×
×

جارتنر: نمو حجم الانفاق العالمي على تقنية المعلومات بنسبة 2.4 بالمائة خلال 2015

من المتوقع تنامي إجمالي حجم الإنفاق العالمي على تقنية المعلومات ليبلغ 3.8 تريليون دولار خلال العام 2015، أي بزيادة قدرها 2.4 بالمائة عما حققه في العام 2014، إلا أن معدل النمو هذا أدنى من مستوى التوقعات السابقة التي أشارت إلى 3.9 بالمائة، وفقاً لأحدث تقارير التوقعات الصادرة عن مؤسسة الأبحاث والدراسات العالمية جارتنر (انظر الجدول رقم “1”). ويعزى هذا التباطؤ في تحقيق التوقعات خلال العام 2015 بدرجة كبيرة إلى ارتفاع معدل صرف الدولار الأمريكي مقابل العملات العالمية الأخرى، بالإضافة إلى التراجع المتواضع في توقعات النمو بالنسبة للأجهزة، وخدمات تقنية المعلومات، وخدمات الاتصالات.

في هذا السياق قال جون-ديفيد لوفلوك، نائب رئيس الأبحاث لدى مؤسسة الأبحاث والدراسات العالمية جارتنر: “إن التغيّر في معدلات النمو المتوقعة أقل تأثيراً مما يبدو للوهلة الأولى، فارتفاع معدل صرف الدولار الأمريكي مقابل العملات العالمية الأخرى هو السبب الرئيسي  المسؤول عن اختلاف التوقعات. فإذا ما أزحنا جانباً الأثر الكبير لتغير أسعار الصرف، سنجد بأن معدل النمو في ظل أسعار الصرف المستقرة هو 3.7 بالمائة، بالمقارنة مع توقعات معدل النمو التي بلغت 3.8 بالمائة خلال الربع السابق”.

ويعتبر تقرير حجم الإنفاق العالمي المتوقع على تقنية المعلومات الصادر عن مؤسسة جارتنر مؤشراً رئيسياً للتوجهات التقنية السائدة على امتداد أسواق الأجهزة، والبرمجيات، وخدمات تقنية المعلومات، والاتصالات. فعلى مدى أكثر من عقد من الزمان، يعتمد قطاع تقنية المعلومات، والرؤساء التنفيذيون في قطاع الأعمال على المستوى العالمي، على توقعات هذه التقارير الربع سنوية عالية الدقة لاستكشاف الفرص الاستثمارية والتحديات التي تواجههم في الأسواق، ولإسناد القرارات الحاسمة التي تتخذها شركاتهم على منهجيات معتمدة عوضاً عن إتباع سياسة التخمين.

الجدول رقم “1” – حجم الإنفاق العالمي المتوقع على تقنية المعلومات (بمليارات الدولارات الأمريكية)

 حجم الإنفاق للعام 2014معدل النمو للعام 2014 (%)حجم الإنفاق للعام 2015معدل النمو للعام 2015 (%)
الأجهزة6963.87325.1
أنظمة مراكز البيانات1410.81431.8
برامج الشركات3175.83355.5
خدمات تقنية المعلومات9562.79812.5
خدمات الاتصالات1,626-0.11,6380.7
الإجمالي3,7371.93,8282.4

المصدر: مؤسسة الأبحاث والدراسات العالمية جارتنر (يناير 2015)

وكان معدل نمو الإنفاق بالدولار الأمريكي على الأجهزة (بما فيها الكمبيوترات الشخصية، والهواتف المحمولة فائقة الأداء، والهواتف المحمولة، والكمبيوترات اللوحية، والطابعات) للعام 2015 قد تراجع بنسبة 1.3 نقطة مئوية، ليسجل 5.1 بالمائة. أما سوق الهواتف الذكية فقد شهد استقطاباً متبادلاً ما بين أسعار سوق التقنيات الممتازة والاستهلاكية. ومن جهة، سيطرت أنظمة تشغيل آبل على معدلات النمو في قطاع الهواتف عالية التقنية، وذلك بمتوسط سعر بيع بلغ 478 دولار خلال العام 2014. أما من الجهة الأخرى، فقد سيطر نظام التشغيل آندرويد وأنظمة تشغيل الهواتف الأخرى على قطاع الهواتف الاستهلاكية، حيث لم يتجاوز متوسط سعر بيعها خلال العام 2014 الـ 100 دولار. ونتيجة لذلك، أصبحت الفرص المتاحة أمام الهواتف الذكية المتوسطة التقنية في الأسواق محدودةً بشكل متزايد.

كما أنه من المتوقع أن يصل حجم الإنفاق على أنظمة مراكز البيانات إلى 143 مليار دولار خلال العام 2015، أي بزيادة قدرها 1.8 بالمائة عما حققه في العام 2014. وقد شهد قطاعي تطبيقات الاتصالات للمؤسسات وتجهيزات الشبكات للمؤسسات في الأسواق ارتفاعاً في معدلات النمو مقارنةً بالربع السابق، في حين تراجعت معدلات نمو قطاعي السيرفرات وحلول التخزين ذات التحكم الخارجي. ويعزى هذا التقلب في معدلات النمو إلى تمديد العمر الافتراضي لدورة حياة المنتجات، وتنامي معدلات التوجه نحو استثمار الخدمات القائمة على السحابة بوتيرة فاقت كل التوقعات السابقة.

بالمقابل، بلغ حجم الإنفاق على سوق برامج الشركات ذروته بما مجموعه 335 مليار دولار، أي بزيادة قدرها 5.5 بالمائة عما حققه في العام 2014، حيث من المتوقع أن يشهد هذا القطاع المزيد من التراجع في الأسعار، بالإضافة إلى اتحاد العديد من شركات توريد البرمجيات خلال العام 2015، وذلك بسبب المنافسة الشرسة ما بين شركات توريد البرامج القائمة على السحابة، والبرامج في بيئة العمل.

وعلى وجه الخصوص، سوق برامج إدارة علاقات العملاء CRM، الذي يشكل ساحة صراع رئيسية بالنسبة للخدمات السحابية، وسوق برامج أتمتة قوة المبيعات SFA، التي من المتوقع أن تتراجع أسعارها بنسبة 25 بالمائة بحلول العام 2018. ويعود السبب بذلك إلى شركات توريد برامج الشركات في بيئة العمل الذين يبتعدون عن الاستفادة من عروض السحابة المتاحة، وذلك في محاولة منهم للحفاظ على قاعدة عملائهم، كما تشهد هذه السوق منافسة كبيرة في الأسعار المطروحة من قبل عروض السحابة في المجالات الأخرى (على غرار نظام إدارة قواعد البيانات DBMS، وتطبيقات البنية التحتية، والبرمجيات الوسيطة)، ولكن بوتيرة أبطأ واضعف بعض الشيء من سوق برامج إدارة علاقات العملاء CRM.

أما توقعات النمو بالنسبة لخدمات تقنية المعلومات خلال العام 2015 فقد تراجعت إلى 2.5 بالمائة، وذلك عن معدل النمو المتوقع 4.1 بالمائة خلال الربع السابق. فعلى الصعيد العالمي، ساهم التراجع في تقديم خدمات الدعم للبرامج بشكل غير متكافئ بخفض التوقعات حتى العام 2018، ويعزى هذا الأمر إلى انخفاض معدلات النمو المتوقعة لبرامج الشركات. أما على المستوى الإقليمي، فقد انخفضت معدلات النمو على المدى القصير بدرجة بسيطة في كل من روسيا والبرازيل، وذلك بسبب تردي الأوضاع الاقتصادية، وتذبذب الحالة السياسية في كلا البلدين.

هذا ومن المتوقع نمو حجم الإنفاق على خدمات الاتصالات بنسبة 0.7 بالمائة خلال العام 2015، حيث سيبلغ عتبة الـ 1,638 تريليون دولار. ونشير هنا إلى وجود العديد من العوامل التي أثرت على الأسواق المحلية بشكل عام، سواءً بمنحى إيجابي أو سلبي، في ظل التراجع المتوقع للمحرك الرئيسي لعجلة النمو في إيرادات الأجهزة الصوتية المتنقلة، وذلك على امتداد العديد من الأسواق في أوروبا الغربية والشرقية (مثل النمسا، وإيطاليا)، نتيجةً لانخفاض معدل نمو مبيعات الأجهزة الجديدة في المنطقة خلال فترة التوقعات.

المزيد من التحليل المفصل حول التوقعات المرتبطة بقطاع تقنية المعلومات تم طرحه خلال أعمال المنتدى الالكتروني المجاني “حجم الإنفاق المتوقع على تقنية المعلومات، تحديث الربع الرابع من العام 2014: لحظات من مسيرة الأعمال الرقمية”، الذي عقد تحت رعاية مؤسسة جارتنر يوم الـ 13 من شهر يناير، وذلك في تمام الساعة 11 صباحاً بتوقيت شرق الولايات المتحدة. وقام محللو مؤسسة جارتنر خلال فعاليات هذا المنتدى الالكتروني بمناقشة حجم الإنفاق العالمي المتوقع على تقنية المعلومات العالمي خلال الفترة ما بين العامين  2012 و2018، حيث تطرقوا بالتفصيل إلى أسواق الأجهزة، وأنظمة مراكز البيانات، والبرمجيات، والخدمات تقنية المعلومات، وخدمات الاتصالات، قبل التركيز على الفرص المتاحة على المدى القريب في مجال الأعمال الرقمية، ونماذج الأعمال الجديدة، والحلول التي تحتاج إليها. لمعرفة المزيد يرجى زيارة الرابط هنا.

وتجدر الإشارة إلى أن المنهجية المتبعة لوضع تقارير التوقعات حول حجم الإنفاق على تقنية المعلومات، التي تطرحها مؤسسة جارتنر، تعتمد بشكل كبير على التحليل الدقيق لمبيعات الآلاف من شركات التوريد المعنية على امتداد كامل قطاع منتجات وخدمات تقنية المعلومات. حيث تقوم المؤسسة باستخدام تقنيات البحث والدراسة الأساسية، وتدعمها بمصادر الأبحاث الثانوية، من أجل بناء قاعدة بيانات شاملة للسوق، التي تبني عليها توقعاتها. هذا وتوفر تقارير التوقعات الفصلية لمؤسسة جارتنر، المتعلقة بحجم الإنفاق على تقنية المعلومات، منظوراً متميزاً وفريداً من نوعه حول معدلات الإنفاق على تقنية المعلومات، بما فيها قطاع الأجهزة، والبرمجيات، وخدمات تقنية المعلومات، والاتصالات. وتساعد هذه التقارير عملاء مؤسسة جارتنر على فهم الفرص الاستثمارية والتحديات التي ستواجههم في الأسواق. وتتوفر آخر تقارير التوقعات حول حجم الإنفاق على تقنية المعلومات عبر الرابط هنا، حيث تحتوي هذه الصفحة، المتعلقة بحجم الإنفاق الفصلي المتوقع على تقنية المعلومات، على آخر روابط لتقارير الإنفاق على تقنية المعلومات، والمنتديات الالكترونية، والمدونات، والنشرات الصحفية.

  • 167976
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE