×
×

“الناتو” يهدد برد عسكري على أي هجوم إلكتروني ضد أحد أعضائها

وافق قادة حلف شمال الأطلسي “الناتو” NATO اليوم الجمعة على اعتبار الهجمات الإلكترونية واسعة النطاق على أي من أعضائه، هجوم ضد الحلف الذي تقوده الولايات المتحدة بأكمله، وقد يُرد على تلك الهجمات عسكريًا.

ويُظهر القرار إدراك حلف “الناتو” لمدى خطوة الهجمات الإلكترونية التي تشن ضد الدول، والتي قد تتسبب بتعطيل بنى تحتية حساسة، أو أنظمة مالية أو أنظمة الحكومة بدون أي إطلاق نار.

وقال الأمين العام للحلف أندرس فوغ راسموسن في مؤتمر صحفي “اليوم نعلن أن الدفاع السيبراني هو جزء من المهمة الأساسية لحلف الناتو للدفاع الجماعي”.

وفي عام 2007، شلت سلسلة من الهجمات الإلكترونية أحد أعضاء حلف شمال الأطلسي، وهي أستونيا، وذلك في ما يبدو أنها كانت ردًا على خلاف حول حركة النصب التذكاري لحرب حقبة السوفيتية. وكان المشتبه الأول في هذه الهجما، هي روسيا، ولكنها نفت ذلك.

  • 155354
  • أمن وحماية
  • esecurity-news
Dubai, UAE