×
×

انطلاق قمة رواد التواصل الاجتماعي العرب في السابع عشر من الشهر الجاري

أعلنت اللجنة المنظمة لقمة رواد التواصل الاجتماعي العرب، الحدث الأول والأكبر من نوعه في المنطقة، والتي تنظم فعالياتها بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، عن استعدادها لإطلاق القمة في مارس والتي تمتد فعالياتها على مدى يومي 17 و18 الشهر الجاري بحضور نخبة من كبار المؤثرين والخبراء في وسائل التواصل الاجتماعي لمناقشة أبرز القضايا وطرق الارتقاء بعمل هذه الوسائل بما يخدم المجتمع العربي.

وقال محمد عبدالله القرقــاوي، رئيس المكتب التنفيذي لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم:”القمة تسعى ومن خلال فعالياتها التي تعد الأولى من نوعها إلى توفير بيئة ملائمة لتحفيز العمل الإيجابي لوسائل التواصل الاجتماعي من خلال التشجيع لإيجاد نوع من التواصل والتعاون بين المؤثرين والفاعلين عبر هذه الوسائل وغيرهم من أصحاب الأفكار الريادية والمشاريع المبتكرة والجهات الداعمة لها لتحويل هذه الأفكار إلى مبادرات عملية تصب في خدمة المجتمع وتطوره وفي جميع المجالات”.

وأوضح القرقاوي أن فعاليات القمة ستحظى بمشاركة كبيرة ومميزة، وذلك من خلال مشاركة أكثر من 1500 من المؤثرين والخبراء والمتخصصين في وسائل التواصل الاجتماعي، وذلك في خطوة عملية تهدف إلى مشاركة جميع فئات المجتمع ومؤسساته في تعزيز دور وسائل التواصل الاجتماعي في مختلف نواحي الحياة، خاصةً مع ازدياد أهمية هذه الوسائل مع التقدم التكنولوجي والتقني، واستخدامها كمنصات إعلامية لبث الأخبار والمساهمة في عمليات التطوير للمجتمعات العربية.

جلسات تفاعلية يشارك فيها قائمة من كبار المؤثرين والخبراء

 وأعلنت اللجنة المنظمة للقمة أجندة فعالياتها والتي تشتمل على جلسات تفاعلية يشارك فيها قائمة من كبار المؤثرين في وسائل التواصل الاجتماعي من مختلف بلدان الوطن العربي والعالم،  حيث ستتناول الجلسات عدد من المواضيع التي تتركز حول الإیجابیة كأسلوب تواصل، وتأثیر منصات التواصل الاجتماعي على إنسانیتنا، والتواصل الاجتماعي للتغلب على التحدیات، بالإضافة إلى طرح موضوعات تطرح العلاقات بين الإعلام التقلیدي والإعلام الاجتماعي  ودرو كل منهما في صياغة المستقبل.

وتتضمن قائمة المتحدثين خلال الجلسات عدد من كبار الخبراء والمتخصصين في وسائل التواصل الاجتماعي مثل براندون ستانتون، صاحب مدونة “هيومنس أوف نيويورك” والذي يعد واحد من كبار المدونين في العالم بمدونته التي تعرض شخصيات مختلف من المجتمع وقصصها، ويبلغ عدد متابعي صفحته على فيس بوك أكثر من 12 مليون متابع.

 وتتضمن الجلسات التفاعلية أيضاً كل من لويس كول، والذي يعد واحد من أكثر النشطين والمؤثرين على موقع يوتيوب بأكثر من  1.2مشارك في قناته،  والمصور المحترف كول رايس، والذي يأتي ضمن قائمة الخمسة أكثر تفاعلاً على موقع انستاغرام بمتابعين يقدرون 900 ألف.

وتستضيف الجلسات مخترع لغة الوسم (الهاشتاق) في وسائل التواصل الاجتماعي كريس مسينا، والذي سيتحدث عن تجربته التي أحدثت طفرة على قنوات التواصل الاجتماعي.

وعلى صعيد المتحدثين العرب، تتضمن جلسات المنتدى التفاعلية عدد من أبرز الشخصيات العرب على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث سيقدم كل من علي جابر مدير مجموعة mbc وعميد كلية محمد بن راشد للإعلام، والصحفي والخبير في وسائل التواصل الاجتماعي أحمد شهاب الدين جلستين تناقشان واقع الإعلام التقليدي مع زيادة تأثير الإعلام الجديد.

كما تتضمن قائمة المتحدثين العرب عمر سمرة، أول مصري و أصغر عربي تسلق قمة جبل إيفرست، وأول مصري سيقوم برحلة إلى الفضاء، حيث سيتحدث سمرة عن تجربته في توظيف وسائل التواصل الاجتماعي في التغلب على التحديات وتحقيق الأهداف.

ملتقى المؤثرين 

سيكون ملتقى المؤثرين في وسائل التواصل الاجتماعي أول حدث من نوعه يجمع أكثر 500 شخصية نشطة ومؤثرة عربياً على مختلف منصات التواصل الاجتماعي مثل فيس بوك وتويتر وانستاغرام ويوتيوب، وذلك ضمن ملتقيات تفاعلية تعد الأولى من نوعها، ويتم فيها التناقش حول أهم القضايا على هذه المنصات، والتباحث حول أهم المستجدات فيها.

وسيتم ضمن أجندة اليوم الثاني من القمة تنظيم عدد من ورش العمل المتخصصة، والتي سيديرها عدد من كبار المتخصصين والخبراء العالميين والعرب أصحاب التأثير على هذه القنوات للإطلاع على أفضل الممارسات والاستفادة من خبرتها في هذا المجال. حيث سيقدم الخبير الدولي نيكولاس كريستاكيس ورشة عمل بعنوان “القوة الخفية للإعلام الاجتماعي”، والتي تسلط الضوء على دور وسائل الإعلام الاجتماعي في بناء شبكات من العلاقات المؤثرة، في حين سيتحدث أليكس أوهانين، مؤسس موقع ريديت reddit في ورشة عمل خاصة عن صناعة الخبر في الإعلام الجديد.

وستكون هناك جلسة للمؤثرين في موقع فيس بوك، يقدمها براندن ستانتون تحت عنوان “الانتقال بصفحتك إلى العالمية”، ويتحدث فيها عن تجربته في الانتقال من هاوٍ إلى محترف على فيس بوك بمجموع متابعين يتجاوز 12 مليون متابع، وجلسة أخرى للمؤثرين على موقع يوتيوب تشرف عليها أكاديمية يوتيوب، وتسلط الضوء على تجربة لويس كول كواحد من أكبر المؤثرين على موقع يوتيوب.

وتتضمن ورش العمل أيضاً جلستين متخصصتين للمؤثرين في التصميم والغذاء، يديرها عدد من الخبراء والمتخصصين العرب والعالميين.

تكريم الفائزين بجائزة رواد التواصل الاجتماعي العرب

وستشتمل فعاليات اليوم الأول على الإعلان عن الفائزين بجائزة رواد التواصل الاجتماعي العرب، التي أطلقها الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم في يونيو من العام الماضي بهدف تسليط الضوء على أهم مبادرات التواصل الاجتماعي في الوطن العربي من خلال جائزة سنوية تكرم الإبداعات الفردية والمؤسسية في مختلف القطاعات وعبر مختلف وسائل التواصل الاجتماعي.

وسيتم خلال القمة وفي حفل خاص تكريم 20 فئة في مختلف القطاعات والتخصصات، حيث ستكرم الشخصية أو الجهة الأكثر تأثيراً وتميزاً على مواقع التواصل الاجتماعي ضمن فئات الجهات الحكومية، والقطاع الخاص، والمدونات، والإعلام، والرياضة، والتسامح، وخدمة المجتمع، والتعليم، والشباب، والتكنولوجيا، وريادة الأعمال، والاقتصاد، والسياسة، والصحة، والفنون، والأمن والسلامة، والتسوق، والبيئة، والسياحة، والترفيه بالإضافة الى شخصية العام الاكثر تأثيرا في وسائل التواصل الاجتماعي.

مبادرة “بذور” لتحويل الأفكار المبتكرة إلى واقع 

وأكدت اللجنة المنظمة للقمة ومن من خلال مباردة “بذور” على دعم المشاريع والمبادرات الجديدة على مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك عبر  توفير منصة فريدة لجمع حاضنات الأعمال ومؤسسات دعم المشاريع الجديدة مع رواد الأعمال الشباب من أصحاب المشاريع والأفكارة الجديدة على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث سيتم اختيار عدد من هذه المبادرات والمشاريع بعد إجراء مسابقة يتم خلالها تقديم الدعم المادي للفائزين.

وسيشارك في المسابقة عدد من المشاريع الرائدة في مجال التواصل الاجتماعي، والتي يشرف عليها عدد من حاضنات الأعمال في العالم العربي مثل مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وحاضنة واحة السيليكون، وأويسيس 500 ، وفلات 6  لاب، وإن 5.

تقرير التواصل الاجتماعي العربي

وسيعمل تقرير التواصل الاجتماعي العربي على تقديم نظرة شاملة عن واقع التواصل الاجتماعي في العالم العربي، وذلك من خلال رصد كافة توجهات المشهد في العالم العربي، وتقديم نظرة مفصلة عن استخدام المنصات في مختلف الدول العربية، مشكلة بذلك المنصة الأكبر في المنطقة للمؤثرين على منصات التواصل الاجتماعي للتباحث والاطلاع على أحدث التوجهات في هذا المجال، ومنبر لدعم الاستخدام الإيجابي وتكريم أفضل الممارسات على هذه المنصات.

الجدير بالذكر أن عدد الدول التي تقدمت منها طلبات ترشيح بلغ 22 دولة، 77 بالمائة منها فقط دول عربية، حيث استقبلت الجائزة مشاركات من العرب المقيمين في دول أجنبية مثل ألمانيا وكندا وبريطانيا والهند وإيطاليا. وجاءت دول الإمارات ومصر والسعودية في صدارة الترتيب على قائمة الدول التي جاءت منها أكبر عدد من المشاركات والترشيحات في كافة الفئات، حيث قدمت دولة الإمارات أكبر عدد للمؤسسات التي سجلت مشاركتها في الجائزة، فيما جاء أكبر عدد من الأفراد المشاركين من المملكة العربية السعودية.

  • 196316
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE