عملية “تطهير” قامت بها إنستاجرام تزيل الملايين من متابعي بعض مستخدميها

96

أزالت خدمة تبادل الصور إنستاجرام الملايين من الحسابات التي يُعتقد أنها تقوم بإزعاج المستخدمين، مما أثار غضب العديد من المستخدمين الشرعيين.

وانتقد المستخدمون الذين فقدوا الكثير من متابعيهم الإجراء الجديد، الذي حمل اسم “نشوة إنستاجرام” Instagram Rapture.

وحالها حال الشركة الأم، فيسبوك، تقوم إنستاجرام بصورة روتينية بإزالة حسابات للحد من الإزعاج ومنع المستخدمين من شراء متابعين ليظهروا أكثر شعبية.

وأدت عملية “نشوة إنستاجرام” إلى خسارة البعض 56 بالمئة من متابعيهم، كما خسر المغني جستن بيبر نحو 3,538,228 متابعا، وخسر خبير تسويق عبر الإنترنت، يدعى ويلينجتون كامبوس، حوالي 3,284,304 متابعين.

وخسر حساب يحمل اسم chiragchirag78 ما يقرب من 99 بالمئة من المتابعين الذين كان يصل عددهم إلى 3,660,460، ثم قام هو بنفسه بحذف حسابه.

وخسرت خدمة إنستاجرام، التي أبلغت مستخدميها بعزمها القيام بهذه الخطوة في وقت سابق من هذا الشهر، نفسها 18,880,211 متابعا فجأة.

وردا على عملية “التطهير”، وجّه كثير من مستخدمي الموقع كلمات قاسية لإنستاجرام، بينما أثنى آخرون على ذلك ونظروا إلى الوجه المشرق من العملية.

وكانت خدمة إنستاجرام قد أعلنت في 11 كانون الأول/ديسمبر الجاري عن بلوغ عدد مستخدميها الـ 300 مليون مستخدم نشط شهريا، يقومون بمشاركة ما يزيد عن 70 مليون صورة وفيديو كل يوم.

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد