×
×

دراسة: 23% من المؤسسات في الإمارات تميل لاستخدام السحابة الهجينة في تكنولوجيا المعلومات

أعلنت شركة EMC اليوم عن نتائج استطلاع جديد أجرته في دولة الإمارات العربية المتحدة والذي كشف عن ميل الشركات لاستخدام نماذج الحوسبة السحابية والأولويات التي تحفز وتشجع هذه الاستثمارات.

وأظهرت الدراسة حجم الإقبال المتزايد على الحوسبة السحابية في دولة الإمارات، والتي جاءت على النحو التالي:

– 95% من الشركات التي شملها الاستطلاع كانت قد استخدمت بالفعل أو تخطط لاستخدام نموذج الحوسبة السحابية

– 49% من الشركات أفادت بأنها تستخدم نموذج السحابة الخاصة حالياً.

– 35% تعتبر بيئتها الخاصة على أنها سحابة عامة.

وأقر مستخدمو السحابة الخاصة إلى أنهم يركزون أكثر على جوانب الأمن والتحكم عند اتخاذ قرار بشأن نموذج الحوسبة السحابية الخاصة:

– 46% منهم ينظرون إلى مزايا التحكم والأمن المحسنة باعتبارها العامل الأساسي لاختيار السحابة الخاصة.

– 31% أقروا بأنهم اختاروا السحابة الخاصة للوصول إلى الشبكة العالمية من خلال الاتصال السلس بموارد السحابة العامة.

– 12% منهم أقروا بأن السبب الرئيسي وراء استخدام هذا النموذج يكمن في تعزيز قدرتهم على الامتثال بأنظمة استضافة البيانات.

في حين أقر مستخدمو السحابة العامة بأن التركيز على جوانب الامتثال والتكاليف هو من العوامل الرئيسية لاختيار هذا النموذج:

– 37% يرون السحابة العامة بأنها تسهل عليهم تلبية متطلبات الامتثال

– 35% يعتقدون بأنه يحقق توفيراً كبيراً في نفقات رأس المال

– 18% يرون بأنه يعزز نطاق القدرة على التوسع.

وقد كشف الاستطلاع الذي أجري عن طريق شركةDun & Bradstreet  (بتكليف من شركة إي إم سي) أيضا عن الاقبال المتزايد على حلول السحابة الهجينة المتطورة.

– 23% من المستطلعين أفادوا بأن لديهم خطط لتطبيق نموذج السحابة الهجينة المتطورة.

وأقر المستطلعون بأنهم يميلون إلى استخدام السحابة الهجينة المتطورة، مما يدل على الحاجة المتنامية لخصائص المرونة والملاءمة التي يوفرها كلا النموذجين:

– أقر 58% من المستطلعين بأن التخزين الاختياري للبيانات يعتبر عاملاً رئيسياً.

– وأفاد ما يقارب 30% منهم بأن ذلك يعود إلى قابلية توسيع السحابة الهجينة المتطورة وتطويرها وسهولة الانتقال إليها.

– 12% من المستطلعين أقروا بأن المرونة في اختيار البيئات التي تتيح لهم الامتثال والتقيد بالأنظمة الخاصة بالعمليات التي يتم إنجازها في دول متعددة هي من العوامل الرئيسية لاستخدام السحابة الهجينة المتطورة .

وكشفت الدراسة أيضاً عن معايير أساسية ينبغي على الشركات وضعها في الحسبان عند اختيار مزود خدمات السحابة.

– 43% من المستطلعين يفضلون السحابة  العامة التي تركز على الأمن والامتثال.

– في حين أقر 31% من هؤلاء الذين يفضلون نماذج السحابة الخاصة/الهجينة بالكفاءة التقنية والوظيفية لمزود خدمة السحابة باعتبارها العامل الحاسم في اتخاذ قرار الاختيار.

وأشار محمد أمين، نائب الرئيس الأول والمدير الإقليمي لشركة إي إم سي لتركيا وأوروبا الشرقية وأفريقيا والشرق الأوسط بقوله: “تسعى شركات تكنولوجيا المعلومات إلى إحداث نقلة نوعية في نهج عملها لتقديم خدمات تلبي الاحتياجات المتغيرة لعملائها. واليوم، ينبغي على شركات تكنولوجيا المعلومات الاستفادة من السحابة الخاصة لأنها موثوقة وقابلة للتحكم ومعتمدة، والاستفادة كذلك من السحابة العامة لكونها بسيطة ومنخفضة التكلفة ومرنة. وتبرز الدراسة حجم الإقبال المتزايد على استخدام نماذج السحابة الهجينة لتكوين مزيج مثالي بين عالمين. ونحن بدورنا أدركنا هذه الاحتياجات، وبالاستعانة بحلول السحابة الهجينة من إي إم سي، نتطلع إلى تمكين شركات تكنولوجيا المعلومات من توفير الخدمات اللازمة لاحتياجات الأعمال بسرعة فائقة على نحو يرقى إلى مستوى توقعات العملاء. تساهم حلولنا في تعزيز إمكانات تكنولوجيا المعلومات لتكون بمثابة وسيط موثوق لخدمات السحابة، وذلك من خلال تزويدها بمجموعة من الحلول الهندسية المتكاملة التي تتيح حرية الاختيار والاندماج السلس والشفافية وقابلية التوسع.”

منهج إعداد الدراسة:

تم إجراء الاستطلاع بشكل مستقل من قبل شركة Dun and Bradstreet  بتكلفة من قبل  EMC في شهر نوفمبر من العام 2014. شملت الدراسة مجموعة متنوعة من صناع قرار تكنولوجيا المعلومات من مختلف القطاعات، بما فيها التصنيع والضيافة والبيع بالتجزئة والخدمات المصرفية والمالية والإنشاءات وتكنولوجيا المعلومات وغيرها. بلغ إجمالي عدد المستطلعين 100 من دولة الإمارات العربية المتحدة. تم توجيه أسئلة محددة إلى صناع قرار تكنولوجيا المعلومات تتعلق بخياراتهم المفضلة تجاه الحوسبة السحابية عبر إجراء سلسلة مقابلات حوارية متعددة بمساعدة الهاتف المدعوم بتقنية الكمبيوتر للتوصل إلى النتائج النهائية.

  • 167301
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE