×
×

مراجعة جهاز لينوفو Yoga 3 Pro الذي تحدى أسطورة MacBook Air

أثار جهاز شركة لينوفو الجديد Yoga 3 Pro الذي كشفت عنه في أكتوبر الماضي اهتمام المستخدمين وعشاق التكنولوجيا، لاسيما مع التحدي الكبير الذي حمله الإعلان التجاري الذي جاء على صيغة مقارنة ساخرة مع واحد من أفضل أجهزة آبل المحمولة وأكثرها شعبية، ألا وهو جهاز MacBook Air.

ويتمتع الجهاز الجديد بشاشة قابلة للطي وهي سمة عامة لأجهزة سلسلة Yoga الشهيرة من لينوفو، حيث يُمكن طي شاشة الجهاز التي يبلغ مقاسها 13 بوصة بمقدار 360 درجة، لتحول الجهاز إلى حاسب لوحي. ويتمتع الجهاز أيضاً بنحافة كبيرة، ويعتمد على معالجات إنتل الجديدة Core M CPU التي تم تصميمها للعمل في الحواسيب اللوحية والمحمولة فائقة النحافة، مُقدمةً بذلك مزيجاً من الأداء الجيد والاستهلاك المُنخفض للطاقة. والجدير بالذكر هنا أن هذه المعالجات بإمكانها العمل دون الحاجة إلى وجود مراوح للتبريد، مما يساهم في تقليل سماكة الحواسيب ووزنها.

ويتمتع الجهاز بذات الشاشة اللمسية لسلفه Yoga 2 Pro ، والتي جاءت بقياس 13.3 بوصة، ودقة 3200×1800 بيكسل، ووزن خفيف جدا لا يتجاوز 1.18 كيلو جرام، وبسماكة 13 ميلمتر، متفوقاً من حيثُ نحافة الهيكل على أقرانه من سلسلة Yoga، بل وعلى حاسب آبل الشهير بنحافته MacBook Air.

ولقد أثبتت الاختبارات الأولية للحاسب جودة الأداء الذي يُقدمه، لكن ليس كما هو متوقع من حاسب مُتعدد المهام يصل سعره إلى 1300 دولار أمريكي، حيث لا يتجاوز عمر بطاريته 6 ساعات، وهو رقم غير مُشجع إذ ما قورن مع ما تُقدمه حواسيب أخرى من نفس الفئة، والتي تجلب عادةً عمر بطارية يصل إلى 8 ساعات على الأقل، حيثُ يوفر حاسب MacBook Air بطارية يصل عمرها إلى حوالي 12 ساعة.

ولدى تشغيل تطبيقات مُتنوعة عليه، أثبت جهاز Yoga 3 Pro سرعة عالية في تصفح الإنترنت وتحرير المُستندات وتشغيل الموسيقا والفيديو، في حين انخفض الأداء عند استخدام الحاسب لتشغيل الألعاب وتحرير ملفات الفيديو ذات الدقة العالية.

وحظيت لوحة مفاتيح الحاسب بنفس الأناقة التي تتمتع بها حواسب Yoga بما في ذلك الانحناء البسيط في الجزء السفلي لكل مفتاح، والذي يُساعد على منع النقرات على الأحرف غير المطلوبة، ويزيد من دقة الاستخدام.

ولتخفيض سماكة الحاسب، تم تصميم الأزرار بشكل مُسطح وبأقل قدر ممكن من البلاستيك، مما قد ينعكس على جودة هذه الأزرار، وعلى الرغم من ذلك، دمجت لينوفو إنارةً خلفيةً للوحة المفاتيح، وهي ميزة مُرحبٌ بها.

واستفادت لينوفو من مادة مطاطية رقيقة غطت بها لوحة المفاتيح، موفرةً بذلك حماية أعلى ولمسة طرية مميزة لدى طي الشاشة وتشغيل الجهاز في وضعية الحاسب اللوحي، لكنها خفضت بذلك من فخامة الجهاز حسب ما كشفت آراء المُستخدمين الأولية.

وتدعم لوحة التحكم بالمؤشر اللمس بإصبعين، وقد يحتاج المُستخدم إلى ضبط الإعدادات الخاصة بها قبل أن يعتاد العمل عليها، وتبقى هذه اللوحة -على غرار اللوحات اللمسية في حواسيب ويندوز- غير قادرة على تزويد المُستخدم بالبساطة والعفوية التي توفرها لوحات اللمس الخاصة بحواسيب شركة آبل العاملة بنظام تشغيل OS X، والتي تدعم آليات اللمس حتى أربعة أصابع.

وعلى الرغم من الدقة الجيدة التي توفرها شاشة Yoga 3 Pro، إلا أنها دقتها أقل من 4K التي بدأت شركات عديدة بطرحها في حواسيبها المحمولة مُنذُ أكثر من عام، ومع ذلك، تبقى شاشة الجهاز مميزة، حيث تأتي بزاوية رؤية واسعة، وهي ميزة مهمة جداً عند تشغيل الجهاز بوضعيتي الاستناد والحاسب اللوحي.

وبالنسبة لمنافذ الحاسب، تم تزويده بمنفذ USB 2.0 يسمح بشحنه، وبمنفذي USB 3.0، وبمنفذ Micro-HDMI يسمح بالتوصيل مع شاشة خارجية عبر كابل خاص.

وتأتي كافة إصدارات الحاسب بنفس المعالج والشاشة وذاكرة الوصول العشوائي البالغة 8 جيجابايت، لكنها قد تختلف بلون الهيكل وسعة التخزين الداخلية، حيث يبلغ سعر النُسخة المُزودة بسعة 256 جيجابايت حوالي 1300 دولار، في حين يصل سعر نُسخة 512 جيجابايت إلى 1500 دولار.

وقد أثبتت اختبارات الحاسب انخفاض سرعته في تنفيذ مهام متعددة في آن واحد، لدرجة أن التجارب الأولية برهنت هزيمته أمام سلفه Yoga 2 Pro من حيث سرعة المعالجة عند تشغيل بعض التطبيقات، كما يُعد أدائه مخيباً للآمال مقارنةً مع أجهزة على غرار MacBook Air من آبل وSurface Pro 3  من مايكروسوفت.

ويُعتبر Yoga 3 Pro أول حاسب يستخدم معالج Core M CPU، في حين استفاد سلفه من معالجات إنتل Core i5، وقد يكون سبب انخفاض أداء الجهاز عائداً إلى طريقة دمج لينوفو للمعالج الجديد في جهازها، أو إلى معالج إنتل نفسه، حسب خبراء.

وكان أداء الجهاز تنافسياً لدى استخدامه لتنفيذ مهمة واحدة، على غرار تشغيل الفيديو، أو تصفح الإنترنت، متفوقاً بذلك على العديد من الحواسيب المحمولة والهجينة العاملة بمعالجات “بينتيوم” أو “آتوم” من إنتل.

ولمقارنة عمر بطارية جهاز Yoga 3 Pro مع حواسيب من فئته، تم إجراء اختبار استهلاك البطارية عبر تشغيل الفيديو، حيث صمدت بطارية الجهاز لمدة خمس ساعات و46 دقيقة، في حين صمدت بطاريةYoga 2 Pro  لمدة سبع ساعات و28 دقيقة، بينما صمدت بطارية MacBook Air قياس 13 بوصة لمدة 16 ساعة و26 دقيقة.

هذا وقد تم اختبار سرعة معالجة البيانات بإجراء اختبار معالجة الصور ببرنامج “فوتوشوب” الشهير، حيث أثبتت الاختبارات تفوق Yoga 3 Pro على Yoga 2 Pro، في حين تراجع الحاسب أمام طرازات من شركات أخرى على غرار MacBook Air و Surface Pro 3.

ويعد قصر عمر بطارية Yoga 3 Pro من أكبر سلبياته، وهي مُشكلة يتوجب على لينوفو العمل عليها بالتنسيق مع إنتل وحلها عبر إضافة تعديلات برمجية أو تزويد الجهاز ببطارية ذات سعة أكبر.

laptop-panel05 laptop-panel03 laptop-panel02

  • 160765
  • عالم الكمبيوتر
  • computer-pc-news
Dubai, UAE