مؤسس متصفح أوبرا يطلق المتصفح الجديد فيفالدي

أطلق المبرمج والرئيس التنفيذي السابق لمتصفح أوبرا، يون فون تيتزشنر، متصفح ويب جديد يستهدف المستخدمين الذين يفتحون الكثير من علامات التبويب ولديهم مشكلات في التعامل مع كافة علامات التبويب المفتوحة عبر شاشة واحدة.

ويتوفر متصفح الويب الجديد، الذي يحمل اسم فيفالدي Vivaldi، اعتبارا من الآن للتنزيل عبر الحواسيب العاملة بأنظمة ويندوز ولينوكس وماك.

وقال فون تيتزشنر، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة فيفالدي المطورة للمتصفح: هناك نسخًا للهواتف الذكية والحواسيب اللوحية قيد التطوير. نحن نعمل عليها. ولكن لن يتم إطلاقها حتى تكون جاهزة.

وأضاف المبرمج ورجل الأعمال الآيسلندي الذي يملك 90% من حصص الشركة وموّل تطوير المتصفح: في مرحلة ما نكون بحاجة لأن يمول المتصفح نفسه ذاتيا. وللوصول إلى هذه النقطة، فإننا نحتاج إلى بضعة ملايين من المستخدمين. ليس لدي أي شك في أننا قد نصل إلى هذا الرقم بسهولة تامة.

ومع ميزات، مثل إمكانية كتابة الملاحظات الشخصية على صفحات الويب، والعلامات المرجعية، وإمكانية تسجيل محتوى الشاشة، وميزة “الاتصال السريع” Speed Dial المقتبسة من متصفح الويب “أوبرا”، فضلا عن ميزة إنشاء المجموعات والمجلدات المتعددة، يأمل متصفح “فيفالدي” الجديد  في جذب المستخدمين الذي يفتحون عادةً الكثير من التبويبات في آن معا.

وبالرغم من المنافسة القوية في سوق متصفحات الويب التي يسيطر عليها كل من جوجل كروم، ومايكروسوفت إنترنت إكسبلورر، وأبل سفاري، وموزيلا فايرفوكس، ومتصفح أوبرا يعتقد فون تيتزشنر أنه لا يزال هناك مجال للمزيد منها.

وقد وقّعت شركة “فيفالدي” بضع صفقات قبل إطلاق المتصفح، كما أنها تُجري محادثات مع عدة شركاء محتملين لوظائف، مثل البحث والتسوق عبر الإنترنت.

يُذكر أن فون تيتزشنر، الذي يأتي اسم متصفحه الجديد تخليدا لملحن القرن الثامن عشر أنطونيو فيفالدي، كان في السابق المؤسس المشارك ولمدة طويلة الرئيس التنفيذي للشركة المطورة لمتصفح الويب الشهير، “أوبرا”، لذا تأتي العديد من مزايا المتصفح مقتبسة من الأخير.

وكان فون تيتزشنر ترك أوبرا في عام 2011 وشكل في وقت لاحق Vivaldi.net، وهي منصة لوسائل الإعلام الاجتماعي التي قال وقتئذ إنها تستهدف مدمني التقنية الذين يحذرون من الدعاية المفرطة ومراقبة الحكومات.

التعليقات مغلقة.