×
×

“جوجل” تستثني “تطبيقات التعليم” من عملية تحليل البريد الإلكتروني

أعلنت شركة “جوجل” اليوم أن مستخدمي “تطبيقات التعليم” Google Apps for Education التابعة لها مُستَثنون من عملية التحليل التلقائي لرسائل البريد الإلكتروني التي تُجرى بهدف تزويد المستخدمين بإعلانات مصممة خصيصًا لهم.

وكانت “جوجل” قد قامت منتصف نيسان/أبريل الجاري بتحديث شروط الخدمة لتعكس أنها تقوم بإجراء عملية تحليل تلقائية للمحتوى الخاص بالمستخدمين، بما في ذلك رسائل البريد الإلكتروني، وذلك بغية تقديم محتوى مخصص يناسب المستخدم مثل تحديد نتائج البحث وتصميم الإعلانات ورصد الرسائل غير المرغوب بها والبرامج الخبيثة.

وتُستخدم خدمة “تطبيقات التعليم” من قبل 30 مليون طالب ومعلم وإداري في المدارس حول العالم، وهي توفر لهم تطبيقات لخدمة البريد الإلكتروني “جيميل” وتطبيقات المستندات والجداول الحسابية، وغيرها من التطبيقات مجانًا.

وتقوم “جوجل” من قبل بتعطيل الإعلانات افتراضيًا ضمن “تطبيقات التعليم”، كما قامت العام الماضي بإزالة الإعلانات كليًا من نتائج البحث التي تظهر لمن يسجل دخوله إلى الخدمة، ولكن كان حتى إعلان اليوم من الممكن تفعيل ميزة ظهور الإعلانات على منصة الإدارة الرئيسية للتطبيقات. أما الآن فقد تمت إزالة خيار التفعيل نهائيًا.

ولم تكتفي “جوجل” باستثناء “تطبيقات التعليم” من عملية تحليل رسائل البريد الإلكتروني التلقائية، حيث شملت الخطوة الجديدة مستخدمي “تطبيقات جوجل” Google Apps التابعين لقطاع الحكومات والأعمال.

ووعدت شركة “جوجل” بالكشف عن المزيد من التفاصيل المتعلقة بهذه الخطوة، وأنها ستُعلم المستخدمين عند إتمام تنفيذها.

  • 144555
  • أخبار الإنترنت
  • internet-news
Dubai, UAE