×
×

مسؤول أمن معلومات سابق بـ CIA يشارك في مؤتمر الخليج لأمن المعلومات

يركز “معرض ومؤتمر الخليج لأمن المعلومات 2014″، والذي يقام بدورته الثانية في مركز دبي التجاري العالمي خلال المدة ما بين 9 و 11 حزيران/يونيو القادم، على الوسائل والأساليب والتقنيات الجديدة لمكافحة التهديدات الإلكترونية والتفوق في هذه الحرب ضد أكثر القراصنة تطورًا في المنطقة والعالم.

وخلال مشاركته في هذا المؤتمر، يسلط “روبرت بيجمان”، كبير مسؤولي أمن المعلومات سابقًا في وكالة الاستخبارات المركزية “سي آي أيه” الأمريكية في عرضه التقديمي الضوء على أمن أنظمة تقنية المعلومات التجاري، ونجاح هيكلية شبكات تقنية المعلومات الذكية في  التصدي للكثير من الهجمات، حيث سيطلع المشاركين في المؤتمر على الأسباب الكامنة وراء إرتكاب الشركات والحكومات العالمية الأخطاء ذاتها، مؤكدًا أن شراء أفضل تكنولوجيا الأمن الالكتروني ليست بالضرورة أفضل وسيلة للحيلولة دون وقوع الجرائم الإلكترونية.

روبرت بيجمان
روبرت بيجمان

هذا، ويعتبر معرض ومؤتمر الخليج لأمن المعلومات منصة رئيسية لتعريف صناع القرار والمعنيين بالأمن الإلكتروني في المنطقة على سبل مواجهة القضايا ذات الصلة بثغرات الأمن العالمي والتهديدات التي تتعرض لها الأنظمة والتطبيقات والشبكات الشخصية. ويتوقع أن يستقطب الحدث أكثر من 3000 زائر متخصص من 51 دولة إضافة إلى أكثر من 100 عارض  من أبرز الشركات والعلامات العالمية في مجال أمن المعلومات.

ووفقًا لبيجمان، فإنه يتعين على الوكالات والمؤسسات الحكومية أن تتخذ خطوات ملائمة للحيلولة دون وصول مديري الأنظمة المشكوك بهم إلى المعلومات الحساسة المتاحة على الأنظمة التي تتم إدارتها.

وقال في هذا السياق، “تتخذ طبيعة الهجمات على الأمن الإلكتروني منحى أكثر خطورة وباتت التهديدات التي تتعرض لها الشركات والمؤسسات الحكومية أكثر إزعاجًا. فعلى سبيل المثال، يستطيع القراصنة اختراق شبكات الشركات من خلال شبكات الشركاء أو الموردين ذات الحماية الضعيفة”.

ولذلك أشار بيجمان إلى أنهم يعكفون حاليًا على دراسة إقامة نموذج لعمل الشركات لتشخيص البرامج أو الواجهات الأمامية الضعيفة. وقال “لقد حان الوقت للشركات لإعادة التفكير بشكل جوهري في كيفية حماية شبكاتها والأخذ في عين الإعتبار تقليل حجم الاعتماد على منتجات الأمن الإلكترونية التجارية والاتجاه صوب شبكات وهيكلية أكثر أمنًا ما بين العملاء والأجهزة الخادمة.”

ويحظى بيجمان بشهرة واسعة كشخصية رائدة في مجال حماية المعلومات السرية، حيث عمل على تطوير الإجراءات والتدابير الفنية لإدارة أكثر الأسرار الأمريكية حساسية. ويملك بيجمان خبرة تربو على 25 عامًا عمل خلالها في كافة مجالات أمن المعلومات والبيانات وشارك في تطوير الإجراءات الأمنية للحواسيب الحكومية فضلًا عن أنه طور حلولًا مبتكرة لاستخدام وكالة الإستخبارات المركزية لشبكة الإنترنت دون أن تتعرض لأية اختراقات.

هذا، وتركز الحكومات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على تقوية أمن أصول المعلومات الوطنية ضد الهجمات الإلكترونية خاصة في ظل توجه الكثير من دول المنطقة الى توفير خدمات الحكومة الإلكترونية التي تتم من خلال الأجهزة المحمولة على نحو مطرد.

ووفقًا لأحدث احصائيات شركة البيانات الدولية “آي دي سي” IDC، فإنه من المتوقع ارتفاع الإنفاق الحكومي على تقنية المعلومات في الشرق الأوسط وأفريقيا هذا العام ليتجاوز 8 مليارات دولار مقارنة مع 7.43 مليارات دولار في عام 2013.

وتتطلع حكومات المنطقة إلى زيادة إستخدام التقنية المتطورة لتشغيل أمن أنظمة المعلومات القادرة على التصدي للتهديدات الإلكترونية وتحول دون هدر الإيرادات بسبب التزوير أو الفساد.

ويشارك في معرض ومؤتمر الخليج لأمن المعلومات الذي يعد أكبر منصة لأمن المعلومات في المنطقة أبرز قادة قطاع أمن المعلومات والمسؤولين الحكوميين وقادة الفكر إضافة إلى خبراء الأمن الإلكتروني من المنطقة والعالم، ومن قطاعات مختلفة مثل تقنية المعلومات والنفط والغاز والقطاع المصرفي والتمويل والقطاع الحكومي والشؤون القانونية وقطاع الرعاية الصحية والإتصالات لمناقشة وإستعراض القضايا المتزايدة ذات الصلة بأمن المعلومات وتدابير الحماية في المنطقة.

ويستضيف المؤتمر على مدى يومين مشاركين من 18 دولة لمناقشة القضايا المعنية بالثغرات العالمية في الأمن الإلكتروني والتهديدات التي تتعرض لها الأنظمة والشبكات الشخصية. وتشهد الجلسات النقاشية التي يمكن حضورها مجانًا عروضًا تقديمية من جانب الموردين وخطابات حافلة بالمعلومات، ودراسات تمكن العاملين بقطاع تقنية المعلومات من الحصول على المعرفة والأفكار التي تساعد في حماية مؤسساتهم من الهجمات الإلكترونية.

ويجمع معرض ومؤتمر الخليج لأمن المعلومات الذي ينظمه مركز دبي التجاري العالمي أبرز خبراء تقنية المعلومات من المنطقة والعالم بضمنهم “ويم ريميس”، رئيس مجلس إدارة “آي سي إس تو” ICS2 والمدير العام لـ “آي أو آكتيف” IOActive،  حيث سيركز في حديثه للمشاركين على استراتيجيات تقييم البنى التحتية الحالية لحمايتها بشكل ملائم ضد التهديدات الواقعية، والسيد “محمد عباس”، المدير الرئيسي لأمن المعلومات، في “بنك الحبيب”، حيث سيتحدث عن الإجراءات الضرورية الفعالية التي يجب اتخاذها عند التعرض للبرامج الضارة، و “جون تايلور”، من “بروتكشين جروب إنترناشيونال” Protection Group International، حيث سيقدم عرضًا عن عن “الحلول التقنية وغير التقنية لتقليل المخاطر الداخلية”.

ومن بين المواضيع الأخرى التي يناقشها المؤتمر سبل بناء إطار عمل متكامل للأمن الإلكتروني، والجمع ما بين الحلول التقنية وغير التقنية في خفض مخاطر التهديدات الداخلية، وتأمين حماية البيئة المتنقلة، والأمن الإلكتروني في آبار النفط. كما وسيتم تقديم دراسات عملية مثل بناء استراتيجية دفاعية عن استخدام التقنية السحابية، والإدارة والتنفيذ، وتقييم وتحليل التهديدات، وإدارة إختراقات البرمجيات الضارة.

وكجزء من الحدث، يقام منتدى معرض ومؤتمر الخليج لأمن المعلومات تحت عنوان ’الجيل القادم من برامج الحماية من التهديدات، التصرف السريع، وتوقع المستقبل؛ يومي 10 و 11 حزيران/يونيو. وسيتمحور المنتدى حول أمن المعلومات من منظور القطاعات الرئيسية مثل الشركات والمؤسسات الحكومية والجيش والخدمات المالية والنفط والغاز والأفراد.

ومن جانب آخر، يشهد معرض الخليج لأمن المعلومات أيضًا إقامة جلسات أمنية يمكن حضورها مجانًا حيث تشهد عروض تقديمية من جانب الموردين إلى جانب ورش عمل وعروض تقديمية وخطابات تعنى بأمن المعلومات ودراسات مصممة لمنح المختصين بقطاع تقنية المعلومات معرفة معمقة لتمكين المؤسسات من التصدي للجرائم الإلكترونية.

جدير بالذكر أن معرض ومؤتمر الخليج لأمن المعلومات الذي يحظى بدعم أسبوع “جيتكس للتكنولوجيا”، أبرز حدث في المنطقة لتقنية المعلومات والاتصالات، مخصص للمعنيين بقطاع أمن المعلومات ويستهدف الشركات والزوار المتخصصين من قطاع أمن المعلومات حصريًا. ويفتح الحدث أبوابه من الساعة العاشرة صباحًا وحتى الساعة السادسة مساءً خلال الفترة ما بين 9 و 11 يونيو، حيث يمكن الحضور مجانًا بالنسبة للزوار. ولمزيد من المعلومات زيارة الموقع www.gisec.ae

  • 144275
  • أمن وحماية
  • esecurity-news
Dubai, UAE