×
×

فيسبوك يطور برنامجا يحث المستخدمين على نشر “الصور الرزينة”

تعمل فيسبوك حاليا على تطوير برنامج قد يساعد في وقاية المستخدمين من نشر الصور غير اللائقة عن أنفسهم، وذلك باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي.

وعن طريق الجمع بين تقنيات التعرف على الصور والذكاء الاصطناعي، سيكون النظام الذي تستخدمه الشبكة الاجتماعية قادرا على التمييز بين الصور التي يكون فيها المستخدم “في حالة مُعِيبة أو في حالة رزينة.”

وقام بالكشف عن النظام، الذي قد يسأل المستخدم عند نشر أي صورة: “هل أنت متأكد أنك تريد أن يشاهد رئيسك في العمل ووالدتك هذا؟”، رئيس مختبر بحوث الذكاء الاصطناعي التابع لفيسبوك.

وقال يان لوكون في حديث له مع مجلة “وايرد” Wired إنه يريد بناء مساعد رقمي خاص بفيسبوك يكون في المستقبل قادرا على المساعدة في التعرف على ما إذا المستخدم قد رفع صورة خاصة بمستخدم آخر دون إذنه.

وتستخدم فيسبوك بالفعل تقنيات التعرف على الصور للمساعدة في التعرف على الوجوه والسماح للمستخدمين بالإشارة إليهم على نحو صحيح.

وتستخدم الشركة على نحو متزايد هذه التقنية إلى جانب برنامج الذكاء الاصطناعي. ويقول لوكون إن الذكاء الاصطناعي يُستخدم بالفعل لدراسة السلوك العام لفيسبوك من أجل تحديد المحتوى المناسب لعرضه ضمن قسم “آخر الأخبار”.

وستكون المرحلة التالية لتحليل النصوص المنشورة في تحديثات الحالة واقتراح الوسوم “هاشتاج” ذات الصلة تلقائيا. كما تحدث رئيس قسم الذكاء الاصطناعي لدى فيسبوك عن مستقبل قد يقوم فيه المساعد الرقمي الذكي بالإشراف على طريقة التفاعل بين الأصدقاء.

ويرى البعض أن هذا المستقبل سيكون مثيرا للجدل، حيث سيطالب كل من المستهلكين ودعاة الخصوصية بأن تكون مثل هذه الخدمات اختيارية بدلا من تقديمها على نحو إجباري.

وتُجري العديد من الشركات التقنية الكبرى حاليا اختبارات باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي، حيث تملك شركة مثل جوجل مختبرات خاصة بالذكاء الاصطناعي واستثمرت الكثير من الأموال في هذا المجال وفي شركات صناعة الرجال الآليين.

  • 163788
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE