×
×

جيمالتو تكشف نتيجة التحقيقات الأولية لواقعة اختراق الشرائح

قللت جيمالتو Gemalto، أحد أكبر صناع شرائح الاتصالات SIM حول العالم، من خطورة ما سُرب حول اختراق وكالة الأمن القومي الأمريكية ومركز الاتصالات الحكومية البريطاني للشركة بهدف سرقة مفاتيح التشفير الخاصة بالشرائح التي تنتجها.

وسُربت وثائق سرية كشفت أن مفاتيح التشفير التي سرقها فريق مشترك من الوكالة الاستخباراتية الأمريكية ونظيرتها البريطانية تتيح لهما التجسس على العمليات التي تتم عبر شرائح اتصالات جيمالتو، مثل الاتصالات الصوتية وحركة البيانات.

وقالت جيمالتو في بيان صحفي نشرته يوم الاثنين “التحقيقات المبدئية التي قمنا بها تشير إلى أن منتجات الشركة سواء شرائح الاتصالات SIM أو البطاقات المصرفية أو جوازات السفر أو غيرها من الأنظمة الأساسية آمنة”.

ولم تنف الشركة، العاملة أيضا في مجال الأمن الرقمي، العملية الاستخباراتية التي استهدفت مفاتيح تشفير شرائح الاتصالات خاصتها نفيا قاطعا، حيث أكدت أن توقعاتها تشير إلى عدم وجود خسائر مالية كبيرة من وراء تلك العملية.

وأضافت جيمالتو في بيانها أنها مستمرة في تحقيقاتها حول ما ورد في الوثائق المُسربة سواء حول العملية أو التقنيات المستخدمة فيها، وأنها تكرس جميع الموارد اللازمة لها، حيث تسعى الشركة لفهم ما مدى نطاق الاختراق التي تعرضت له وما مدى تطور التقنيات التي استخدمت فيه.

وأعلنت الشركة عن عزمها عقد مؤتمرا صحفيا يوم الأربعاء المقبل في العاصمة الفرنسية باريس للكشف عن تفاصيل أكبر عن نتائج التحقيقات حول عملية الاختراق، وهي العملية التي تهدد أمن الاتصالات لملايين من المستخدمين حول العالم.

يذكر أن “جيمالتو” تقوم، حسب المعلومات الواردة على موقعها الرسمي، بالتعامل مع 450 مشغل للاتصالات، في نحو 190 دولة حول العالم؛ فيما يقدر إنتاجها من شرائح الاتصالات سنوياً بنحو 2 مليار شريحة.

  • 193592
  • أمن وحماية
  • esecurity-news
Dubai, UAE