×
×

تقرير: 25% من إجمالي مشتريات برمجيات الأعمال ستكون بنطاق الخدمة بحلول عام 2016

تتوقع “أوربان بز” UrbanBuz، المنصة الرقمية لبرامج ولاء العملاء في المنطقة، أن يمثل نموذج البرمجيات عند الطلب، أو ما يعرف أحيانا بـ”البرمجيات كخدمة” Software-as-a-Service قوة بارزة في مجال برمجيات التجزئة بمنطقة الشرق الأوسط.

وتشير البحوث التجريبية إلى أنه وبينما تسعى شركات القطاعات الرئيسية إلى تقديم عروض رقمية وإلكترونية، إلا أنها تعارض على نحو متزايد فكرة شراء البرمجيات باعتبارها استثمارا في رأس المال.

وفي المقابل، فإن عددا متزايدا من شركات التجزئة في دولة الإمارات العربية المتحدة تبحث حاليا عن شريك برمجيات يوفر لها نفس الإمكانيات وبشكل مستمر – وهو توجه يؤكده معدل نمو يزيد على 200 بالمئة سجلته منصة UrbanBuz خلال فترة الـ12 شهر الماضية.

وفي تعليقه على تسجيل عدد من عملاء UrbanBuz زيادة وصلت إلى 30 بالمئة في ولاء العملاء خلال فترة شهرين فقط يقول مصطفى صادق، المؤسس والرئيس التنفيذي لمنصة UrbanBuz “تسعى شركات التجزئة إلى تطبيق نموذج “البرمجيات كخدمة” باعتباره خيارا اقتصاديا وعمليا لإدارة عملياتها وعلاقاتها مع العملاء. وفيما يتعلق ببرامج ولاء العملاء، فإن هذه الشركات تدرك أنها لا تحتاج إلى شراء المنصة وتطويرها بنفسها. فخيار “البرمجيات كخدمة” يعني أن التركيب والصيانة والتحديث والتجديد هي كلها مزايا تندرج تحت الخدمة، بحيث لا تحتاج الشركة إلى الاستثمار بشكل مكثف أو الانتظار لفترات طويلة للانتهاء من تركيب وإعداد المنصة. وتعد “البرمجيات كخدمة” أحدث التوجهات في مجال تكنولوجيا الأعمال حاليا وأكثرها أهمية، كما انها تشهد نموا متسارعا في سوق دولة الإمارات”.

يشار إلى أن تقرير “بي دبليو سي” PwC لأبرز 100 شركة برمجيات عالمية في عام 2014 أورد أن هذه الشركات سجلت زيادة 5 بالمئة في إيراداتها خلال عام 2012، وهي فترة نمت خلالها إيرادات البرمجيات كخدمة SaaS بنسبة 60 بالمئة.

وتشير تقديرات مؤسسة البيانات الدولية “آي دي سي” IDC إلى أن 25 بالمئة من إجمالي برمجيات الأعمال التي تم شراؤها ستكون متاحة لتقديم الخدمات بحلول عام 2016.

ومن المتوقع أن تمثل “البرمجيات كخدمة” ما نسبته 14.2 بالمئة من إجمالي الإنفاق على شراء البرمجيات عالميا، و18 بالمئة من إجمالي الإنفاق على التطبيقات. كما تتوقع مؤسسة البيانات الدولية أيضا أن تسجل إيرادات “البرمجيات كخدمة” معدل نمو سنوي مركب بنسبة 21.3 بالمئة حتى العام 2016.

وأضاف مصطفى صادق، “لقد أدركنا أثناء تطوير عروض “البرمجيات كخدمة” وغيرها من الخدمات المستندة إلى السحابة الإلكترونية، مدى أهمية المزايا التي يتيحها نموذج SaaS لشركات التجزئة. وبالنسبة للشركات الصغيرة فإن منصة البرمجيات كخدمة تمثل حلا فعالا واقتصاديا يمنحهم اطلاعا قيما ومتعمقا حول توجهات عملائهم – أما بالنسبة للشركات الأكبر حجما فإن هذه المنصة تسهل دمج وسائل التواصل الاجتماعي وتتيح إمكانيات أكبر للتكيف والتعديل، كما تساعد هذه الشركات على طرح مواصفات جديدة بسهولة وسرعة وانسيابية أكبر، وتمتاز أيضا بكونها أكثر قابلية للتنقل. ومن جهة أخرى، فإن تركيب وإعداد هذه المنصة أسهل باعتبارها حلا يستند إلى السحابة الإلكترونية، وهي ما يعتبر حاليا المجال الأبرز لدعم تفاعل ومشاركة العملاء وإدارة العلاقات معهم”.

وترى UrbanBuz أن إدارة علاقات العملاء أو CRM هو المجال الأهم لتطبيق نموذج “البرمجيات كخدمة”. حيث تعتبر إدارة علاقات العملاء حاليا التطبيق الأبرز لهذا النموذج عالميا. ويذكر أن شركات التجزئة في دولة الإمارات باتت تميل إلى إجراء غالبية أنشطة تفاعل ومشاركة عملائها عبر وسائل التواصل الاجتماعي وعبر الإنترنت، لذا فإن نموذج “البرمجيات كخدمة” هو الحل الأمثل لتعزيز هذا التواصل.

من جانبها قالت سلام سعادة، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي للعمليات لدى UrbanBuz “تعتبر خدمات الزبائن الاستثنائية والعلاقات الطويلة الأجل مع العملاء جوانب جديدة نسبيا في منطقة الشرق الأوسط، إلا أنها ستصبح عناصر أساسية في قطاع التسويق والتجزئة خاصة مع دخول عروض “البرمجيات كخدمة” وملاءمتها بشكل مثالي لمفهوم ولاء العملاء. لقد وجدنا أن تطوير منصة لولاء العمل تتطور بشكل مستمر – وهي منصة نتولى صيانتها وتحديثها بنفسنا وتتيح لمستخدميها إمكانيات فورية – يتيح لشركائنا مواكبة توجهات العملاء المتغيرة باستمرار، والتواصل معهم عبر كافة القنوات الرقمية والاجتماعية والمتنقلة. هذا هو مستقبل برمجيات إدارة علاقات العملاء: فالنماذج التقليدية ليست عملية ولم تعد تواكب الوقت الحاضر”.

والجدير بالذكر أن عروض “البرمجيات كخدمة” التي تقدمها UrbanBuz قد شهدت نموا متسارعا. حيث تتيح منصة الولاء الرقمية المتطورة للشركات التواصل مع عملائها لتفعيل التواصل معهم على أساس طويل الأجل، مما يساهم بدوره بزيادة نسبة الاحتفاظ بالعملاء ودعم نمو الأعمال. ويمكن دمج المنصة بشكل كامل مع نظام نقاط البيع التابع للشركة و/أو يمكن تشغيلها بشكل مستقل على الجهاز اللوحي الذي تتضمنه الخدمة، وهو ما يتيح لفريق العمل تسجيل عملاء الشركة بسهولة وتقديم المكافآت لهم. ويشار إلى أن منصة UrbanBuz تستخدم حاليا في أكثر من 100 موقع في أنحاء دولة الإمارات، وتخدم أكثر من 55,000 زبون.

  • 157875
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE