×
×

شركة “فيليبس” تعتزم تقسيم نفسها إلى شركتين في إطار إعادة هيكلة نفسها

قالت شركة الإلكترونيات المعروفة “فيليبس” Philips اليوم الثلاثاء إنها تعتزم تقسيم نفسها إلى شركتين، بحيث تركز الأولى على الرعاية الصحية والتقنية، بينما تركز الأخرى على منتجات الإنارة.

ويعد هذا الإعلان أحدث خطوة من “فيليبس” في محاولتها إعادة تشكيل نفسها، حيث أعلنت الشركة في شهر حزيران/يونيو الماضي فصل جزء من أعمال الإنارة الخاصة بها – وهي أقسام مكونات تقنية “لد” LED وإنارة السيارات – في شركتها الخاصة.

واليوم الثلاثاء، قالت “فيليبس” إنها ستجمع أعمال الرعاية الصحية ونمط الحياة الاستهلاكية لتشكيل شركة واحدة، ستحمل اسم “هيلث تك” HealthTech.

وقالت الشركة إنها ستبدأ عملية تحويل أعمال الإنارة إلى شركة منفصلة. وأضافت أنها تبحث في العديد من خيارات الملكية لقسم الإنارة، مما يتيح للشركة المستقلة وصولا مباشرا إلى أسواق المال.

ونتيجة للتغيرات، تتوقع “فيليبس” تحقيق نحو 385 مليون دولار وفورات في التكاليف بحلول العام 2016، ولكنها أيضا سوف تتكبد تكاليف إضافية لإعادة الهيكلة قد تصل إلى 64.46 مليون دولار.

وكانت شركة “فيليبس”، ومقرها أمستردام، تبحث في السنوات الأخيرة تركيز أعمالها في المجالات الصاعدة، بما في ذلك عن طريق بيع بعض الشركات. وقبل إعلان الثلاثاء، تم هيكلة الشركة حول ثلاثة خطوط عمل رئيسية، وهي الرعاية الصحية، ونمط الحياة الاستهلاكية والإنارة.

وستركز أعمال الرعاية الصحية على أربعة مجالات، وهي نظم التصوير، ونظم معلومات رعاية المرضى، والرعاية الصحية المنزلية، وخدمات تحويل الرعاية الصحية، وهو قسم جديد بدأ العام الماضي للمساعدة في تحسين الأداء التشغيلي والمالي للمستشفيات والنظم الصحية.

أما قسم نمط الحياة الاستهلاكية فيركز على منتجات التقنية في المنزل مثل آلات الحلاقة والأجهزة المنزلية، ولديه ثلاث مناطق أعمال، وهي الصحة والعافية والعناية الشخصية والأجهزة المنزلية.

وسوف تشمل أعمال الإنارة الجديدة ثلاثة أقسام تتراوح بين مصابيح التوفير التقليدية إلى أنظمة الإنارة الكاملة.

ويتوقع أن تقوم الشركة بتوفير مزيدا من المعلومات حول التغييرات الجديدة في عام 2015.

  • 156998
  • آخر الأخبار العالمية
  • latest-it-news
Dubai, UAE