×
×

“لينكد إن” تنشر قائمة بأكثر التعبيرات استخداما خلال عام 2014

كشفت دراسة مهنية متخصصة أجرتها شبكة “لينكد إن”، عن أن يوم الأربعاء الموافق لـ 21 كانون الثاني/يناير الجاري شهد نشاطا أعلى من المتوقع من قبل المهنيين الأعضاء على الموقع، وذلك بهدف تحديث ملفاتهم الشخصية، والبدء بتطبيق خططهم المهنية للعام الحالي.

حيث اعتمدت “لينكد إن” في دراستها الحديثة على البيانات التي تشير إليها صفحات أعضاء الموقع الذين يصل عددهم لأكثر من 300 مليون عضو حول العالم، من ضمنهم أكثر من مليون عضو في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وفي إطار جهودها في مساعدة المهنيين على تحقيق أكبر قدر من الاستفادة من هذا اليوم، نشرت “لينكد إن” لائحة تضم عشرة التعبيرات التي تم استخدامها على نحو مبالغ فيه خلال العام 2014 على مختلف صفحات شبكتها الاجتماعية المهنية، والتي نوهت الدراسة إلى أن كثرة استخدامها قلل من تأثيراتها الإيجابية لدى الباحثين عن موظفين جدد في مؤسساتهم.

وقد جاء التعبير “متحمس” (motivated) على رأس هذه اللائحة، حيث وجدت الدراسة أنه أصبح أكثر التعبيرات استخداما خلال العام الفائت بدلا من تعبير “ذو مسؤولية” (responsible) والذي كان قد تصدر قائمة 2013 كأكثر التعبيرات تداولا بين أعضاء الموقع في الدولة. بينما جاء كل من تعبيري “حيوي” و”مبتكر” في المرتبتين الثانية والثالثة على التوالي.

وقد ضمت قائمة التعبيرات العشرة الأكثر تداولا، كلا من متحمس، وحيوي، ومبدع، وخبرة واسعة، وسجل حافل بالنجاح، ويتحمل المسؤولية، ومندفع، وشغوف، واستراتيجي، ومتأهب.

كما وجدت الدراسة أن مدى رواج هذه التعبيرات يختلف من قطاع لآخر، حيث أن المهنيين من قطاع التسويق يستخدمون عبارات: مبدع، استراتيجي، متحمس، بينما يعتمد المهنيون من قطاع المبيعات على عبارات: متحمس، سجل حافل بالنجاح، حيوي، ويعتمد المهنيون من قطاع الموارد البشرية على عبارات: استراتيجي، متحمس، تنظيمي.

وقد وجه دارين فاراز، المتحدث الرسمي باسم شركة “لينكد إن”، المهنيين في دولة الإمارات العربية المتحدة إلى التفكير مليا بالتعبيرات التي يستخدمونها على صفحاتهم الشخصية على موقع “لينكد إن” لما لها من أثر كبير في تشكيل شخصيتهم المهنية. وقال في ذات الإطار: “يعد شهر يناير الوقت الأنسب للمهنيين لاستكشاف فرص وظيفية جديدة، حيث أن معظم القرارات للعام الجديد تتبلور خلال هذه الفترة.”

وأضاف فاراز: ” من خلال هذه التحديثات البسيطة لملفك الشخصي، يمكنك أن تميز نفسك بشكل لائق، وتساعد في إنشاء هوية مهنية خاصة بك كأفضل مرشح للفرصة القادمة.”

وعلى ضوء هذه النتائج، قامت الشبكة الاجتماعية بمشاركة بعض الطرق التي وصفتها بالمفيدة والتي من شأنها أن تجعل المستخدم “متحمسأ” أو”حيويا” أو”مبدعا”.

ومن هذه الطرق وضع أمثلة في السيرة الذاتية تبين كيف أن المستخدم متحمس للقيام بهذه المهمة. كما نصحت الشبكة المستخدم بالتمعن بالصورة الشخصية التي يستخدمها في حسابه على “لينكد إن”، وذلك من حيث “هل تعكس الصورة الشخصية المهنية التي يود أن يُعرف من خلالها؟ حيث أن اختيار صورة شخصية مناسبة يساهم في زيادة عدد الزيارات إلى الحساب الشخصي بمعدل 14 مرة”.

وتنصح “لينكد إن” أيضا المستخدم بتعريف الآخرين بآخر المستجدات في مسيرته المهنية، مع التأكد  دائما من استخدام عنوان يلفت الانتباه، كما تنصح الشبكة بإظهار الجانب الإيجابي مثل ذكر الأعمال التطوعية التي شارك بها.

وأشارت “لينكد إن” إلى أن ذكر المهارات الشخصية يساهم في زيادة عدد الزيارات إلى الحساب الشخصي بمعدل 13 مرة. كما دعت الشبكة المستخدمين إلى جذب التوصيات من أشخاص موثوقين لإثبات المهارات.

  • 167671
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE