×
×

إل جي تزيح الستار عن هاتفها الذكي G3 بشاشة بدقة QHD

أزاحت شركة إل جي الستار عن هاتفها الذكي الجديد “جي 3” G3، وهو الهاتف الذي ستنافس به في فئة الهواتف الذكية عالية المواصفات، بعد أن سبقتها شركات مثل سامسونج وسوني وهواوي واتش تي سي بطرح هواتفهم في نفس الفئة.

ويملك الهاتف “جي 3” شاشة LCD بقياس 5.5 بوصة تعمل بتقنية +True HD-IPS لزوايا رؤية واسعة وعالية الوضوح، وتعرض بدقة QHD، ودرجة وضوح تبلغ 1440×2560 بكسل، وبكثافة بكسلات تقدر بنحو 534 بكسل لكل بوصة.

وينبض بداخل الهاتف الذكي الجديد معالج “سنابدراجون 801” رباعي النواة من “كوالكم”، والذي يعمل بسرعة تبلغ 2.5 جيجاهرتز، ومدعوم ببطاقة رسوميات من نوع Adreno 330.

وزودت إل جي هاتفها الجديد بخيارين لسعة ذاكرة التخزين الداخلية وسعة ذاكرة الوصول العشوائي RAM، حيث سيطرح بنسخة ذات ذاكرة داخلية سعة 16 جيجابايت وذاكرة وصول عشوائي سعة 2 جيجابايت، فيما تضم النسخة الثانية ذاكرة داخلية سعة 32 جيجابايت وذاكرة وصول عشوائي سعة 3 جيجابايت.

وسوف يدعم الهاتف الذكي، بكلا نسختيه، تركيب بطاقات الذاكرة الخارجية من نوع “ميكرو إس دي” لزيادة سعة التخزين، على ألا تزيد سعة البطاقة الخارجية عن 128 جيجابايت.

هذا، ويضم الهاتف “جي 3” كاميرا خلفية بدقة 13 ميجابكسل مدعوة بتقنية المثبت البصري للصور OIS، وبفلاش LED ثنائي، وبتقنية تستخدم الليزر لتحسين ميزة التركيز التلقائي لتصل سرعة التركيز في اللقطات إلى 276 ميلي ثانية.

وتبلغ دقة الكاميرا الأمامية في الهاتف الذكي الجديد 2 ميجابكسل، وأشارت إل جي أن هذه الكاميرا تم تطويرها لتناسب التقاط الصور الشخصية، المعروفة اختصارا باسم Selfie، حيث تدعم التصوير بزاوية تصل إلى 77 درجة.

ويتميز الهاتف “جي 3” بهيكل خارجي مصنوع من البولي كاربونيت المدعومة بمادة خاصة تجعل الهاتف يعطي إنطباعًا بانه مصنوع من المعدن، كما تزيد تلك المادة من مقاومة الهيكل للخدوش وتقلل من ترك أثار البصمات.

وأوضحت “إل جي” أن استخدام البولي كاربونيت مع المادة الخاصة الجديدة أتاح لها توفير هاتف “جي 3” بوزن لا يتجاوز 150 جرامًا، وبسُمك يبلغ 8.9 ملم فقط.

وأضافت الشركة أن الهاتف الذكي الجديد سيتم دمجه بسماعة قياس 1 وات يمكن رفع قوتها إلى 1.5 وات، موضوعه في جزءه الخلفي، وهو الجزء الذي يضم أزرار التحكم في الهاتف مثل إصدار العام الماضي من سلسلة “جي” والذي عرف باسم “جي 2”.

وتم دمج الهاتف كذلك ببطارية سعة 3000 ميلي أمبير/ساعة، غير قابلة للإزالة من قبل المستخدم العادية، وهي البطارية التي تدعم الشحن اللاسلكي.

ويعمل الهاتف الجديد بنظام “أندرويد 4.4.2” المعروف اختصارا باسم “كيت كات”، مع إصدار جديد من واجهة Optimus UI التي تطور “إل جي”، ويضم عدة تطبيقات منها تطبيق Smart Notice الذي يقدم مهام قريبة من خدمة “جوجل ناو”.

ويقوم تطبيق Smart Notice بجمع معلومات بناء على استخدام مالك الهاتف اليومي ومن ثم يقوم بتنبيهه تلقائياً بأخبار ومواضيع ومعلومات حسب اهتمامته.

يذكر أن إل جي تعتزم إطلاق الهاتف الذكي الجديد، LG G3، في السوق الكورية الجنوبية خلال الأسبوع القادم، على أن تطرحه في أوروبا وعدد من الدول حول العالم بداية من شهر يونيو المقبل، إلا أنها لم تكشف عن سعر الجهاز.

  • 146708
  • هواتف محمولة
  • mobile-phones-news
Dubai, UAE