×
×

باحثون أستراليون يكشفون عن أول محرك طائرة مصنوع بالطابعات الثلاثية الأبعاد في العالم

كشف باحثون أستراليون اليوم الخميس الستار عن أول محرك طائرة مصنوع بتقنية الطباعة الثلاثية الأبعاد في العالم، مما يشكل طفرة في التصنيع يمكن أن تؤدي إلى طائرات أرخص، وأخف وزنا، وأكثر كفاءة في استهلاك الوقود.

ويعمل مهندسون في “جامعة موناش” Monash University وذراعها التجاري لها على صناعة نماذج أولية بالغة السرية لشركة “بوينج” Boeing، و “أيرباص جروب إن في” Airbus Group NV، و “رايثيون” Raytheon، و “سافران إس أيه” Safran SA، في تقدم يمكن أن يكون المنقذ لقطاع الصناعات التحويلية الأسترالي الذي يعاني.

وقال سايمون ماريوت، الرئيس التنفيذي لـ “أمايرو إنجينيرنج” Amaero Engineering، وهي شركة خاصة شكلتها جامعة موناش لتسويق المنتج “هذا سيسمح لشركات الطيران بضغط دورات التطوير الخاصة بها لأننا نتج النماذج الأولية لهذه المحركات ثلاث أو أربع مرات أسرع من المعتاد”.

وأضاف ماريوت أن “أمايرو” تخطط لتكون قد طبعت مكونات المحرك في اختبارات الطيران في غضون الأشهر الـ 12 المقبلة ووثقتها للاستخدام التجاري خلال العامين أو الثلاثة أعوام القادمة.

ويرى مراقبون أن لدى استراليا القدرة على احتكار السوق. فهي تملك واحدة من ثلاث طابعات فقط في العالم لطباعة المعادن بالتقنية الثلاثية الأبعاد – إلى جانب فرنسا وألمانيا – كما أنها المكان الوحيد الذي يصنع المواد للاستخدام في الآلة.

كما تشتهر أستراليا أيضا بأنها رائدة على مستوى العالم من حيث الملكية الفكرية بشأن الصناعة باستخدام التقنية الثلاثية الطباعة.

وتصنع الطابعات الثلاثية الأبعاد المنتجات طبقةً طبقة حتى يتم إنشاء كائن ثلاثي الأبعاد. وتستخدم شركات السيارات والفضاء هذه التقنية لإنتاج النماذج الأولية، فضلا عن خلق الأدوات المتخصصة، والقوالب وبعض أجزاء الاستخدام النهائي.

  • 195792
  • طابعات وماسحات
  • printers-scanners-news
Dubai, UAE