×
×

260 مليون درهم مبيعات “جيتكس شوبر 2014”

قال مركز دبي التجاري العالمي إن مبيعات “جيتكس شوبر 2014” من الأجهزة والإلكترونيات الاستهلاكية بلغت نحو 259 مليون درهم، فيما وصل عدد زوار الحدث إلى 211,398 زائرا، مؤكدا أن المعرض قد حقق في دورته المنتهية في الرابع من شهر تشرين الأول/أكتوبر الجاري “نجاحا مشهودا”.

وأكد المركز التجاري، المنظم والمستضيف للحدث، أن تزامن “جيتكس شوبر” مع عطلة عيد الأضحى المبارك، التي شهدت تدفقا هائلا للزوار من أنحاء المنطقة على دبي وحضورهم فعاليات التسوق والترفيه، والإصرار الذي أبدته شركات التجزئة والعلامات التجارية العالمية المشاركة في الحدث على تقديم أحدث الأجهزة والإلكترونيات الاستهلاكية إلى الزوار، “من العوامل التي أسهمت بكتابة وصفة النجاح الباهر للمعرض”.

وقالت تريكسي لوه ميرماند، النائب الأول للرئيس بمركز دبي التجاري العالمي، إن “جيتكس شوبر” ظل يتمتع دائما بـ”أجواء مهرجانية رائعة وأثبت هذا العام أنه وُجهة لا نظير لها، لا سيما خلال العيد”. وأضافت: “لم يتمكن زوار “شوبر” فقط من شراء أحدث المنتجات التي تم طرحها عالميا، وإنما استفادوا كذلك من عروض لا مثيل لها ضمن جميع فئات المنتجات، واستمتعوا بمجموعة واسعة من فقرات الترفيه العائلي، وشاركوا في عدد لا يحصى من العروض الترويجية والمسابقات. لقد كانت توليفة من العوامل التي حققت النجاح للعارضين وللحدث”.

وتنظر شركات بيع الإلكترونيات الاستهلاكية بالتجزئة، وكذلك العلامات التجارية العالمية، إلى معرض “جيتكس شوبر” كنافذة رئيسية للمبيعات تُسهم في تحقيق نسبة مئوية مهمة من المبيعات السنوية لتلك الشركات، علاوة على كونه قناة مهمة للتواصل مع العملاء ورفع الوعي بالعلامات التجارية والمنتجات في سوق استهلاكية شديدة الولع بالتقنيات.

وفي هذا السياق، كشف نيلش باتنغر، الرئيس التنفيذي لشركة “إي ماكس”، عن أن مبيعات شركته في “جيتكس شوبر” قد حققت نموا بلغ 40 بالمائة مقارنة بدورة تشرين الأول/أكتوبر من العام الماضي، معتبرا أن المشاركة “كانت رائعة”، وقال: “حققت جميع فئات الأجهزة والتقنيات أداء ممتازا، قادته أجهزة الحاسوب المحمولة والهواتف الذكية وشاشات التلفزيون فائق الوضوح، وما من شك في أن معرض جيتكس يسهم بحصة مهمة في نتائج تجار التجزئة”. وجدد باتنغر أشادته بإقامة دورتين كل عام من المعرض، موضحا أن ذلك “نجَم عن قرار صائب ومدروسة بعناية”.

من جهته، قال نديم خانزاده، رئيس قنوات التجزئة لدى “جمبو للإلكترونيات”، إن مشاركتها في معرض جيتكس شوبر “حالفها نجاح باهر، كما كان الحال دائما في الدورات السابقة”. وأكد خانزاده أن التوقعات بأن تكون فئة الهواتف الذكية هي الأكثر مبيعا، قد تحققت، وأضاف: “سجلنا زيادة قدرها 58 بالمائة في مبيعات الهواتف الذكية، التي استقطبت نماذجُها المتوسطة غالبية المبيعات. ومن النتائج المثيرة للاهتمام زيادة مبيعات الحواسيب المحمولة، التي شهدت ثباتا في الطلب خلال العامين الماضيين. كذلك رأينا طلبا كبيرا على أجهزة التلفزيون، والتي زادت جاذبيتها نظرا للقيمة المضافة التي اكتسبتها من خلال الصفقات المجمعة. وبشكل عام، شهدت “جمبو” ارتفاعا في حجم المبيعات بلغ نحو 20 بالمائة في المعرض”.

أما شركة “إي سيتي”، فأكدت على لسان مديرها العام معيذ الرحمن، تحقيق نتائج استثنائية، قائلا إن دورة خريف 2014 من “جيتكس شوبر” أتاحت للشركة “تقديم أداء ممتاز ضمن واحدة من أفضل المشاركات في تاريخ الشركة”. ورأى معيذ الرحمن في المعرض “منصة استراتيجية تمكننا من زيادة قاعدة عملائنا، في ضوء الحضور الواسع من متسوقين جادين”، وأضاف: “كان معرض هذا العام استثنائيا، إذ ارتفعت المبيعات بنسبة 30 بالمائة عن معرض العام الماضي. كذلك أتحنا للمتسوقين في متاجرنا المنتشرة في أنحاء الإمارات الحصول على صفقات “جيتكس شوبر” نفسها، ما رفع المبيعات في المتاجر بنسبة تجاوزت 70 بالمائة مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي، وهو ما ثبت أنه استراتيجية تجارية ممتازة”.

من جانبه، سلط شون كونر، المدير العام لشركة “بلج-إنس”، الضوء على القيمة الإضافية المكتسبة من المعرض، مبينا أنه مقياس لسوق المستهلكين في قطاع الإلكترونيات والتقنيات الاستهلاكية، وقال: “يحظى معرض “جيتكس شوبر” بأهمية كبيرة في التعرف على اهتمامات الشراء في قطاع الإلكترونيات الاستهلاكية، ونرى فيه مؤشرا رئيسيا على الشهية المفتوحة في هذه السوق”. وأشار كونر إلى أن ارتباط “بلج-إنس” بالمعرض بدأ في العام 2000، وأن شركته ظلت منذ ذلك الوقت تدعم المعرض وتراقبه وهو يرعى ويشجع الاهتمام بالمنتجات الإلكترونية، وأضاف: “تنمو السوق الإماراتية لتصبح سوقا من الفئة الأولى في قطاع التقنيات الإلكترونيات الاستهلاكية، نظرا لميل السكان إلى الإنفاق على هذا الجانب. وقد قمنا هذا العام بمضاعفة حجم منصة العرض الخاصة بنا، وزيادة مبيعاتنا بنسبة 42 بالمائة بالمقارنة مع دورة سبتمبر 2013”.

وتجاوزت شركة “جاكيس للإلكترونيات”، بدورها، هدف المبيعات الذي رسمته قبل مشاركتها في جيتكس شوبر. وأعرب ماهيش شوتراني، مساعد نائب الرئيس لدى “جاكيس للإلكترونيات”، عن رضا شركته التام عن الإقبال الذي حظيت به مشاركتها في الحدث، مشيرا إلى أنها حققت نموا قدره 16 بالمائة في المبيعات مقارنة بدورة العام الماضي. وقال: “تجاوز عدد زوار منصتنا التوقعات نتيجة للتغيير الذي اعتمدناه في استراتيجيتنا الخاصة بالمشاركة، ولجوئنا إلى التصميم المفتوح لمنصتنا”.

وبدورها، حظيت مشاركة “شرف دي جي” في “جيتكس شوبر” بالنجاح الباهر، وفقا لنيلش كالكو، رئيسها التنفيذي، الذي قال إن شركته تمكنت من استقبال أعداد كبيرة من الزوار بفضل المساحة الكبيرة التي احتلتها على أرض الحدث، وأضاف: “تمكنا من خلال العمل مع علامات تجارية بارزة من تقديم عروض ترويجية فريدة وتحقيق وفورات أكبر للمتسوقين، وقد ساعدتنا العروض الهائلة التي كانت حديث المدينة، مثل عرض التلفزيون والسيارة، والعروض الجريئة على الهواتف الذكية وأجهزة الحاسوب المحمولة، علاوة على إطلاق علامات تجارية جديدة، في تحقيق نمو زاد على 40 بالمائة مقارنة بالدورة الماضية من المعرض”.

وشكلت العلامات التجارية العالمية أحد عوامل النجاح المهمة للحدث والمشاركين فيه، وهو طرح المنتجات الحديثة في جميع الفئات تقريبا، ما مكن المتسوقين من التمتع بخيارات واسعة تحت سقف واحد. وأكد ماركو فوكال، رئيس قسم التسويق المؤسسي في شركة “سامسونج الخليج”، أن النجاح الباهر كان حليف مشاركة شركته في “شوبر 2014″، وأضاف: “سعدنا بالإقبال الكبير على أحدث منتجاتنا، مثل الجهاز Note 4 وGear Circle والهاتف الذكي S5، والتي أسهمت في مضاعفة مبيعاتنا عن العام الماضي، ونحن نتطلع إلى عرض ابتكاراتنا الجديدة ولقاء زبائننا من أنحاء المنطقة مرة أخرى في معرض العام المقبل”.

من جهته، قال كينيث تشين، مدير الحواسيب المحمولة لدى “إيسوس الشرق الأوسط”، إن “جيتكس شوبر” هو المكان الوحيد الذي يمكن فيه رؤية مجموعة متنوعة من الأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية تحت سقف واحد وضمن جميع الأسعار، مُعربا عن سعادته بتحقيق نمو في المبيعات قدره 45 بالمائة في أجهزة الحاسوب المحمولة مقارنة بدورة العام الماضي، لا سيما بعد عرض الجهاز Zenwatch للمرة الأولى في المنطقة، وأضاف: “استطعنا خلال المعرض رفع الوعي لدى الجمهور بعلامة “إيسوس” التجارية، وحصلنا على مزيد من ثقة تجار التجزئة بنا”.

وعلاوة على الصفقات الكبيرة التي شهدها “جيتكس شوبر” على أكثر من 30,000 منتج، فقد أتاح الحدث الفرصة للعلامات التجارية للتفاعل مع عملائها وإسداء النصح وتقديم المشورة والقيمة الإضافية لهم. ومن ذلك “محطة واي فاي” التي أسستها “نيكون” على أرض المعرض، لتُظهر من خلالها القدرات التي تتمتع بها كاميراتها من فئة DSLR للاتصال اللاسلكي بالإنترنت. وزار المحطة أكثر من 10,000 زائر اصطفوا في كشك التصوير لالتقاط صورهم ومشاركة الجميع بها فورا عبر الإنترنت، وهي مناسبة أشاد بها ناريندرا مينون، الرئيس الإقليمي للمبيعات والتسويق لدى “نيكون” الشرق الأوسط وإفريقيا، الذي اعتبر أن النجاح حالف شركته بمشاركتها في “جيتكس شوبر”.

وقال مينون: “أبهَرَنا الإقبال الهائل، لا سيما من الشباب، على جلسات مدرسة “نيكون” التعليمية التي كان معظمها مشغولا بالكامل، وحضر طلبة من أكثر من 15 مدرسة من أنحاء الإمارات هذه الجلسات لمعرفة المزيد عن التصوير بكاميرات DSLR“. وأضاف: “يتمثل هدفنا في نيكون بتنمية حب التصوير الفوتوغرافي في المنطقة، ونحن نرى أن أفضل طريقة لفعل هذا هي غرس حب موهبة التصوير في أوساط الشباب، كما أن مبادرات مثل مدرسة “نيكون” في “شوبر” تضع الأساس المثالي لذلك”.

يقام “جيتكس شوبر” مرتين كل عام؛ دورة في الربيع لمدة أربعة أيام وأخرى في الخريف تمتد لثمانية أيام. ومن المقرر أن تقام الدورة المقبلة من “جيتكس شوبر” في ربيع العام المقبل، بين 1 و 4 نيسان/إبريل 2015. وقد أكد كثير من العارضين، منذ الآن، مشاركتهم في هذه الدورة.

  • 159677
  • آخر الأخبار العالمية
  • latest-it-news
Dubai, UAE