×
×

دراسة: الإمارات ثاني أكبر أسواق التجارة عبر الهواتف الذكية بعد الصين


 أظهرت دراسة عالمية جديدة أجرتها PayPal و Ipsos  أن الإمارات هي ثاني أكبر سوق للتجارة باستخدام الهواتف الذكية، حيث بيّنت الدراسة أن 57 بالمئة من المتسوّقين عبر الانترنت في الدولة اشتروا باستخدام الهواتف الذكية خلال الأشهر الـ 12 الماضية.

ووفقًا للدراسة التي هدفت لاستقصاء عادات التسوَق عبر الأجهزة المحمولة لأكثر من 17500 مستهلك في 22 بلدًا، فإن التسوّق عبر الهواتف المحمولة ينمو بمعدل يفوق بثلاثة أضعاف معدّل نمو إجمالي التجارة الإلكترونية.

وتحتل الصين المرتبة الأولى كأكبر سوق للتجارة باستخدام الهواتف الذكية، إذ أن 68 بالمئة من المتسوّقين الصينيين عبر الإنترنت كانوا قد استخدموا الهواتف الذكية كوسيلة للشراء خلال الأشهر الـ 12 الماضية، وتليها الإمارات العربية المتحدة بنسبة 57 بالمئة، وتركيا بنسبة 53 بالمئة.

وأوضح المتسوقون المشاركون في الدراسة من الإمارات بأن متوسط مشترياتهم باستخدام الهواتف الذكية قد بلغ 24 بالمئة من إجمالي إنفاقهم على التسوّق عن طريق الانترنت خلال الأشهر الـ 12 الماضية، يليهم المستهلكون الصينيون الذين سجلوا نسبة قريبة بلغت 21 بالمئة، لتأتي تركيا في المرتبة الثالثة مع نسبة 19 بالمئة.

ولازال التسوّق عبر الهواتف المحمولة محدودًا عند أخذه كنسبة مئوية من الإنفاق العالمي بحسب المستهلكين، فإن المشتريات باستخدام الهواتف الذكية تمثّل نسبة 9 بالمئة من إجمالي الإنفاق عبر الإنترنت، بينما تقتصر نسبة المشتريات عبر الأجهزة اللوحية فقط على 5 بالمئة من إنفاقهم عبر الشبكة.

وفي حين أن نسب الإنفاق قد تكون منخفضة، غير أن رواج التسوّق عبر الهواتف المحمولة أصبح ملحوظًا للغاية، أذ أوضح ثلث المتسوقين عبر الانترنت الذين شملهم الاستطلاع 33 بالمئة بأنهم استخدموا الهواتف الذكية كوسيلة للشراء خلال الأشهر الـ 12 الماضية، بينما أشار 20 بالمئة إلى استخدامهم للأجهزة اللوحية، علمًا بأن 33 بالمئة من المتسوقين عبر الانترنت في الإمارات العربية المتحدة تسوّقوا عن طريق الأجهزة اللوحية خلال الأشهر الـ 12 الماضية.

ويكشف البحث أيضًا عن الارتفاع الكبير لمعدل التسوّق عبر الهواتف الذكية الذي يعزى إلى شريحة الشباب البالغين، إذ أن 59 بالمئة من المتسوقين العالميين عبر الهواتف الذكية تتراوح أعمارهم بين 18-34 عامًا كمعدل وسطي. ولكن الإمارات العربية المتحدة تعتبر ذات نسبة متدنية قياسًا بهذا المتوسط العالمي، لأن أغلب المتسوقين عبر الهواتف الذكية فيها (61 بالمئة) تتراوح أعمارهم بين 30-49 عامًا، بينما تقتصر نسبة من تتراوح أعمارهم بين 18-29 على 32 بالمئة فقط.

وعلى الصعيد العالمي، فإن 64 بالمئة من المتسوقين عبر الهواتف الذكية نفّذوا مشترياتهم باستخدام التطبيقات خلال الأشهر الـ 12 الماضية، بينما قام 52 بالشراء عن طريق المتصفّحات. وثمة ميل واضح إلى تفضيل التطبيقات في أوساط من استخدموا كلا الوسيلتين 47 بالمئة يفضلون التطبيقات، وقد أكد 59 بالمئة من المتسوقين باستخدام الهواتف الذكية في الإمارات العربية المتحدة أنهم قاموا باستخدام تطبيقات هواتفهم خلال الأشهر الـ 12 الماضية، بينما بلغت نسبة من استخدموا المتصفحات 52 بالمئة.

وعند سؤال مستخدمي تطبيقات ومتصفحات الهواتف الذكية في الإمارات العربية المتحدة عن مزايا استخدام تطبيقات الهواتف الذكية، أجاب 46 بالمئة بأن التطبيق يشكّل وسيلة مريحة في الدفع، وقال 39 بالمئة بأنها وسيلة سريعة للدفع، و34 بالمئة قالوا أن استخدام تطبيقات الهواتف أسهل من الدفع نقدًا أو عن طريق بطاقة.

وفي الوقت الراهن، يعتبر البحث عن المنتجات من أكثر الأنشطة المتعلّقة بالتسوق عبر الهواتف المحمولة شيوعاً بين مستخدمي الهواتف الذكية في الإمارات حيث قال 41 بالمئة أنهم قد بحثوا عن معلومات حول المنتجات باستخدام الهاتف الذكي خلال الأشهر الـ12 الماضية، و35 بالمئة “استخدموا الهاتف الذكي للمساعدة في تحديد/ العثور على معلومات حول متجر أو شركة، و33 بالمئة استخدموا الهاتف الذكي لمقارنة الأسعار أثناء التسوّق في المتجر.

وعند سؤال مستخدمي الهواتف الذكية ذاتهم عن كيفية استخدام هواتفهم الذكية في المستقبل، تضمنت أهم الإجابات “الشراء عن طريق الهاتف الذكي أثناء التجول – على سبيل المثال أثناء استخدام وسائل النقل العام” (21 بالمئة)، و “إرسال الأموال إلى شخص آخر عن طريق الهاتف الذكي” أيضًا النسبة ذاتها 21 بالمئة، في إشارة إلى المغتربين الذين يشكلون أغلبية سكان دولة الإمارات العربية، في حين أجابت نسبة 20 بالمئة بأنها تريد “استخدام تطبيقات الهواتف الذكية لتنفيذ عمليات الشراء ودفع الفواتير في المتاجر والشركات”.

ما هي العوائق التي تعرقل نمو التجارة عبر الهواتف الذكية؟

كشفت الدراسة أيضًا أن أكبر عائق يقف في وجه نمو التسوّق باستخدام الهواتف المحمولة هو عدم قدرة المستهلك على إدراك الميزات التي تتيحها هذه الطريقة قياسًا بالتسوّق على الأجهزة ذات الشاشات الأكبر.

وبيّنت الدراسة بأن ما يزيد على ثلث المتسوقين عبر الانترنت 34 بالمئة في الإمارات ممن يمتلكون هواتف ذكية لا يستخدمون هذه الهواتف حاليًا في عمليات التسوّق عبر الشبكة، وإنما يفضلون “الشراء عبر الإنترنت باستخدام أجهزة أخرى مثل الحواسب المحمولة والمكتبية”، إضافة إلى أن الفئة ذاتها تقول بأن “حجم الشاشة صغير جدًا”. كما أن 25% من الأشخاص الذين لا يستخدمون هواتفهم الذكية في عملية التسوق عبر الإنترنت يقولون “من النادر أن أضطر إلى الشراء عبر الإنترنت عندما أكون في الخارج”.

وأشار من يتسوقون عبر الإنترنت باستعمال الهواتف الذكية إلى وجود أسباب مماثلة لعدم استخدامهم الهواتف في الكثير من الأحيان: إذ قال 29 بالمئة بأن “حجم الشاشة صغير جدًا”، بينما يفضّل 24 بالمائة “الشراء عبر الإنترنت باستخدام أجهزة أخرى مثل الحواسب المحمولة والمكتبية”، وأوضح 23 بالمئة بأنهم قلقون “بشأن أمان عمليات الشراء التي يتم تنفيذها من الهواتف المحمولة”.

وأشار كيفانش أونان، المدير الإقليمي لـ “باي بال” في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا أن البحث الذي أجرته ’إبسوس’ قدم معلومات قيمة ورؤية أفضل حول التسوّق عبر الهواتف المحمولة لكل من شركة ’باي بال‘ والتُجّار في دولة الإمارات العربية المتحدة بما لا يقتصر فقط على المنطقة – التي تضم ثاني أكبر سوق للتجارة عبر الهواتف الذكية في العالم – وإنما يتيح صورة أوضح على النطاق العالمي، وهو ما سيساعد هؤلاء التجار على الانخراط في عمليات تجارية خارجية عالية المستوى، وتحديد أفضل فرص النمو والتجارة في مختلف أنحاء العالم”.

رحلة المتسوق عبر الانترنت في الإمارات
رحلة المتسوق عبر الانترنت في الإمارات
  • 190943
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE