×
×

تويوتا تكشف عن حزمة جديدة من تقنيات السلامة المتقدمة

كشفت شركة تويوتا للسيارات مؤخرا عن حزمة جديدة من التقنيات المتقدمة للأمان ومساعدة السائق على الطريق، وذلك ضمن سعيها الدؤوب والمتواصل لتعزيز مستويات السلامة في القيادة وتقليص فرص الحوادث المرورية إلى الحد الأدنى. وقد قدمت تويوتا تلك التقنيات كجزء من توجهها لتقديم حزم المزايا التقنية المتكاملة للأمان والتي تعمل معا كمنظومة واحدة ضمن ما يعرف بمفهوم إدارة السلامة المتكاملة.

ومن ضمن تلك الأنظمة التي طورتها تويوتا، نظام مساعدة السائق على ركن السيارة عبر تقنية السونار للإيقاف الذكية (ICS)، والتي من شأنها أن تساعد في تخفيف الاصطدامات أو الوقاية منها عند إيقاف السيارة أو عند الانطلاق بها من وضع السكون. كما أضافت الشركة نمطاً جديد إلى نظام تويوتا للعرض البانورامي، لمساعدة السائقين على استعراض العناصر المحيطة بهم قبل الانطلاق. وتخطط تويوتا لاستخدام هذه الأنظمة المحدثة في عدد من موديلاتها الجديدة التي تعتزم إطلاقها خلال العام 2015م.

من جهة أخرى، أجرت الشركة تحسينات على شاشة العرض البانورامية التي تظهر موقع المركبة على شاشة نظام الملاحة، وذلك عبر إضافة ميزة الرؤية عبر السيارة، حيث يقوم السائق بالضغط على زر يسمح له بالتنقل بين العرض التقليدي -الذي يعرض المشاهد كما لو أن السائق ينظر من أعلى السيارة-، والعرض الشفاف- الذي يمنح السائق القدرة على رؤية المشاهد المحيطة به كما لو أن السيارة شفافة. وبالمقارنة مع العرض التقليدي، فإن العرض الشفاف يمكنه إبراز أهم المعيقات التي تتواجد حول المركبة، مما يسهل عملية رصدها وتجنبها.

كما تعتزم تويوتا إطلاق مجموعة من تقنيات الأمان النشط التي قامت بتطويرها مؤخراً والمصممة لتساعد على منع أو تخفيف الحوادث عند مختلف السرعات. وسيتم إطلاق هذه التقنيات ضمن حزمتين من حزم برنامج الأمان النشط “Toyota Safety Sense”، واللتان سيتم إطلاقهما في عام 2015 في العديد من موديلات وفئات سيارات الركاب في أسواق حول العالم. وستتوفر هاتين الحزمتين بأسعار منافسة من أجل تشجيع انتشار استخدامها.

وسيتم توفير اثنتان من تلك الحزم اعتماداً على نوع المركبة، وهما الحزمة C للسيارات المدمجة، والحزمة P للسيارات متوسطة الحجم وسيارات الفئة العالية. وتضم حزمة الأمان النشط C العديد من تقنيات الأمان النشط التي تتوفر حالياً في مركبات تويوتا، ومن بينها نظام الوقاية من الاصطدام (PCS) والذي يساعد على منع وتخفيف الحوادث، ونظام التحذير من الانحراف (LDA) الذي يساعد على منع المركبات من الانحراف عن مساراتها، ونظام الإضاءة البعيدة الأوتوماتيكي (AHB) الذي يسعى لتوفير رؤية مثالية خلال القيادة الليلية. وتدمج حزمة الأمان النشط من تويوتا نظام الرادار الليزري ونظام الرادار متناهي الدقة والمدعم بكاميرا عالية التقنية لتوفر اعتمادية عالية وأداء مثالي.

كما تضم تلك الحزم تقنيات للمساعدة في تجنب الاصطدامات أو التخفيف منها، حيث يقوم النظام بتفعيل التحذيرات الصوتية والمرئية بالإضافة إلى المساعدة في الكبح، وبعد ذلك، يقوم بتفعيل الكبح الأوتوماتيكي في حال لم يقم السائق بالكبح في الوقت المناسب.

وقد قامت الشركة بتعديل عددٍ من موديلاتها الجديدة لتكون متوافقة مع مجموعة متقدمة من الأنظمة المساعدة لبنية السيارات، تعمل عبر تردد لاسلكي مخصص لأنظمة النقل الذكية. حيث ستعمل النظم الجديدة على تأسيس اتصال بين الطريق والمركبة وبين المركبة والأخرى، وذلك لغاية جمع المعلومات التي لا يمكن الحصول عليها عبر أجهزة الاستشعار المعتادة. وهكذا، يتم نقل المعلومات حول المشاة الذين يستخدمون الطريق، خصوصاً عند التقاطعات التي يصعب رؤيتها من مسافة بعيدة، وذلك بواسطة أجهزة استشعار تم تركيبها في مستوى أعلى من الطريق، وبالتالي استشعار المركبات القادمة من الاتجاه المعاكس عبر مجموعة من الاتصالات بين الطريق والمركبة وبين المركبة والأخرى.

الجدير بالذكر أن تويوتا تعتزم -اعتباراً من العام القادم- إطلاق نماذج تقنية جديدة لحزمة مصابيح LED شعاعية تمنح تحكماً ودقة أكبر في توزيع الضوء على الطريق عبر نظام تحكمٍ مستقل.

  • 190754
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE