×
×

الإعلام الرقمي يدفع عجلة التحول الى نموذج “المدينة الذكية”

أصبحت وسائل الإعلام الرقمي عاملًا أساسيًا في جهود دبي الرامية إلى تحويل الإمارة إلى مدينة ذكية. وهناك فوائد ومزايا عديدة لاستخدام مختلف منصات وسائل الإعلام الاجتماعية والتقنيات الرقمية، بدءًا من تقديم خدمات الطوارئ ووصولًا إلى تعزيز الوعي بالعديد من التطبيقات والبرامج والمبادرات، حيث يتم توجيه كل ذلك نحو تحقيق هدف دبي في التحول إلى مدينة ذكية.

وكشفت الإحصائيات أن 3.7 بالمئة من إجمالي مستخدمي الإنترنت حول العالم هم من منطقة الشرق الأوسط، في حين يستخدم 88 بالمئة من هؤلاء مواقع التواصل الاجتماعي يوميًا. ويُعد “فيسبوك” أكثر مواقع التواصل الاجتماعي شهرة في المنطقة، حيث يصل عدد مستخدميه إلى 58 مليون، يليه موقعي “تويتر” و”لينكد إن” بواقع 6.5 و 5.8 مليون مستخدم على التوالي.

ويجري في المدينة الذكية توفير المعلومات الأساسية حول مختلف الخدمات الحكومية مثل الصحة العامة والأعمال والتعليم والتوظيف والنقل وغيرها من المعلومات العامة حول الطقس والترفيه والعطلات، للجمهور على وسائل التواصل الاجتماعي ومن خلال مختلف التطبيقات التي يمكن تحمليها على الأجهزة الذكية.

وتتميز هذه الطريقة بسرعة وسهولة وفعالية نقل المعلومات، بالإضافة إلى أنها تدعم وجود بيئة مستدامة وخضراء من خلال الحفاظ على الطاقة. ويعتقد الخبراء في هذا المجال بأن وسائل التواصل الاجتماعي أصبحت مظهرًا أساسيًا من مظاهر الانتقال السلس نحو المدينة الذكية.

وأدركت حكومة دبي سريعًا إمكانيات وقدرات الإعلام الرقمي كوسيلة للتواصل مع الجمهور. وبعد نجاح مبادرتها للخدمات الإلكترونية، أطلقت مؤخرًا خدماتها الذكية مع تطبيقات مفيدة لجهات حكومية مثل بلدية دبي وشرطة دبي ووزارة الصحة وهيئة الصحة بدبي ودائرة التنمية الاقتصادية بدبي وجمارك دبي وهيئة كهرباء ومياه دبي ودائرة الهجرة والجوازات.

وبالإضافة إلى ذلك، تنشط الحكومة على وسائل التواصل الاجتماعي مثل “تويتر” و”فيسبوك” لإطلاع المستخدمين على مبادراتها وإصداراتها الجديدة وآخر التحديثات والتغييرات في سياستها.

وتماشيًا مع مبادرة “الحياة الذكية في المدينة الذكية”، ستقوم شركتا “تسويق” و”إنسايد إنفيستور”، بتسليط الضوء على الشركات الناشئة المحلية والدولية الناجحة في مجال المدن الذكية وذلك من خلال المحاضرات وجلسات النقاش والمعرض خلال فعالية “الحياة الذكية في المدينة الذكية – دبي 2014”.

وسيوفر معرض “الحياة الذكية في المدينة الذكية – دبي 2014″، الذي يقام على مدى يومين، منصة لأصحاب الشركات الناشئة والمستثمرين في مجال التقنية ومسرعي الأعمال وممثلين عن القطاعين العام والخاص وذلك لتبادل وجهات النظر حول مشاكل التطوير الحضري الحالية والحلول الممكنة. ويستخدم معرض “الحياة الذكية في المدينة الذكية – دبي 2014” موقع “تويتر” للتواصل مع الجمهور وتزويدهم بآخر الأخبار حول فعالياته من خلال الصفحة  https://twitter.com/smartlivingcity.

وقال مسعود العور، الرئيس التنفيذي لشركة “تسويق للتطوير والتسويق العقاري”: “ليس هناك أدنى شك من أن وسائل التواصل الاجتماعي قد أحدثت تغييرًا جذريًا في نمط حياتنا وطرق عملنا وتواصلنا الاجتماعي، حيث أتاحت لنا إمكانيات هائلة فيما يتعلق بسرعة نقل المعلومات والتنقل والاتصال. وأدركت الحكومات حول العالم أهمية هذه التقنية العصرية، حيث عملت بالتالي على جعل خدماتها ومعلوماتها المعقدة متاحة على وسائل التواصل الاجتماعي من أجل التفاعل والتواصل الفوري مع مواطنيها. وتجاوبت منطقة الشرق الأوسط بسرعة كبيرة مع هذا التطور، حيث تنشط حكومات دول مجلس التعاون الخليجي على وجه الخصوص، بقوة على وسائل التواصل الاجتماعي. كما شجعت حكومة دبي كافة دوائر القطاع العام على تبني أحدث قنوات التواصل مع الجمهور من أجل تقديم المزيد من الخدمات المبتكرة والفعالة للمواطنين والمقيمين والزوار”.

ويقام معرض “الحياة الذكية في المدينة الذكية – دبي 2014″، تحت رعاية الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، وذلك في 15 و 16 سبتمبر/أيلول المقبل في فندق جميرا أبراج الإمارات في دبي.

  • 150164
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE