدمات الاتصالات 44 بالمائة ووسائل الإعلام 42 بالمائة، والشركات المالية هي أيضا من بين المؤسسات التي تتعرض لمثل تلك الهجمات في معظم الأحيان 39 بالمائة.

وتعتمد تداعيات هجمات DDoS على النوع والمدة وكذلك على مجال النشاط والسمات المميزة للشركة المستهدفة، وأظهر الاستطلاع أن 13 بالمائة من الهجمات العالمية تجعل الوصول إلى المواقع الإلكترونية المستهدفة غير متاح كلياً، وغالباً ما يكون هذا المصير في معظم الأحيان من نصيب المواقع الإلكترونية لوسائل الاعلام، فقد ذكرت 32 بالمائة من المؤسسات الإعلامية بأنه قد  تم تعطيل مصادرها على الإنترنت بشكل تام وكلي نتيجة لإحدى هجمات DDoS.

ولكن حتى لو فشل المهاجمون بمنع وصول المستخدم إلى مصادر المعلومات في الشركة، فإن المنع الجزئي للوصول إلى مصادر الشركة يشكل أيضاً مشكلة خطيرة لا يستهان بها، فقد أفاد 29 بالمائة من المستطلعين بأنهم أو مستخدميهم قد واجهوا مشاكل عند القيام بإنجاز المعاملات عبر الإنترنت بسبب هجمات DDoS. وتنعكس تداعيات هذه المشكلة بشكل أكبر على الشركات العاملة في قطاع الاتصالات والخدمات اللوجستية – حيث أفادت 49 بالمائة و 45 بالمائة على التوالي منهم بتعرضهم لهذه الحالة.

وقال يوجين فيجوفسكي، رئيس الحماية من هجمات DDoS في كاسبرسكي لاب: “إن تعطيل أي موقع إلكتروني أو منع إجراء المعاملات فيه ليس سوى غيض من فيض. فمن الممكن أن تسفر إحدى هجمات DDoS عن خسائر بالسمعة أو نشوء المطالبات القانونية بالخدمات التي لم يتم تسليمها. ولضمان تزويد العملاء بخدمات مستمرة دون انقطاع عبر الإنترنت، يتعين على الشركات أن تفكر بشكل استباقي بوسائل الحماية الأنسب لتحصين نفسها ضد هجمات DDoS.”

الجدير بالذكر أن هجمات DDoS  تهدف إلى منع الوصول إلى موارد الشركة عبر الانترنت عن طريق إغراقها بالطلبات “المزعجة”، واليوم أصبحت هذه الهجمات سهلة ومنخفضة التكلفة بحيث يمكن لأي شخص تقريباً شنها وبإجراء بحث بسيط، ستجد من يقوم بذلك من أجلك، خاصة وأن العملات المشفرة تتيح للأفراد إخفاء هوياتهم، وسهولة شن مثل هذه الهجمات تعني بأن أي شركة لها منافسين أو أنداداً في السوق من أي نوع فهي بلا شك عرضة للمخاطر.

  • 204666
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE