×
×

هيئة تنظيم الاتصالات في الإمارات تصدر تقريرها السنوي الخامس للقطاع

أصدرت هيئة تنظيم الاتصالات في دولة الإمارات العربية المتحدة تقريرها السنوي الخامس لقطاع الاتصالات الذي يلخص وضعية أسواق الاتصالات الثابتة والمتنقلة والبيانات في الدولة من حيث عدد المشتركين ونسب الانتشار والإيرادات والاستخدام (أي حجم حركة المرور على الشبكات) للمدة الممتدة من عام 2010 إلى 2013.

وأشار التقرير إلى ترتيب الدولة في مجموعة من الدراسات الدولية المتعلقة بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وقالت الهيئة إن التقرير يأتي في إطار جهودها المتواصلة واستراتيجيتها الرامية إلى رصد التطورات والتوجهات التي يشهدها قطاع الاتصالات في دولة الإمارات.

وفي معرض تعليقه على التقرير ، قال محمد ناصر الغانم، مدير عام هيئة تنظيم الاتصالات: “يبرز هذا التقرير التطورات المستمرة التي يشهدها قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في دولة الإمارات العربية المتحدة. وتُؤكد الإحصاءات الواردة في التقرير أن القطاع لا زال يحقق نموًا مطردًا في الفترة من 2010 إلى 2013، ويأتي ذلك استنادًا إلى التطورات والإنجازات المهمة التي حققها خلال الفترة من عام 2008 إلى 2011.”

وأضاف: “تمثل النتائج الايجابية العديدة التي يظهرها التقرير شهادةً على رؤية استراتيجية ثاقبة وخبرات تشغيلية واسعة لكل من شركتي اتصالات ودو، وكذلك على الجهود المستمرة التي تبذلها هيئة تنظيم الاتصالات لضبط وتنظيم هذا القطاع. وما شجّعني على وجه الخصوص هو الأداء المتميز لخدمات الإنترنت، حيث أصبح المشتركون اليوم يستفيدون من السرعات العالية والشبكات المتقدمة التي استثمر في تطويرها المشغلون على مدى السنوات الماضية.”

ومن أهم النتائج التي كشف عنها التقرير، أن بلغ عدد اشتراكات خطوط الهاتف الثابت في دولة الإمارات العربية المتحدة 2.08 مليون اشتراك، ووصلت نسبة انتشار الهاتف الثابت إلى 25 بالمئة.

كما استمر عدد اشتراكات الهاتف المتحرك النشطة في النمو، حيث وصل إلى أكثر من 16 مليون بحلول نهاية العام مع نسبة انتشار 192.9 بالمئة وهي تعد إحدى أعلى معدلات انتشار الهاتف المتحرك في العالم.

هذا وتضاعفت الإيرادات الناتجة عن خدمات الهاتف المتحرك بشكل تدريجي وارتفعت بنسبة 6.3 بالمئة خلال عام 2013، كما ازداد عدد دقائق المكالمات الدولية الصادرة من الهواتف المتحركة بنسبة 37 بالمئة، في حين تراجع عدد دقائق المكالمات الدولية الصادرة من الخطوط الثابتة بنسبة 12 بالمئة.

وبحسب التقرير، فقد سجلت باكستان أعلى عدد دقائق مكالمات دولية صادرة من الدولة مع أكثر من 2.1 مليار دقيقة، وانخفض إجمالي عدد الرسائل النصية القصيرة والرسائل متعددة الوسائط التي تم إرسالها خلال عام 2013 بنسبة 13 بالمئة و 23 بالمئة على التوالي بالمقارنة مع العام 2012.

وارتفع إجمالي عدد اشتراكات خدمة الإنترنت بنسبة 10.5 بالمئة ليصل إلى أكثر من 1.043 مليون. وارتفعت نسبة الاشتراكات في إنترنت الألياف الضوئية بنسبة 24 بالمئة، كما ارتفعت نسبة اشتراكات الإنترنت المتصلة بواسطة تكنولوجيا الألياف إلى 81 بالمئة، كما تمّ نقل العملاء من الشبكات النحاسية إلى شبكات جديدة ومتطورة.

وكشف التقرير أيضًا عن توجه ملحوظ من قبل العملاء للاشتراك بخدمات الإنترنت عالي السرعة مع مرور الوقت، حيث اشترك، على سبيل المثال، أقل من ثلث العملاء من السكان بسرعات الإنترنت التي تتجاوز 4 ميجابت في الثانية في عام 2010، فيما ارتفعت نسبة الاشتراكات ضمن هذه السرعات العالية لتشمل ثلثي المشتركين بنهاية عام 2013.

  • 153033
  • دراسات وتقارير
  • technology-research-and-studies-news
Dubai, UAE