×
×

“بلوتوث 4.2” أسرع وأكثر أمنا، ويعزز من مفهوم “إنترنت الأشياء”

أعلنت “مجموعة الاهتمام الخاص ببلوتوث” BSIG، وهي مجموعة غير ربحية مسؤولة عن وضع المعايير الجديدة لهذه التقنية، الأربعاء رسميًا عن تبني الإصدار 4.2 من المواصفات الأساسية لتقنية بلوتوث.

وقالت المجموعة في بيان إن من أبرز التحديثات التي طرأت على الإصدار 4.2 الجديد، تحسين الخصوصية وزيادة السرعة، واعتماد بروتوكول الإنترنت الحديث “آي بي في 6” IPv6.

وأكدت BSIG على أن “بلوتوث 4.2” سيفتح فرصًا جديدة للمطورين، ومصنعي المعدات لبناء تجربة استخدام أفضل للمستهلكين مع خلق حالات استخدام لم يكن من الممكن تصورها قبل ذلك، على حد تعبيرها.

ومن جانبه، قال المدير التنفيذي لمجموعة BSIG، مارك باول، “يركز بلوتوث 4.2 على الاستمرار في جعل تقنية بلوتوث سمارت Bluetooth Smart الحل الأمثل لربط جميع ما يتعلق بالتقنية في حياتك – من أجهزة الاستشعار الشخصية إلى المنازل المتصلة بالإنترنت. وبالإضافة إلى إدخال تحسينات على المواصفات نفسها، يقدم الإصدار الجديد ملفًا جديدًا يُعرف باسم IPSP يجلب دعم بروتوكول IPv6 إلى بلوتوث، ما يفتح أبوابًا جديدة للاتصال بين الأجهزة”.

وأكد باول على أن “بلوتوث سمارت” هي التقنية الوحيدة التي يمكنها أن تجاري السوق، وتزود المطورين بالمرونة اللازمة للابتكار، ولتكون “الأساس لمفهوم إنترنت الأشياء”، حسب وصفه.

ووفقا للمجموعة، يقدم الإصدار 4.2 إعدادات خصوصية تعمل على تقليل استهلاك الطاقة وتزود المستخدمين بالمزايا الأمنية التي تجعل من الصعب على المتطفلين تعقب أجهزتهم من خلال اتصال بلوتوث دون أذن.

وضربت المجموعة مثالا على ذلك بالقول “أثناء التسوق في متجر يدعم تقنية آيبيكن iBeacon الخاصة بشركة آبل، فلن يكون بمقدور أي أحد تعقبك ما لم تعطي أنت الأذن بذلك”.

ويزيد بلوتوث 4.2 من سرعة واعتمادية نقل البيانات بين الأجهزة التي تدعم تقنية “بلوتوث سمارت”، فمع زيادة سعة حزم التقنية، تضاعفت سرعة نقل البيانات بين الأجهزة بمقدار 2.5 مقارنة بالإصدار السابق 4.1.

وأوضحت المجموعة BSIG أنه وبناء على القدرات الموجودة في الإصدار 4.1 والمزايا الجديدة التي يجلبها الإصدار 4.2، يسمح الملف الجديد IPSP لمستشعرات “بلوتوث سمارت” بالوصول إلى الإنترنت مباشرة عبر بروتوكول IPv6/6LoWPAN.

  • 163003
  • أجهزة متنوعة
  • various-gadgets
Dubai, UAE