×
×

دراسة تؤكد الدور الرئيسي للبيانات في عالم التقنية

تشير التقديرات إلى خسارة الشركات لما يصل إلى 60 ألف دولار في كل ساعة خلال أوقات فشل أنظمة تقنية المعلومات.

ومن هذا المنطلق، تتجسد أهمية اعتماد واستخدام حلول حماية البيانات ذات الصلة والقابلة للاستبدال في مختلف بيئات العمل المتنوعة للتعامل مع كافة تعقيدات السوق.

وجاءت هذه النتائج استنادا إلى دراسة أجرتها المؤسسة الدولية للبيانات “آي دي سي” IDC لصالح “أكرونيس” Acronis، الشركة المتخصصة في مجال حلول الجيل الجديد لحماية البيانات.

وشملت هذه الدراسة مجموعة كبيرة من الشركات التي يصل عدد موظفيها إلى 1000 موظف، ويشار إليها عادة بالشركات الصغيرة والمتوسطة. واستطلعت الدراسة آراء أكثر من 400 مشارك من ثمانية بلدان حول تطور احتياجات حماية البيانات وكيفية التعافي في حال حصول الكوارث.

وبهذا السياق قال جوربيت أهوجا، مدير شركة “أكرونيس” لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، على هامش “فعاليات أسبوع جيتكس للتقنية 2014”: “تعد البيانات أمرا بالغ الأهمية للشركات في جميع أنحاء العالم، سواء كانت هذه البيانات من المعلومات المتعلقة بسجلات العملاء، أو التقارير المالية للشركة، أو تطبيقات البرمجيات أو حتى رسائل البريد الإلكتروني. ولأننا نعيش في عالم ديناميكي يتزايد فيه حجم البيانات بشكل دائم، فإنه تبرز الكثير من التحديات لإدارة وحماية وتأمين هذه الموارد”.

كما وجدت الدراسة أن عددا متزايدا من الشركات والمؤسسات تتعامل مع الاحتياجات الفورية لإعداد النسخ الاحتياطية المادية وضمن البيئات الافتراضية والسحابية، وهذا ما أدى إلى اعتماد نماذج مختلفة من أنماط استخدام التخزين الاحتياطي السحابي في جميع أنحاء العالم.

وأضاف أهوجا بالقول: “تنظر نحو 94 بالمئة من الشركات الصغيرة والمتوسطة في الولايات المتحدة إلى الحوسبة السحابية كخيار للنسخ الاحتياطي للبيانات، فيما تصل هذه النسبة على الصعيد العالمي إلى نحو 65 بالمئة. وتولي الشركات في العديد من المناطق مثل أوروبا الغربية وآسيا والمحيط الهادئ أهمية كبيرة للأمن والحماية كسبب رئيسي لعدم دمج أنظمة إدارة السحابة الافتراضية في شبكاتهم. ورغم تسجيل بعض الخروقات الأمنية للأنظمة السحابية في الماضي القريب، إلا أن الحلول المستندة إلى الحوسبة السحابية ستكون جزءا لا يتجزأ من أنظمة النسخ الاحتياطي في المستقبل القريب. وسيتجسد التركيز الرئيسي لمقدمي الحلول في تصميم برمجيات ذكية ومرنة وسهلة الاستخدام للتغلب على كل هذه التحديات”.

وفي شهر شباط/فبراير الماضي، أطلقت “أكرونيس” الجيل الجديد من حماية البيانات للبيئات المادية والافتراضية والسحابية. وتقدم هذه الحلول الجديدة من “أكرونيس” بدعم من AnyData Engine إمكانية النسخ الاحتياطي بشمكل سهل ومتكامل وآمن، بالإضافة إلى إمكانية استرجاع البيانات في حالة حصول الكوارث، والوصول الآمن لجميع البيانات عبر كافة البيئات والمواقع.

واختتم أهوجا حديثه قائلا: “تتمتع تقنية AnyData بمرونتها وقدرتها على تقديم أداء مضاعف باستخدام نصف كمية الموارد اللازمة لإدارة البيانات. وتتمثل مهمة شركتنا في أن نكون في طليعة مزودي حلول البيانات المتكاملة والآمنة وسهلة الاستخدام”.

  • 158802
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE