×
×

فرصة للمواطنين الإماراتيين لدراسة صناعة الأفلام في باريس

أعلنت شركة “إيمج نيشن” Image Nation المتخصصة في مجال تقديم المحتوى، اليوم أنها ستمنح ثلاثة مواطنين إماراتيين فرصة للدراسة ضمن البرنامج الصيفي المكثف الذي تقدمه جامعة “لا فامي” الفرنسية لصناعة الأفلام. كما ستقدم شركة “توتال” Total الدولية للغاز والنفط منحة لمرشح إماراتي رابع.

وقالت “إيمج نيشن” إن هذه المبادرة تأتي تطبيقًا لاستراتيجيتها والتزامها برعاية المواهب المحلية. ويتخصص برنامج جامعة الخليج الصيفية بتقديم ورشات عمل إبداعية ستساعد الطلاب على فهم الأدوار والمهام التي تعد جزءًا من صناعة الأفلام الحديثة.

وعلق مايكل جارين، الرئيس التنفيذي لـ ”إيمج نيشن” قائلًا، “تشكل مبادرة رعاية المواهب المحلية أحد أهم أجزاء استراتيجية إيمج نيشن، ويعد البرنامج الذي تقدمه جامعة لا فامي فرصة مميزة لصنّاع الأفلام الإماراتيين للتعلم والتفاعل مع المواهب العالمية. شهدت باريس مجموعة من أهم التطورات في عالم السينما مما يجعل من هذه المدينة النابضة بالحياة مكان مثالي لدراسة صناعة الأفلام”.

وتتخذ “لا فامي” من ستوديو “باتيه” التاريخي في وسط العاصمة الفرنسية، باريس مركزًا لها. وصنفتها “هوليود ربورتر” بين أهم عشر مدارس سينمائية. وستقوم مجموعة من أهم المدرسين في هذا المجال بتدريس نظرية صناعة الأفلام وتعليم الطلاب الذين تم انتقاءهم المهارات العملية. كما سيتسنى للمتدربين فرصة التعرف على السينما الفرنسية المعاصرة من خلال دراسة المخرجين الفرنسيين البارزين.

وسيستمر البرنامج لمدة خمسة أسابيع في الفترة بين 8 آب/أغسطس و 12 أيلول/سبتمبر القادمين، وسيفتح أمام صناع الأفلام الإماراتيين الذين تتراوح أعمارهم بين 21 و30 عامًا

وللمزيد من المعلومات حول المشاركة ينبغي على الراغبين إرسال طلباتهم بريد إلكتروني إلى العنوان  [email protected] قبل تاريخ 26 حزيران/يونيو الجاري.

  • 148890
  • أخبار قطاع الأعمال
  • itc-company-news
Dubai, UAE