×
×

تقرير: قطاع التجزئة في الإمارات ينمو 33 بالمئة العام المقبل

توقع تقرير اقتصادي حديث أن يشهد قطاع تجارة التجزئة بدولة الإمارات نموًا كبيرًا وبنسبة 33 بالمئة في العام 2015.

وجاء في التقرير الذي صدر الشهر الجاري عن شركة “فنتشرز أُنسايت”، المختصة في الأبحاث والخدمات الاستشارية، وبالتعاون مع معرض “الخمسة الكبار” المختص بقطاع البناء والتشييد، أن هذا النمو يُسهم في استقطاب استثمارات ملحوظة إلى دول خليجية أخرى كالمملكة العربية السعودية والكويت وعُمان، كما يستقطب استثمارات بقدر أقلّ إلى كل من قطر والبحرين.

وأشار التقرير إلى أن دبي “هي وجهة التجزئة الأبرز في المنطقة، وفيها ثاني أكبر عدد من العلامات التجارية العالمية بعد لندن”. ويستقطب كل من “دبي مول” و”مهرجان دبي للتسوق”، وحدهما، ما يقرب من 35 مليون زائر سنويًا.

وتشمل المشاريع الجديدة الماثلة في أفق دبي، والتي جرى الإعلان عنها حديثًا، “مول العالم”، الذي يضمّ مرافق فندقية وترفيهية ومركزًا للتسوق سيكون الأكبر في العالم. وسيقام هذا المشروع الضخم على مساحة تبلغ ثمانية ملايين متر مربع، وبتكلفة تقدر بنحو 6.8 مليار دولار.

وفي هذا السياق، قال جورج كوستاس، الرئيس التنفيذي لماجد الفطيم العقارية، إحدى شركات التطوير العقاري لمراكز التسوق والتجزئة والترفيه في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، إن الإمارات اكتسبت سمعة طيبة بكونها وجهة للعلامات التجارية العالمية والراقية، مشيرًا إلى استقطابها كثيرًا من الزوار الأثرياء من أنحاء العالم.

وتوقع الرئيس التنفيذي لماجد الفطيم العقارية، التي تملك وتدير 17 مركز تسوق في أنحاء المنطقة، تعاظم الاستثمارات في قطاعي التجزئة والسياحة خلال المرحلة التي تستعد فيها الدولة لاستضافة معرض “إكسبو الدولي دبي 2020”.

وأضاف كوستاس: “أدّى ارتفاع القوة الشرائية للمستهلك، والاتساع المتزايد لشريحة الشباب المهتمّ بالعلامات التجارية، إلى جعل دبي واحدًا من المراكز الأكثر جاذبية لتجّار التجزئة في العالم، وقد خصّصت ماجد الفطيم 3 مليارات درهم (817 مليون دولار) للاستثمارات الجديدة في محفظتها العقارية في دبي لتلبية الطلب المستقبلي المتوقع”.

وتعتزم ماجد الفطيم العقارية توسعة “مول الإمارات” وتجديده وإضافة فندقين جديدين إليه، وتشييد مركز تسوق في منطقة الإنتاج الإعلامي العالمية، وبناء فندق فخم جديد في مركز “ديرة سيتي سنتر” للتسوّق.

وتشمل مشاريع التسوق البارزة في المنطقة مول “ڤاندوم” في مدينة لوسيل القطرية، وهو مركز تسوق يقع ضمن مشروع “بلاس ڤاندوم”، الذي ما يزال قيد الإنشاء بتكلفة تُقدر بنحو 1.37 مليار دولار، ومشروع “الدرعية فستيفال سيتي” بالمملكة العربية السعودية، البالغة تكلفته 1.6 مليار دولار، ومشروع “مسقط فستيفال سيتي مول” بالعاصمة العمانية.

من جانبه، قال آندي وايت، مدير مجموعة الفعاليات في معرض “الخمسة الكبار”، إن كُبرى شركات تجارة التجزئة من جميع أنحاء العالم “تتسابق للحصول على قطعة من كعكة السوق الخليجية”، معتبرًا هذا التنافس بحد ذاته “خبرًا سارًا للمطورين في المنطقة”، وأضاف: “نشهد نشاطًا متزايدًا في أنحاء دول الخليج التي تسعى لترسيخ مكانة مميزة لها كوجهات رئيسية لأهم الفعاليات والأنشطة السياحية”.

وأضاف وايت: “نشهد حاليًا اهتمامًا متزايدًا من زوار معرض الخمسة الكبار بالبحث عن المنتجات الخاصة ببناء مشاريع قطاع التجزئة، الأمر الذي يدعونا إلى تعزيز سعينا المستمر لتطوير المعرض من أجل إتاحة المجال أمام المختصين في مجال البناء والتشييد لاستكشاف أفضل السبل للاستفادة من تلك الفرص المثيرة”.

يُذكر أن معرض “الخمسة الكبار” يقام بين 17 و 20 نوفمبر المقبل في مركز دبي التجاري العالمي، وسيستقبل زواره يوميًا بين الساعة 11 صباحًا و 7 مساءً.

  • 156523
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE