×
×

المخابرات البريطانية والأميركية تعتزمان زيادة التعاون في مجال الأمن الإلكتروني

تعتزم بريطانيا والولايات المتحدة زيادة التعاون في مجال الأمن الإلكتروني من خلال تشكيل “خلايا إلكترونية” لتبادل معلومات المخابرات وشن هجمات منسقة لاختبار أنظمة الدفاع في هيئات منها البنوك، وفق ما قال رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون.

ويقوم كاميرون بزيارة لواشنطن تستمر يومين وتركز على الاقتصاد والأمن ومن المقرر عقد اجتماع ثانٍ له مع الرئيس الأميركي باراك أوباما اليوم الجمعة في البيت الأبيض.

وقال كاميرون لهيئة الإذاعة البرطاينة “بي بي سي” BBC في مقابلة بثت اليوم الجمعة “لدينا قدرات دفاعية إلكترونية هائلة ولدينا الخبرة ولهذا يجب أن نتحد وسوف نشكل خلايا إلكترونية على جانبي الأطلسي لتبادل المعلومات.”

وأفاد “بي بي سي” بأن التعاون بين مقر الاتصالات الحكومية البريطاني المعروف باسم “جي سي إتش كيو” GCHQ ووكالة الأمن القومي الأميركية سيشمل مناورات حربية مشتركة تبدأ هذا العام وستشمل التدريبات الأولى مصرف إنجلترا وبنوكا تجارية في العاصمة البريطانية لندن، وول ستريت.

وأضاف رئيس الوزراء البريطاني أنه يعتزم أيضا أن يناقش مع أوباما ما يمكن للولايات المتحدة وبريطانيا عمله لزيادة التعاون مع شركات الإنترنت الكبيرة مثل فيسبوك وجوجل لمراقبة الاتصالات بين المشتبه بأنهم “إرهابيون”.

  • 167145
  • أمن وحماية
  • esecurity-news
Dubai, UAE