×
×

إنتل تطلق حلولاً جديدة من الأنظمة النقالة تدعم شبكات الجيل الرابع LTE

أعلنت شركة إنتل اليوم، عن سلسلة من المنصات النقالة خلال مؤتمر التقنيات 2015 تشمل نظام إنتل النقال على رقاقة (SoC) الجديد منخفض التكلفة للهواتف وأجهزة الفابلت والأجهزة اللوحية، وهو حلٌ عالمي يدعم الجيل الرابع (LTE) وتجارب الحوسبة الشخصية الإبداعية ومجموعةً من تصاميم الأجهزة النقالة وحلول البنية التحتية. وتشمل التقنيات الرقاقات والبرمجيات والأمن.

وتشتمل السلسلة عائلة المعالجات Intel Atom x3، وهو أول حل من فئة النظام على رقاقة (SoC) تطرحه إنتل للاتصالات المتكاملة لأسواق الأجهزة الابتدائية زهيدة الثمن المتنامية، والمودم خماسي الأوضاع من الجيل الرابع المتقدم Intel XMIM 7360، المصمم لتوفير تغطية عالمية عالية الأداء.

وأكد بريان كرزانيتش الرئيس التنفيذي لشركة إنتل، أن مستخدمي أجهزة سامسونج Galaxy S6 و Galaxy S6 Edge سيحظون بأحدث حلول مضادات البرمجيات الخبيثة من خلال تقنية McAfee VirusScan  Mobile™ المدمجة والمفعلة في أجهزتهم.

وقال كرزانيتش: “أدى التطور في ساحة الأجهزة النقالة ونمو الأجهزة الذكية المتصلة بالإنترنت إلى زيادة الطلب على وظائف الاتصالات وحماية البيانات آنياً على تلك الأجهزة. وتدفع كل تلك العوامل نحو تحول الشبكات من أجل توفير تجارب وخدمات وإمكانات الحوسبة الشخصية الجديدة بطريقة أكثر أمناً. وتعتبر إنتل إحدى الشركات القليلة في العالم التي يمكنها توفير حلول شاملة لكافة الأجهزة النقالة”.

منتجات الاتصالات النقالة

قدمت إنتل عائلة المعالجات Intel Atom x3 (التي كانت تحمل الاسم الرمزي SoFIA)، وهي أول منصة للاتصالات المتكاملة من إنتل للأجهزة اللوحية والفابلت والهواتف الذكية الابتدائية زهيدة الثمن. وتجمع المنصة معالجات إنتل أتوم 64 بت متعددة النوى مع اتصالات الجيل الثالث أو الرابع بتقنية LTE، كما يجمع نظام الاتصالات المتكاملة على رقاقة (SoC) معالج التطبيقات، ومعالج حساس الصور، والرسوميات والصوت والاتصال ومكونات إدارة الطاقة، كلها في رقاقة نظام واحدة. ويسمح هذا الدمج لمصنعي الأجهزة بتوفير أجهزة لوحية وفابلت وهواتف ذكية كاملة المواصفات بأسعارٍ معتدلة لقطاعات السوق المتنامية للأجهزة الابتدائية زهيدة الثمن.

وضمن مجموعة المنتجات النقالة التي تتدرج من المستوى الابتدائي إلى الأجهزة عالية الأداء، قدمت إنتل أول نظام على رقاقة Intel Atom SoC عيار 14 نانومتر، وهي عائلة المعالجات Intel Atom x5 – Intel Atom x7 التي كانت تحمل الاسم الرمزي Cherry Trail للجيل التالي من الأجهزة اللوحية وأجهزة 2 في 1 ذات الشاشات الصغيرة.

ويدعم المعالجان Intel Atom x5 وIntel Atom x7 عمليات المعالجة عيار 64 بت لنظامي ويندوز وأندرويد وطقم الرسوميات Intel Gen 8 graphics وخيار الربط مع الجيل القادم من اتصالات الجيل الرابع المتقدم، وستستخدم هذه المعالجات في مجموعة من الأجهزة المتوسطة والمتقدمة. كما تمتاز هذه المعالجات بخلوها من المواد المخالفة، أي أن هذه المنتجات لا تحتوي على المعادن (القصدير و/أو التنتالوم و/أو التنغستن و/أو الذهب) التي تستخدم بصورة غير مباشرة في تمويل انتهاكات حقوق الإنسان في جمهورية الكونغو الديموقراطية.

وقد التزم بالفعل عددٌ من الشركات، من بينهم إيسر وإيسوس وديل وإتش بي ولينوفو وتوشيبا، بطرح أجهزة تستخدم المنصة الجديدة. ومن المتوقع طرح أول هذه الأجهزة في السوق خلال النصف الأول من هذا العام.

وأعلنت إنتل أيضاً عن الجيل الثالث من المودم خماسي الأوضاع من الجيل الرابع المتقدم المتوافق مع معايير Category 10. يعمل المودم Intel XMM 7360 بثلاثة أضعاف سرعة تجميع إشارات الناقل، وسرعات تنزيل تصل حتى 450 ميغابت بالثانية.

ويتيح الحجم المدمج وكفاءة استخدام الطاقة في المودم Intel XMM 7360 استيعاب مجموعة واسعة من أشكال الأجهزة، من الهواتف الذكية والفابلت إلى الأجهزة اللوحية والحواسيب. كما أنه يوسع قائمة منتجات إنتل من حلول الجيل الرابع (LTE)، ما يمنح مصنِّعي الأجهزة خياراً تنافسياً لتصميم وإطلاق أجهزة الجيل الرابع بسرعة في مختلف قطاعات ومناطق السوق.

تجارب جديدة في أجهزة أكثر ذكاء وسلامة

وإلى جانب عمل إنتل مع سامسونج للمساعدة في حماية الجهازين Galaxy S6 وGalaxy S6 Edge، أشار كرزانيتش إلى أن قسم الأمن في إنتل يتعاون أيضاً مع إل جي إلكترونيكس للمساعدة في تأمين البيانات الشخصية. وسوف توفر إل جي إلكترونيكس طقم McAfee Mobile Security الذي يطوره قسم الأمن في إنتل في ساعتها LG Watch Urbane LTE لمكافحة سرقتها، والسماح لمالكها بغلقها وتحديد موقعها ومسح بياناتها عند الضرورة.

وأعلن كرزانيتش عن مجموعة جديدة من العملاء لتقنية True Key تشمل برايت ستار ودويتشه تليكوم وبريستيجيو، وهذه التقنية عبارة عن تطبيق يعمل على منصات عديدة لمعالجة مشكلة كلمات المرور باستخدام السمات الشخصية، مثل معرف الوجه وبصمة الإصبع، لجعل تسجيل الدخول أكثر سهولة وأماناً. وستبادر دويتشه تليكوم إلى تركيب منتج True Key مسبقاً في أجهزة عملائها في أوروبا.

وستكون بريستيجيو من أوائل مصنعي الأجهزة النقالة في إطلاق تطبيق True Key في روسيا وأنحاء أوروبا، وتوفير التطبيق متاحاً في جميع الأجهزة اللوحية والهواتف الذكية الخاصة بالشركة والعاملة بنظام أندرويد، بحلول نهاية هذا العام.

الارتقاء بالشبكات 

لخص كرزانيتش آلية عمل إنتل مع الشركات الرائدة في الصناعة للارتقاء بالبنية التحتية للشبكات مع العتاد والبرمجيات القياسية، للمساعدة في ارتقاء الصناعة نحو بنية تحتية مرنة وسريعة وذكية ومعرَّفة بالبرمجيات. ويتيح ذلك لكلا شركات الاتصالات وموفري الخدمات السحابية تحسين كفاءة الشبكات، وتسريع طرح الخدمات والإمكانيات الجديدة للمستهلكين وقطاع الأعمال.

وقدمت ألكاتيل-لوسنت حلها المتمثل بشبكة الوصول الراديوي الافتراضية vRAN، التي تتألف من وحدة قاعدية افتراضية تستخدم الخوادم العامة مع معالجات Intel Xeon لتوفير التكاليف وزيادة أداء الشبكة. وستخضع شبكة الوصول الراديوي الافتراضية للتجارب العملية لدى بعض العملاء هذا العام، وستتوفر تجارياً عام 2016.

وأعلنت إريكسون عن جيل جديد من منصات مراكز البيانات لنظام إريكسون السحابي، يتيح لشركات الاتصالات وموفري الخدمات السحابية تخفيض التكلفة الكلية للملكية TCO، وتحقيق مزيد من المرونة والكفاءة في مراكز البيانات. وتستخدم الشركة معمارية Intel Rack Scale Architecture مع برنامج الإدارة والتزامن، لتحسين وتوسيع الموارد السحابية في النطاقات السحابية الخاصة والعمومية والتجارية وتلك الخاصة بشركات الاتصالات، ما يتيح تحسين ذكاء الخدمات وسرعتها. كما أعلنت إريكسون أيضاً عن عملها مع قسم الأمن في إنتل Intel Security على تطوير نظامٍ أمني نقال لشبكات الجيل الرابع.

وتتعاون هواوي وإنتل لتوفير حلول قوية للتخزين السحابي لتمكين موفري خدمات الاتصالات من تعزيز مراكز البيانات. وستقوم الشركتان بتطوير الجيل القادم منHuawei FusionSphere المرتكز إلى معمارية إنتل، وسيستخدم طقم التطوير Data Plane Development Kit و Open vSwitchلزيادة أداء الشبكة الافتراضية في FusionSphere. وتهدف هذه الحلول لتحسين الأداء مع الحد من التكلفة الكلية للملكية لمهام العمل السحابية بطريقة متدرجة وآمنة.

  • 196500
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE