×
×

فيسبوك تعقد شراكة مع Eset لمكافحة البرمجيات الخبيثة

أضافت فيسبوك إلى خدمتها مُحرّكًا ثالثًا لمكافحة الفيروسات، وذلك في مسعى آخر لمساعدتها في اصطياد المحتوى الخبيث الذي ينتشر ضمن المنشورات على شبكتها الاجتماعية، أو عبر الرسائل المتبادلة بين المستخدمين.

وقال مهندس البرمجيات لدى فريق “سلامة الموقع” Site Integrity التابع لفيسبوك، تشيتان جودا “ستُضاف التقنية الخاصة بشركة إيسيت Eset السلوفاكية، إلى مزيج أمني يضم بالفعل كلا من شركتي إف-سيكيور و تريند مايكرو اللتين عقدتا شراكة مع فيسبوك في أيار/مايو”.

وتتمتع برامج مكافحة الفيروسات بدرجات متفاوتة من الفعالية، وهذا يتوقف على ما إذا كان لديها أحدث تواقيع الكشف عن الفيروسات وعلى ما إذا كان بإمكان تقنيات الكشف القائمة على السلوك الأخرى التعرف على الأذى.

ويبدو أن فيسبوك تراهن على أنه كلما زاد عدد محركات مكافحة الفيروسات التي تعتمد عليها، كلما حصلت على نتائج أفضل.

وقال جودا “كلما زاد عدد المقدمين زادت فرص اكتشاف البرمجيات الخبيثة والتخلص منها، الأمر الذي سيساعد مستخدمي فيسبوك على الإبقاء على المعلومات الخاصة بهم أكثر أمنا”.

وأكد جودا على أن بمقدور فيسبوك الكشف على خوادمها عما إذا كانت أجهزة المستخدمين مصابة، وتحذيرهم بوجوب إجراء عملية فحص لمكافحة البرمجيات الخبيثة، حيث قامت شركتا “إف-سيكيور” و “تريند مايكرو” ببناء نسخ مجانية من منتجاتها يمكن دمجها في موقع فيسبوك.

وفي الماضي، كان موقع فيسبوك هدفًا رئيسيًا للبرمجيات الخبيثة، نظرًا لشعبيته وعدد أعضائه الكبير جدًا، فمنذ عام 2008 جرى رصد برمجية خبيثة تعرف باسم “كوبفيس” Koobface تستهدف فيسبوك ومستخدميه.

ووجدت دراسة أجريت في عام 2010 من قبل الشركة الأمنية “بت ديفيندر” BitDefender أن خمس مستخدمي فيسبوك قد تعرضوا لبرمجيات خبيثة.

  • 163009
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE