×
×

IDC: سامسونج أفضل منتج للأجهزة اللوحية في المنطفة خلال الرابع الأخير لعام 2014

سجل سوق الأجهزة اللوحية بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا نمواً سنوياً قوياً خلال الربع الرابع من عام 2014، حيث حققت مبيعات فترات العطلات والحملات الترويجية بمناسبة نهاية العام مبيعات عالية في قطاع الأفراد. وجاء ذلك في تقرير نشرته شركة IDC للأبحاث، المزود العالمي الرائد لدراسات السوق والخدمات الاستشارية والفعاليات الخاصة بأسواق تقنية المعلومات والاتصالات والتقنيات الاستهلاكية.

وكشف التقرير أن سوق الأجهزة اللوحية بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا قد حقق نمواً سنوياً بلغ 26.1 بالمائة في الربع الرابع من عام 2014، بإجمالي 4.43 مليون وحدة، بينما حققت أنشطة بعض الشركات المنتجة بمنطقة الشرق الأقصى نمواً سنوياً ملحوظاً في عدد شحنات الأجهزة اللوحية التي تعمل بنظام أندرويد (33 بالمائة) ونظام ويندوز (31 بالمائة).

وحققت سامسونج نمواً سنوياً بلغ 16بالمائة لتستمر كأفضل منتج في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، حيث شحنت 886 ألف وحدة إلى المنطقة خلال الربع الرابع من 2014. وعلى الرغم من تعرضها لانخفاض بلغ 11 بالمائة، إلا أن آبل حافظت على المركز الثاني في السوق، بشحنات بلغت 580 ألف وحدة، بينما استمرت لينوفو في المركز الثالث بنمو بلغ 100بالمائة، حيث شحنت 572 ألف وحدة خلال الربع نفسه، ويتوقع أن تتمكن من إزاحة آبل عن المركز الثاني خلال العام 2015. وحافظت أسوس على المركز الرابع على الرغم من انخفاض شحناتها بنسبة 7 بالمائة حيث بلغت 106 ألف وحدة، وتمكنت الشركة التركية كاسبر من زيادة شحناتها بنسبة 80 بالمائة ليصل عدد شحناتها إلى 180 ألف وحدة، في ظل النمو القوي في قطاع المستهلكين الأفراد والقطاع التعليمي.

وقالت فيكتوريا منديس، المحللة بشركة IDC للأبحاث لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا، “حققت قناة شركات الاتصالات أعلى معدل نمو في تاريخها خلال الربع الأخير من عام 2014، وهناك سببان لهذا النمو – ففي جنوب أفريقيا قامت شركة فوداكوم، وهي إحدى أكبر شركات الاتصالات هناك، بإطلاق جهازها اللوحي، حيث شحنت ما يقرب من 170 ألف وحدة خلال الربع الرابع، بينما شحنت كاسبر في تركيا ما يقرب من 100 ألف جهاز لوحي.”

الأجهزة-اللوحية

وقال فؤاد شركلا، مدير الأبحاث بشركة IDC للأبحاث الشرق الأوسط وأفريقيا وتركيا، “من المتوقع أن يشهد سوق الأجهزة اللوحية تباطؤاً في النمو، حيث اتضح ذلك مع بداية العام الجديد، ويتوقع أن يتعرض السوق بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا لأول انخفاض خلال الربع الأول من 2015 في ظل منافسة قوية من الهواتف الذكية وأجهزة الفابلت. وعلى الرغم من ذلك، يتوقع أن يسجل سوق الأجهزة اللوحية بالشرق الأوسط وأفريقيا نمواً كبيراً على مدى عام 2015، بينما سيتعرض لتباطؤ أكبر أو حتى انخفاض في الأسواق الأخرى بالعالم. وتظل شرحة المستهلكين الأفراد المساهم الرئيسي في هذا النمو، كما يتوقع أن يكون هناك إسهام ضخم من القطاع التجاري خلال عام 2015، حيث ستكون الصفقات من القطاع التعليمي دافع رئيسي لهذا النمو.”

  • 200722
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE