سعوديون يطورون تطبيق “لمى” للحد من ضحايا الآبار بالمملكة

88

أطلق مجموعة من الشباب السعودي تطبيقا للهواتف الذكية يساهم بشكل فعال في الحد من ظاهرة ضحايا السقوط في الآبار والتي انتشرت بشكل واسع في الفترة الأخيرة.

وقال المهندس عبدالله عسيري، أحد مؤسسي شركة وقود التقنية المطورة لتطبيق لمى أن فكرة التطبيق نشأت بعد حادثة الطفلة لمى الروقي التي فارقت الحياة بعد سقوطها في أحد الآبار في السعودية قبل سبعة أشهر و أثارت ضجة إعلامية و اجتماعية حينها.

ويقوم التطبيق بحسب ما ذكره المهندس عبدالله عسيري بتوفير منصة سهلة الاستعمال للإبلاغ عن أي بئر مجهول يتم إيجاده من قبل أفراد أو جهات مختصه حتى في حال عدم وجود اتصال بالإنترنت.

كما يمكن استخدام التطبيق لمعرفة الآبار المحيطة بالمستخدم و القدرة على مشاركة مواقع الآبار على شبكات التواصل الاجتماعي لزيادة الوعي بمكان تواجد هذه الآبار للتحذير من الوقوع فيها أو ردمها من قبل الجهات المعنية.

كما يتميز التطبيق بوجود قاعدة بيانات مفتوحة لمواقع الآبار لمساعدة الجهات المختصة للحصول على مواقع هذه الآبار بسهولة و بالتالي ردمها و الحد من هذه الظاهرة

الجدير بالذكر أن تطبيق لمى متوفر الأن على نظام الأندرويد و سيتم إطلاقه قريبا على نظام iOS قريباً.

أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
أنت هنا لأنك مهتم بمتابعة الأخبار التقنية .. اشترك بالنشرة البريدية
آخر المستجدات في بريدك الإلكتروني في صباح كل يوم
ندعوك أيضًا لمتابعة حساباتنا على مواقع التواصل الاجتماعي
إقرأ أيضًا

هذا الموقع يستخدم ملفات كوكيز لتعزيز تجربتك وزيارتك لموقعنا موافق المزيد