×
×

تطوير معالج للساعات الذكية يمتاز باستهلاك منخفض للطاقة

طورت شركة Ineda Systems معالج للساعات الذكية بشكل خاص، والأجهزة القابلة للإرتداء بشكل عام، يتميز باستهلاكه القليل للطاقة، حيث يمكن أن تعمل الأجهزة المزودة به لمدة 30 يومًا متواصلاً على وضع الاستعداد.

وقال سانجيا جاه، مؤسس شركة Ineda Systems، إن المعالج الجديد، “دانوش” Dhanush، يستهلك كمية طاقة أقل عشر مرات من المعالجات الأخرى المخصصة للساعات الذكية معتمداً على مميزات الحوسبة الهرمية Hierarchical Computing.

وأوضح رئيس الشركة أن المعالج سوف يطرح في أربعة طرازات هم Advanced، و Optima، وMicro، وNano، وأن تلك الإصدارات تتميز جميعها بالقدرة على الحفاظ على أكبر قدر من طاقة البطارية.

وينتظر أن تستخدم شركة “سامسونج” المعالج الجديد في مجموعة من أجهزتها المستقبلية، حيث ساهمت الشركة بجانب شركات تقنية أخرى في دعم معالج “دانوش”، مثل شركتي “كوالكوم” و”إيماجينيشن تكنولجيز”، مادياً بمبلغ وصل إلى 30 مليون دولار أمريكي.

الجدير بالذكر أن شركة Ineda Systems تعتزم توفير الطرازات الجديد من معالج “دانوش” لمصنعي الأجهزة الذكية خلال ستة شهور، وهي الطرازات التي تتيح للشركات إنتاج ساعات ذكية عالية المواصفات باستخدام طراز Advanced أو منخفضة التكلفة باستخدام طراز Nano.

معالج "دانوش" للأجهزة القابلة للإرتداء
معالج “دانوش” للأجهزة القابلة للإرتداء
  • 142705
  • أجهزة متنوعة
  • various-gadgets
Dubai, UAE