×
×

جوجل متهمة بالتعامل غير الجيد مع قرار لحذف محتوى ينتهك خصوصية المستخدمين

قامت جوجل بحذف 40 بالمائة فقط من مجموع 253,617 طلبا لحذف 920,258 رابطا لمحتوى ينتهك خصوصية المستخدمين على مدار 12 شهرا بعد قرار المحكمة الأوروبية للعدالة الذي ألزمها بذلك، وفق حق هؤلاء المستخدمين في حذف أي معلومات تعود إلى مواضيع متعلقة بهم يفضلوا أن تبقى في طي النسيان.

وتعاملت جوجل مع طلبات الحذف بتقسيمها إلى حالات بسيطة وأخرى صعبة، حيث تولى فريق من المحامين والمساعدين القانونيين والمهندسين دراسة الحالات البسيطة، أما الحالات الصعبة فتمت دراستها من طرف فريق خاص كونته الشركة.

وتشمل الحالات البسيطة أنواعا معينة من القضايا، على غرار نشر صور خاصة لأشخاص التقطت دون علمهم، أما القضايا الصعبة فتكون أكثر تعقيدا كأن يرتكب مواطن أوروبي جريمة في الولايات المتحدة الأمريكية ويتم ذكر اسمه في الصحافة الأمريكية وليس الأوروبية.

وقال مكتب مفوضية المعلومات، الموجود في المملكة المتحدة والمعروف اختصارا باسم ICO، والمعني بحرية المعلومات وحماية خصوصية بيانات مستخدمي الإنترنت، أن هناك 48 حالة على الأقل لم تقم جوجل بالتعامل معها بالشكل الصحيح، وأنه قد طالبها بإعادة النظر فيها.

وأوضح متحدث باسم المكتب بأنه تلقى 183 احتجاجا من أشخاص غير راضين عن تصرف جوجل مع طلباتهم، و أنه وجد بأن الشركة قد كانت منصفة في التعامل مع ثلاثة أرباع العدد، حيث نجحت في الموازنة بين احترام الخصوصية و حق الجمهور في الحصول على المعلومات، إلا أنه يأمل بأن تعيد جوجل النظر في القضايا المتبقية.

وتواجه جوجل ضغوطات أخرى من أجل أن يشمل حذف الروابط جميع نطاقات محرك بحثها بما في ذلك Google.com وأن لا يقتصر الحذف على نطاقات فرعية أو محلية على غرار Google.fr لفرنسا و Google.co.uk للملكة المتحدة.

يذكر أن جوجل تعاملت مع قرار المحكمة الأوروبية للعدالة بحذف المعلومات غير الدقيقة أو غير الكافية أو المبالغ فيها المتعلقة بالأشخاص الذين يطلبون ذلك بحذفها فقط من نطاقات محرك بحثها الأوروبية، ما يعني أنه يمكن الإطلاع عليها من باقي دول العالم.

  • 204427
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE