نسخ الجسم من مكان إلى آخر عبر الأثير بات ممكناً!

461

لطالما اقتصر مفهومنا حول التيليبورت Teleport – عملية نقل الجسم من مكان إلى آخر عبر الأثير – فقط على أفلام الخيال العلمي، ولكن العلماء الألمان جعلوا من ذلك حقيقة.

فقد اخترع علماء من معهد هاسو بلاتنر في مدينة بوتسدام نظام نقل عبر الأثير على غرار ما يظهر في أفلام الخيال العملي، مثل نقل شخص من مكان إلى آخر لحظيا، لكن الاختراع الألماني يقوم بمسح الجسم وتكوين نسخة عنه في مكان آخر.

واعتمادا على تقنية الطباعة الثلاثية الأبعاد، يقوم النظام بمسح الكائن طبقةً تلو الطبقة ثم نقلها عبر اتصال مشفر إلى طابعة ثلاثية الأبعاد تقوم ببناء نسخة طبقا للكائن الأصلي بنفس الطريقة، ما يتيح نقل الكائن عبر الأثير من مكان إلى آخر.

وقال الفريق المكون من ستة علماء في ورقة مقدمة لمؤتمر التفاعل المُجسَّد والمُضمَّن بجامعة ستانفورد “نحن نقدم أجهزة بسيطة مكتفية ذاتيا تسمح بنقل الأشياء المادية الجامدة عبر المسافات. حيث يقوم المستخدمون بوضع كائن في وحدة الإرسال، أدخل عنوان وحدة الاستقبال، ثم اضغط على زر لينُقل إلى مكان جديد”.

ووفقا للعلماء، فإن النظام، الذي أُطلق عليها اسم “سكوتي” Scotty، يختلف عن النظم السابقة التي تسمح فقط بنسخ كائن مادي عن طريق تفكيكه طبقة تلو الطبقة ثم نقله على نحو مشفر يضمن أن هناك نسخة واحدة فقط من الكائن في وقت واحد.

موضوعات ذات صلة بما تقرأ الآن:

ولما كانت التطبيقات الفعلية لهذا النوع من التفكيك ثم إعادة البناء قليلة جدا، يمكن أن تكون عملية التشفير ونقل الأجسام ثم طباعتها بشكل ثلاثي الأبعاد أساسية للشركات الراغبة في بيع السلع عبر الطابعات الثلاثية الأبعاد المنزلية، وضمان طباعة نسخة واحدة فقط في كل عملية شراء، مما يسمح بإدارة الحقوق الرقمية للأجسام المطبوعة بهذه التقنية على نحو فعال.

 

الأكثر مبيعًا
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد