×
×

أفضل الهواتف الذكية المتوفرة في الأسواق التي تُتيح التصوير بدقة 4K

لا تُعتبر تقنية الدقة فائقة الوضوح 4K من التقنيات الحديثة، فهي تم تقديمها للمرة الأولى في 2003، وبدأ موقع يوتيوب بدعمها منذ 2010 فضلاً عن توفر الشاشات التي تدعم هذه الدقة منذ عام 2013 وبسعر أقل من 1000 دولار أمريكي. واستخدام هذه التقنية يعني الحصول على دقة عرض  3840 x 2160 بيكسل بنسبة عرض 16:9، وإذا ماقورنت هذه الأرقام بأرقام تقنية الدقة العالية HD التي توفر دقة عرض 1920 x 1080 بيكسل نجد أن دقتها تبلغ ضعف دقة HD الواسعة الانتشار.

ومؤخراً بدأت الشركات المُصنعة للهواتف الذكية بتبنّي هذه التقنية وتوفير هواتف قادرة على تصوير مقاطع الفيديو بهذه الدقة، حيث يتوفر حتى الآن 11 هاتفاً يدعم التصوير بهذه التقنية، 10 منها موجودة بالفعل في الأسواق و1 فقط سيتوفر خلال العام الجاري.

إيسر – Liquid S2

يُعتبر هذا الجهاز من أوائل الأجهزة التي سمحت التصوير بالدقة فائقة الوضوح 4k، فالهاتف الذي صدر في أغسطس/آب 2013 وبسعر 700 دولار أمريكي يتميز عن غيره بقدرته على تسجيل الفيديو بدقة فائقة الوضوح، ويأتي بشاشة من نوع IPS بدقة (1080p) وبقياس 6 بوصة، كما يُشغله معالج من نوع (Snapdragon 800) الذي تنتجه شركة “كوالكوم” الأمريكية، وهو يأتي بتردد 2.2 جيجاهرتز، وتصل سعة ذاكرة الوصول العشوائي الخاصة بالهاتف إلى 2 جيجابايت.

الهاتف الذي يعمل بنظام أندرويد تصل دقة الكاميرا الخلفية فيه إلى 13 ميجابكسل، وهي تأتي مزودة بضوء وَمضِي “فلاش”، كما تأتي كاميرته الأمامية بدقة 2 ميجابكسل، والأخيرة قادرة على تسجيل الفيديو بدقة (1080p).

سامسونج جالاكسي نوت 3 وجالاكسي إس 5

حتى الآن لم تكشف شركة سامسونج سوى عن جهازين يدعمان التصوير بالدقة الفائقة وهما جالاكسي نوت 3 ومن بعده جالاكسي إس 5. الجهاز الأول توفر في أواخر العام الماضي وبسعر تقريبي يبدأ من 550 دولار أمريكي، ويملك شاشة بقياس 5.7 بوصة تعمل بدقة Full HD، وهو مُزوّد بكاميرا خلفية بدقة 13 ميجابيكسل قادرة على تسجيل الفيديو بدقة 4K، وأخرى أمامية بدقة 2 ميجابيكسل.

ويتوفر بنسختين الأولى بمعالج رباعي النواة من نوع Snapdragon 800 وبتردد 2.3 جيجاهرتز للدول التي تملك شبكات الجيل الرابع و الأخر ى بمعالج Exynos ثماني النواة بتردد 1.9 جيجاهرتز الذي يدعم بقية شبكات الاتصالات.

وتبلغ سعة ذاكرة الوصول العشوائي في الهاتف 3 جيجابايت، كما سيتاح بسعتي تخزين الأولى 32 جيجابايت والثانية 64 جيجابايت، مع وجود منفذ لبطاقة خارجية من نوع microSD.

الهاتف اللوحي يعمل بنسخة “أندرويد 4.3″، وزود ببطارية سعة 3200 ميلي أمبير، ويبلغ سُمكه 8.3 ملم ووزنه 168 جرام.

http://www.youtube.com/watch?v=I9d1jZ4sEko

أما هاتف جالاكسي إس 5 الذي يُعتبر أحد أفضل الهواتف االذكية، فهو توفر رسمياً في الأسواق في شهر أبريل/ نيسان من العام الحالي يُعد ثاني هاتف من الشركة يدعم هذه التقنية. الهاتف الذي يتوفر بنفس سعر جالاكسي نوت 3 يُقدم الكثير من الميزات لعل أبرزها دقة الكاميرا الخلفية في الهاتف فهي 16 ميجابكسل، كما تم دعمها بمستشعر متطور، وفلاش ضوئي من نوع LED، وبميزة للتركيز التلقائي السريع أثناء التصوير وتسجيل الفيديو، وذلك بسرعة تبلغ 0.3 ثانية، مع توفير قارئ لبصمة الأصابع مدمج في زر “الرئيسية” الموجود أسفل الشاشة، مع  دعم الجهاز لمعيار IP67 لمقاومة الماء والغبار، وبالجيل الجديد من تقنية حماية البيانات KNOX خاصتها.

أما شاشة الهاتف فهي من نوع Super AMOLED display بقياس 5.1 بوصة، تعمل بدقة Full HD، كما يملك معالج “سناب دراجون” رباعي النواة من “كوالكوم”، ويعمل بمعالج  تردده 2.5 جيجاهرتز، وهو المعالج المدعوم بذاكرة عشوائية سعة 2 جيجابايت، وبذاكرة تخزين اختيارية بين 16 جيجابايت و32 جيجابايت، ويمكن زيادة الذاكرة عبر بطاقة خارجية من نوع “ميكرو إس دي” حتى 128 جيجابايت.

http://www.youtube.com/watch?v=LvKYt1JKGu0

إل جي وهواتف G Pro 2 وG3

تمتلك شركة إل جي أيضاً هاتفين يدعمان هذه التقنية، حيث بدأت الشركة بدعمها لأول مرة في هاتف G Pro 2 المتوفر بسعر 700 دولار أمريكي تقريباً والذي يُقدم كاميرا خلفية بدقة 13 ميجابكسل، بينما يمكن للكاميرا الأمامية التقاط الصور بدقة 2.1 ميجابكسل، كما تمتاز الأخيرة بأنها تملك ضوء فلاش خاص بها، مع إمكانية تسجيل الفيديو بالدقة العالية “إتش دي” HD وبمعدل 120 إطار في الثانية، كما أنه قادر على تسجيل الفيديو عالي الوضوح بالحركة البطيئة.

ويُعتبر الجهار أول هواتف شركة إل جي الذكية التي تأتي بمثبت صورة البصري OIS+، وهي تقنية تسمح ببقاء عدسة التصوير ثابتة رغم تحرك أو اهتزاز يد المصور، ما يعطي صورًا أكثر ثباتًا وأكثر وضوحًا، كما أنها تسمح ببقاء فتحة الكاميرا مفتوحة لزمن أطول، ما يسمح بدخول المزيد من الضوء بدون تشويش، وبالتالي تحسين جودة الصورة في ظروف الإضاءة المنخفضة.

كما يتمتع الجهاز بمعالج “سنابدراجون 800″ Snapdragon 800 الذي يعمل بتردد 2.26 جيجاهرتز، وهو معالج رباعي النوى من إنتاج “كوالكوم”، كما يمتاز الهاتف بمعالج رسوميات من نوع “أدرينو 330″ Adreno 330 الذي تنتجه “كوالكوم” أيضًا، ويأتي الهاتف بشاشة قياسها 5.9 بوصة وبالدقة الكاملة 1080p.

ومن ناحية المواصفات الداخلية، يمتاز الهاتف بـ 3 جيجابايت من ذاكرة الوصول العشوائي، و 32 جيجابايت من ذاكرة التخزين الدخلية القابلة للتوسعة عن طريق بطاقات الذاكرة من نوع “مايكرو إس دي”.

أما الهاتف الثاني من الشركة G3 فهو يتوفر بسعر 1000 دولار أمريكي تقريباً بفضل الميزات التي يُقدمها والتي تجعله ينافس أفضل الهواتف الذكية المتوفرة، حيث يأتي بشاشة LCD بقياس 5.5 بوصة تعمل بتقنية +True HD-IPS لزوايا رؤية واسعة وعالية الوضوح، وتعرض بدقة QHD، ودرجة وضوح تبلغ 1440×2560 بكسل، وبكثافة بكسلات تقدر بنحو 534 بكسل لكل بوصة.

ويضم كاميرا خلفية بدقة 13 ميجابكسل مدعوة بتقنية المثبت البصري للصور OIS، وبفلاش LED ثنائي، وبتقنية تستخدم الليزر لتحسين ميزة التركيز التلقائي لتصل سرعة التركيز في اللقطات إلى 276 ميلي ثانية. أما دقة الكاميرا الأمامية في الهاتف الذكي الجديد 2 ميجابكسل.

وينبض بداخل الهاتف الذكي الجديد معالج “سنابدراجون 801″ رباعي النواة من “كوالكم”، والذي يعمل بسرعة تبلغ 2.5 جيجاهرتز، ومدعوم ببطاقة رسوميات من نوع Adreno 330.

وزودت إل جي الهاتف بخيارين لسعة ذاكرة التخزين الداخلية وسعة ذاكرة الوصول العشوائي RAM، حيث سيطرح بنسخة ذات ذاكرة داخلية سعة 16 جيجابايت وذاكرة وصول عشوائي سعة 2 جيجابايت، فيما تضم النسخة الثانية ذاكرة داخلية سعة 32 جيجابايت وذاكرة وصول عشوائي سعة 3 جيجابايت. وسوف يدعم الهاتف الذكي، بكلتا نسختيه، تركيب بطاقات الذاكرة الخارجية من نوع “ميكرو إس دي” لزيادة سعة التخزين، على ألا تزيد سعة البطاقة الخارجية عن 128 جيجابايت.

ويتميز الهاتف بهيكل خارجي مصنوع من البولي كاربونيت المدعومة بمادة خاصة تجعل الهاتف يعطي إنطباعًا بانه مصنوع من المعدن، كما تزيد تلك المادة من مقاومة الهيكل للخدوش وتقلل من ترك أثار البصمات.

ويعمل الهاتف الجديد بنظام “أندرويد 4.4.2″ المعروف اختصارا باسم “كيت كات”، مع إصدار جديد من واجهة Optimus UI التي تطور “إل جي”، ويضم عدة تطبيقات منها تطبيق Smart Notice الذي يقدم مهام قريبة من خدمة “جوجل ناو”.

أسوس PadFone X

قدمت شركة أسوس هذه التقنية لأول مرة في جهازها الهجين PadFone X والذي هو عبارة عن حاسب لوحي مع هاتف ذكي في نفس الوقت والذي يتوفر بسعر 350 دولار أمريكي تقريباً. الجهاز يعمل بالنسخة الأخير من نظام أندرويد 4.4 والتي تُعرف اصطلاحاً باسم كيت كات يتم تشغيله رباعي النواة من كوالكوم سناب دراجون 800 بتردد 2300 ميجا هيرتز. أما الذاكرة العشوائية فهي 2 جيجابايت وذاكرة تخزين داخلية 16 جيجابايت.

الكاميرا الخلفية تأتي بدقة 13 ميجابيسكل مع ضوء فلاش، فضلاً عن وجود كاميرا أمامية بدقة 2 ميجابيكسل كما هو الحال في مُعظم الهواتف الذكية في وقتنا الراهن.

أما شاشة الهاتف فهي بحجم 5 إنش وبدقة تصل إلى 1920 x 1080 بيكسل وبكثافة لونية 440 بيكسل في كل إنش، بالإضافة إلى مقاومة للخدوش وبطارية بسعة 2300 ميلي أمبير.

Xperia Z2 من سوني

يعتبر هذا الجهاز أيضاً أحد أفضل الهواتف في السوق العالمية، فالميزات التي يُقدمها تُعتبر الأحدث في الهواتف الذكية ولاسيما دقة الكاميرا الخلفية التي تصل إلى 20.7 ميجابكسل، ومايُميّزه فعلاً  هو سعره الذي يبدأ من 630 دولار أمريكي.

ويأتي هذا الهاتف بشاشة مزودة بتقنية IPS جديدة، تدعى Live Color LEDs المطورة من قبل “سوني”، وهي التقنية التي تحسن من وضوح وتباين الألوان في شاشات الهواتف الذكية لتجعلها أقرب للحقيقة. كما يملك شاشة بقياس 5.2 بوصة، تعمل بدقة Full HD، ودرجة وضوح 1080×1920 بكسل، فيما تبلغ كثافات البكسلات في الشاشة 424 بكسل لكل بوصة.

ويعمل الهاتف باستخدام معالج “سنابدراجون 801″ رباعي النواة من “كوالكوم”، والذي يُقدم سرعة 2.3 جيجاهرتز، كما يضم الجهاز ذاكرة وصول عشوائي سعة 3 جيجابايت، كما يدعم الجهاز تركيب بطاقة ذاكرة خارجية من نوع “ميكرو إس دي”.

ويتميز الهاتف بمعيار مقاومة الماء والغبار IP58، إضافة إلى بطارية ذات سعة كبيرة والتي تبلغ 3200 ميلي أمبير/ساعة، وسوف يعمل الجهاز عند الإطلاق بنسخة “أندرويد 4.4″ المعروفة باسم “كيت كات”.

http://www.youtube.com/watch?v=VEGY2KvXk0k

ZTE Nubia Z5S

تعمل شركة ZTE دائماً على إطلاق هواتف تتميّز بخصائص تُلبي احتياجات السوق، فهي دائماً ماتكون الأولى في طرح أنحف الهواتف في العالم وأسرعها من ناحية دعم المواصفات القياسية الجديدة مثل تقنية 4G. ومع بداية العام الحالي أطلقت الشركة هاتف Nubia Z5S كأول هاتف من انتاجها يُتيح تصوير الفيدي بتقنية 4K، وبسعر 300 دولار أمريكي للنسخة التي تدعم اتصال البيانات 3G و567 دولار أمريكي للنسخة التي تدعم الجيل الرابع.

ويأتي الهاتف بشاشة دقتها Full HD، وقياس 5 بوصة، ومدعوم بمعالج “سنابدراجون 800″ رباعي النواة والذي يعمل بسرعة 2.3 جيجاهرتز، كما أضافات الشركة ذاكرة وصول عشوائي سعة 2 جيجابايت، وتبلغ دقة الكاميرا الخلفية فيه 13 ميجابيكسل. أما دقة الكاميرا الأمامية في الهاتف فهي 5 ميجابيكسل، بالإضافة إلى ذلك سوف يضم الجهاز بطارية سعة 2300 ميلي أمبير/ساعة، ويتميز بسٌمك لا يتجاوز 7.6 ملم، ووزن 126 جرام.

ون بلس ون – OnePlus One

يأتي هذا الهاتف بمواصفات مرتفعة تنافس أفضل الهواتف الموجودة في السوق وبسعر لايتجاوز الـ 299$، حيث يملك كاميرا خلفية قادرة على التصوير بدقة 13 ميجابكسل بحساس من شركة “سوني” قادر على تصوير الفيديو بالدقة الفائقة “ألتر إتش دي” أو ما يُعرف اصطلاحًا بـ “فور كيه” 4K، أو التصوير البطيء بدقة 720pوبمعدل 120 إطارًا في الثانية. هذا ويملك الهاتف كاميرا أمامية بدقة 5 ميجابكسل.

ويمتاز الجهاز بذاكرة وصول عشوائي 3 جيجابايت، وبطارية بسعة 3100 ميلي أمبير ساعة، وهي مواصفات تجعله منافسًا قويًا لهواتف مثل “سامسونج جالاكسي إس 5″ و “سوني إكسبريا زد 2″ و “إتش تي سي ون إم 8″.

ويأتي الهاتف أيضًا بشاشة كبيرة بقياس 5.5 بوصة وبالدقة الكاملة 1920×1080 بكسل، ما يعني درجة كثافة تبلغ 401 بكسل في البوصة. ومن الناحية البرمجية، يأتي الهاتف بنسخة معدلة من الإصدار الأخير 4.4 “كيت كات” من نظام أندرويد وتحديدًا نسخة روم “سيانوجين مود 11 إس” CyanogenMod 11S.

أوبو فايند 7 – OPPO Find 7

يمتاز هذا الجهاز بأنه أول هاتف على الإطلاق يقدم شاشة بدقة “كواد إتش دي” Quad HD أو ما تُعرف اصطلاحًا بـ “تو كيه” 2K، وإلى جانب ذلك يملك كاميرا خلفية بدقة 13 ميجابكسل تعمل بحساس من إنتاج شركة “سوني”، وليس 50 ميجابكسل، ولكن الشركة تقول إن كاميرا الهاتف قادرة على التصوير بدقة 50 ميجابكسل وذلك عن طريق تقنية جديد تحمل اسم “سوبر زوم” Super Zoom، من شأنها التقاط 10 صور متعاقبة ثم دمجها معًا للحصول على صورة واحدة بدقة 50 ميجابكسل، وكل هذا بسعر 565 دولار أمريكي فقط.

ويمكن لكاميرا الهاتف الخلفية تسجيل الفيديو بالدقة الفائقة “ألترا إتش دي” Ultra HD أو ما تُعرف اصطلاحًا بـ “فور كيه” 4K، وتسجيل الفيديو البطيء بدقة 720p وبمعدل 120 إطارًا في الثانية، هذا ويملك الجهاز كاميرا أمامية قادرة على التصوير بدقة 5 ميجابكسل.

ويُقدم شاشة بقياس 5.5 بوصة وبدرجة وضوح 2560×1440 بكسل، ولأنها تعمل بتقنية “سوبر سكرين 2.0″ Super Screen 2.0، تقول الشركة إن كثافة الشاشة تبلغ 538 بكسل في البوصة الواحدة، وهي محمية بطبقة من زجاج “جوريلا جلاس 3″ Gorilla Glass 3 وتسجيب للمس الأيدي المبللة.

ويضم الجهاز الذي لا تتجاوز سماكته 9.2 ميلي متر، معالج “كوالكوم سنابدراجون 801″ رباعي النوى الذي يعمل بتردد 2.5 جيجاهرتز، وهو نفس المعالج المستخدم في هاتف “سامسونج جالاكسي إس 5″ الجديد، كما أنه يقدم 3 جيجابايت من ذاكرة الوصول العشوائي و 32 جيجابايت من ذاكرة التخزين الداخلية القابلة للتوسعة حتى 128 جيجابايت عن طريق بطاقات الذاكرة الخارجية من نوع “مايكرو إس دي”.

وفيما يخص البطارية، سيعمل الهاتف ببطارية تبلغ سعتها 3000 ميلي أمبير ساعي. وبحسب الشركة، تدعم البطاريات تقنية جديدة أطلق عليها اسم VOOC، وتتيح هذه التقنية شحن الأجهزة بنسبة 75 بالمائة خلال نصف ساعة فقط.

ZTE nubia Z7

لم يتوفر هذا الجهاز حتى الآن في الأسواق رسمياً، لكن الشركة كانت قد كشفت عنه في الأسبوع الماضي وقالت أن سعر الجهاز يبدأ من 550 دولار أمريكي على أن يتوفر مبدئياً في الصين فقط.

ويملك الجهاز شاشة بقياس 5.5 بوصة وبالدقة الفائقة “كيو إتش دي” QHD التي تبلغ درجة وضوحها 2,560×1,440 بكسل، كما يقدم الجهاز 3 جيجابايت من ذاكرة الوصول العشوائي، و 32 جيجابايت من سعة التخزين الداخلية القابلة للتوسعة.

ويعمل الهاتف بمعالج رباعي النوى بتردد 2.5 جيجاهرتز ومن نوع “كوالكوم سنابدراجون 801″، بالإضافة إلى ذلك، يملك الجهاز كاميرا خلفية بدقة 13 ميجابكسل مزودة بمثبت صورة بصري OIS، وأخرى أمامية قادرة على التصوير بدقة 5 ميجابكسل.

ويدعم الهاتف الذي يملك بطارية بسعة 3,000 ميلي أمبير/ساعة، شبكات الجيل الرابع “إل تي إي” LTE، بالإضافة إلى تقنية الاتصال “بلوتوث 4.0″.

  • 150873
  • هواتف محمولة
  • mobile-phones-news
Dubai, UAE