×
×

IDC تتوقع نمو كبير في الإنفاق على خدمات الحوسبة السحابية في السعودية خلال العام الجاري

IDC: سوق الحوسبة السحابية في السعودية سيبلغ 77.5 مليون دولار في عام 2015

كشف تقرير نشرته شركة IDC للأبحاث، عن نمو سوق الاستعانة بخدمات المصادر الخارجية والخدمات المدارة وخدمات مراكز المعلومات في المملكة العربية السعودية حيث يتوقع أن يصل إلى إجمالي 570 مليون دولار خلال عام 2015.

وأشار التقرير إلى أن السوق سينمو بمعدل سنوي يبلغ 16.2بالمائة نتيجة لتزايد الإنفاق على الاستعانة بمصادر خارجية لتوفير خدمات الشبكات وسطح المكتب، وخدمات استضافة البنى التحتية. وسيسجل سوق خدمات الحوسبة السحابية بشكل خاص أداءً قوياً نتيجة لتزايد نضج سوق الاتصالات وتقنية المعلومات في السعودية والزيادة في عدد الشركات التي تستفيد من خدمات الحوسبة السحابية.

وقالت شركة IDC أن سوق الحوسبة السحابية في المملكة سيبلغ 77.5 مليون دولار في عام 2015، مرتفعاً بنسبة 53.8 بالمائة عن العام 2014، وسيصل الإنفاق على الاستعانة بالمصادر الخارجية لتوفير خدمات الشبكات وسطح المكتب إلى 22.1 بالمائة وخدمات استضافة البنى التحتية إلى 18.5 بالمائة خلال الفترة نفسها، بينما سينمو سوق خدمات استضافة إدارة التطبيقات بمعدل 16.5 بالمائة، وسيسجل سوق الاستعانة بمصادر خارجية لتوفير خدمات إدارة التطبيقات نمواً أبطأ يبلغ 8.7 بالمائة نتيجة لطبيعة سوق تقنية المعلومات في المملكة والذي تحفزه الأجهزة.

وقال عذير مجتبى، محلل البرمجيات وخدمات تقنية المعلومات بشركة IDC المملكة العربية السعودية:”يزداد إقبال المنشآت في السعودية بشكل تدريجي على فكرة تكليف مقدمي خدمة خارجيين لإدارة وتوفير الخدمات لهم. وتفضل المنشآت السعودية المحافظة على سيطرتها الكاملة على تقنية المعلومات وإبقاء بنياتها التحتية داخل مقارها، مما أعاق انتشار تبني هذه الخدمات في المملكة، ولكن على الرغم من ذلك فإن الرؤساء التنفيذيين لتقنية المعلومات قد أصبحوا أكثر إدراكاً للمزايا التي توفرها لهم هذه التقنيات، وأظهروا ميلاً لتبني الخدمات المدارة والاستعانة بخدمات المصادر الخارجية”.

وأكد التقرير أن مقدمو الخدمة المحليون يستثمرون في تطوير البنى التحتية الخاصة بمراكز معلوماتهم وتوسيع قدراتها بما يمكنهم من تقديم مختلف خدمات الاستضافة والخدمات المدارة إلى القطاعات الحكومية والمالية والتعليم والرعاية الصحية والنقل. ويعتبر القطاع الحكومي بوجه خاص أحد أكبر مستخدمي الخدمات المدارة في السعودية وذلك نتيجة للعديد من مبادرات الحكومة الالكترونية والبنية التحتية لتقنية المعلومات ومشاريع التطوير التي يجري تنفيذها والتي تتطلب خدمات من مقدمي خدمة خارجيين.

وعلى صعيد متصل، وحسب IDC فإن سوق الحوسبة السحابية السعودية يعتبر صغيراً في الوقت الحالي مقارنة بالمستويات العالمية، إلا أن هناك دلالات إيجابية على أن التوجهات في المملكة قد بدأت في التغير. وفي هذا الصدد يقول مجتبى:”كانت الاستثمارات في الحوسبة السحابية العامة لا تمثل أولوية، إلا أن المتوقع أن يحدث نمو قوي في هذا الجانب على المدى المتوسط في ظل نمو شريحة المنشآت السعودية التي قد بدأت في إدراك المزايا المرتبطة بخدمات الحوسبة السحابية العامة. ومن المؤكد استثمارات مقدمي الخدمات في تعزيز قدراتهم إلى جانب مساعيهم لإقامة شراكات ذات قيمة ستؤدي إلى بناء الثقة في خدمات الحوسبة السحابية وتعزيز التبني في المملكة.”

تجدر الإشارة إلى أن IDC توقعت نمو سوق الحوسبة السحابية العامة في المملكة العربية السعودية بمعدل نمو سنوي مركب 40.37 بالمائة حتى العام 2018، بينما يتوقع أن تنمو خدمات الحوسبة السحابية الخاصة بمعدل 40.7 بالمائة وخدمات الحوسبة السحابية الخاصة الافتراضية بمعدل 67.7 بالمائة خلال الفترة نفسها.

  • 203027
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE