×
×

نوكيا تستحوذ على ألكاتيل-لوسنت بصفقة قيمتها 15.6 مليار يورو

أعلنت شركة نوكيا الفنلندية عن إتمام صفقة الاستحواذ على شركة ألكاتيل-لوسنت الفرنسية المتخصصة في تصنيع وتطوير الشبكات و معداتها.

وتعد الصفقة في واقع الأمر اتفاق لدمج الشركتين في كيان واحد يحمل إسم “نوكيا”، ومقره في فنلندا،  وبلغت قيمة الصفقة 15.6 مليار يورو.

وتنص البنود على أن يمتلك المساهمون من شركة نوكيا نسبة 66.5 % من الشركة، بينما سيمتلك المساهمون من شركة  ألكاتيل – لوسنت نسبة 33.5% من الشركة الجديدة.
وأكدت نوكيا في بــيـــانـهـا الجديد أن إتمام هذه الصفقة كان ضرورياً لمواكبة الطفرة التكنولوجية الحاليه، والعمل على تطوير إنترنت الأشياء IoT، والتخزين السحابي، وتجهيز البنية التحتية التي تناسب شبكة الجيل الخامس.

وقال Rajeev Suri – الرئيس التنفيذى لنوكيا – ” التقنيات التكاملية للشركتين ستمنحهما مستوى يؤهلهما للتفوق فى أى مجال نقرر المنافسة فيه”.
وبهذه الخطوة ستصل الحصة السوقية للشركة الجديدة إلى 35%، مما يجعلها فى المرتبة الثانية بعد شركة “إريكسون” السويدية، التى تمتلك حصة سوقية تبلغ نسبتها حالياً 40%.

وتسعى مجموعة نوكيا الجديدة إلى توفير 900 مليون يورو من النفقات بحلول عام 2019، وخفض التكاليف بمقدار 200 مليون يورو.

وتضم ألكاتيل-لوسنت حالياً 8000 موظف في فرنسا، و53000 موظف في فروعها حول العالم، بينما تضم شركة نوكيا 55000 موظف في الوقت الحالي.

بينما تؤكد نوكيا أن خطة التوفير ستتم بدون إلغاء وظائف إضافية بعد عمليات إعادة هيكلة في ألكاتيل-لوسنت.

يأتي هذا الإعلان بعد ساعات قليلة من بيان نشرته شركة نوكيا و الذي تحدثت فيه عن أنها اوشكت على  إتمام صفقة مع ألكاتيل-لوسنت في العاصمة الفرنسية باريس.

  • 202049
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE