×
×

جائزة الإمارات للطائرات بدون طيار تحتفل بالمشاريع المتأهلة للمرحلة نصف النهائية

أعلنت اللجنة المنظمة لـ”جائزة الإمارات للطائرات بدون طيار لخدمة الإنسان” التي أطلقتها حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة في الدورة الثانية للقمة الحكومية 2014، عن تنظيمها فعالية خاصة للمشاريع المتأهلة للمرحلة نصف النهائية والتي يصل عددها إلى 39 مشروعاً رائداً من النسختين المحلية والدولية للجائزة.

وأشارت اللجنة إلى أن الحفل الذي سيقام في الفترة بين 6 و 7 فبراير الجاري سيتيح الفرصة أمام أصحاب المشاركات المتأهلة لإجراء تجارب تشغيل حية لمشاريعهم، وعرض التصاميم المتعلقة بابتكاراتهم عبر أماكن سوف يتم تخصيصها لكل مشارك.

كما سيقدم الحفل فرصة للتواصل المباشر بين أصحاب المشاريع الابتكارية ورجال الأعمال والشركات والهيئات المهتمة وحاضنات الأعمال التي سوف تجد من خلال الفعالية – التي سوف تمتد على مدى يومين – فرصة لتمويل عدد من المشاريع وتحويلها إلى واقع يخدم أكبر شريحة من المجتمع.

وستتضمن الفعاليات تنظيم مؤتمر معرفي يمتد على مدى يومين، يقدم فيه نخبة من الخبراء والمتخصصين العالميين في هذا المجال تجاربهم وخبراتهم، وآخر المستجدات في قطاع تكنولوجيا الطائرات بدون طيار وآفاق التطوير المستقبلي، والخدمات التي تحتل الأولوية على قائمة هذه الصناعة.

وأكد المنسق العام للجائزة سيف العليلي، أن الجائزة حظيت بمشاركة واسعة وتفاعل عالمي متميز، ما يؤكد رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الذي وجه بإطلاق هذه المبادرة العالمية التي تتماشى مع التوجهات الاستراتيجية لدولة الإمارات في مجال الابتكار في قطاع التكنولوجيا وتعزز مكانة دولة الإمارات كمرجعية عالمية في مجال الاستخدام السلمي لتكنولوجيا الطائرات بدون طيار.

وأشار العليلي إلى أن حكومة الإمارات تنظم هذه الفعالية ضمن حرصها وسعيها الدائم للتشجيع على الابتكار والأفكار الإبداعية، وكمبادرة منها لتحفيز أصحاب المشاريع الابتكارية حول العالم لمواصلة جهدهم في توظيف التقنيات الحديثة بما يرتقي بالخدمات المقدمة للإنسان.

وبين العليلي  أن الجائزة فرصة لأصحاب الابتكارات في قطاع الطائرات بدون طيار ليس فقط للتنافس على الجوائز المرصودة والتي يبلغ مجموع قيمتها 4.67 مليون درهم ما يجعلها الأكبر عالمياً و إنما أيضاً لعرض هذه المشاريع على المختصين و المستثمرين ورؤساء حاضنات الأعمال وذلك لبحث فرص تحويل هذه المشاركات إلى مشاريع تجارية ذات قيمة اقتصادية ، الأمر الذي يجعل من المنافسات النهائية لجائزة الإمارات للطائرات بدون طيار فعالية تمزج بين الابتكار والتشجيع على ريادة الأعمال.

وبدروه قال ماجد السويدي، المدير التنفيذي لمدينة دبي للإنترنت ومنطقة دبي للتعهيد: “نحن يسعدنا في مدينة دبي للإنترنت أن نكون راعي رئيسي ومستضيف لفعالية جائزة الإمارات للطائرات بدون طيار لخدمة الإنسانية 2015  والذي سيعقد على مدرج مدينة دبي للإنترنت.

وأضاف: ” وتعد مدينة دبي للإنترنت في طليعة المؤسسات والشركات التي سعت لتحقيق ودعم رؤية صاحب سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي  لتعزيز الريادة في الإبتكار والذي سيدعم بدوره الإقتصاد، وذلك  من خلال تنفيذنا لمشاريع جديدة تكرس الابتكار كوسيلة أساسية لتطوير جميع القطاعات على المستوى المحلي و العالمي”.

وتلقت  “جائزة الإمارات للطائرات بدون طيار لخدمة الإنسانية” التي  أطلقها صاحب السمو  خلال القمة  الحكومية الثانية أكثر من 800 من المشاركات المحلية والعربية والدولية،  الأمر الذي يؤكد على  الاستجابة الإيجابية والطلب العالمي على مبادرة حكومة الإمارات العربية المتحدة والتي تهدف إلى تحقيق الاستخدام الأمثل للتكنولوجيا لخدمة الإنسانية وخلق السعادة في المجتمع. وتكريس هذه  المسابقة الدولية كمكافأة للنماذج الواعدة من الخدمات المستقبلية التي يمكن أن تستفيد منها الإنسانية جمعاء.

وكانت المشاركات المتأهلة للمرحلة النصف نهائية للجائزة ضمن فئاتها الثلاثة، قد خضعت إلى عمليات تقييم وتحكيم دقيقة وفق مجموعة من المعايير التي اعتمدت العنصر الابتكاري والقيمة المضافة والتكلفة المنخفضة والكفاءة شروطاً رئيسية لها.

وتهدف “جائزة الإمارات للطائرات بدون طيار لخدمة الإنسان”، إلى تسخير تكنولوجيا الطائرات بدون طيار لتسهيل حياة الناس، سواءً في دولة الإمارات أو في العالم أجمع، كما تهدف إلى تصميم بنية تشريعية لتقديم الخدمات بوسائل تقنية متطورة مثل الطائرات من دون طيار في مجالات تخدم الإنسان والإنسانية.

  • 183545
  • أجهزة متنوعة
  • various-gadgets
Dubai, UAE