×
×

من دفع أكثر من مليون دولار للناشرين في المنطقة مقابل إعلانات الموبايل؟!

أحمد عبدالقادر، المؤسس والرئيس التنفيذي لموقع البوابة العربية للأخبار التقنية

يشتكي الناشرين في المنطقة من صعوبة تحقيق العوائد المالية من الإعلانات عبر تطبيقات الموبايل ونسخ مواقع المحتوى المخصصة للأجهزة المحمولة وذلك في ظل انخفاض الأسعار التي تقدمها الشبكات الإعلانية العالمية للمحتوى في المنطقة بشكل عام، وللمحتوى العربي على وجه الخصوص.

وحالنا حال الكثير من الناشرين في المنطقة، لاسيما الذين يقدمون محتوى باللغة العربية، عانينا الكثير من هذه العوائق التي تقف أمام تقدمنا وتوسعنا، بل في معظم الأحيان تعمل على تحويل النجاح إلى عبء كبير لاسيما مع ازدياد عدد الزوار والإقبال على ما نقدمه من محتوى يجتذب شريحة واسعة في ظل عدم وجود آلية إلى تحويلها إلى عوائد مالية.

وفي العام الماضي، وقعنا اتفاقية إعلانية لإدارة الإعلانات على نسخة الموبايل الخاصة بموقع البوابة العربية للأخبار التقنية، هذه الشركة تدعى “آد فالكون”، وهي شبكة إعلانية تابعة لمجموعة “نقوش موبايل ميديا جروب”، هي شركة حديثة العهد، تأسست سنة 2010.

عندما التقيت بأحد التنفيذيين في الشركة بدبي أخبرني بأن الشركة لديها رؤية طموحة جداً وتعتمد على طاقات شبابية مختصة ومؤهلة لقيادة هذا القطاع في المنطقة، وبكل صراحة كنت أعتقد أن الأمر مبالغ فيه في ذلك الوقت!

وعندما بدأنا العمل مع الشركة التمسنا منذ اللحظة الأولى التزاماً كبيراً وجدية كبيرة في التعامل، والأهم انتظاماً كبيراً في دفع المستحقات دون أي تأخير، وهذا الأمر في غاية الأهمية بالنسبة للتدفق المالي بالنسبة لأي ناشر.

وفي حديث خاص مع محمود إسويد، المدير التنفيذي لتطوير الأعمال في شركة أدفالكون، أكد أنهم قد دفعوا أكثر من مليون دولار للناشرين في المنطقة في العام 2013.

وظهرت “آد فالكون” على الساحة بصفتها شركات إعلانية  تمكنت من استقطاب عدد كبير من المعلنين والناشرين في آن معاً، وقدمت نماذج إعلانية متطورة جداً ساهمت في رسم معالم التطور الذي يشهده قطاع الإعلانات عبر الأجهزة المحمولة في المنطقة والعالم.

وقامت الشركة منذ حوالي أسبوع بالإعلان عن 3 تقنيات إعلانية جديدة تم تطويرها خصيصا لإثراء شبكتها الإعلانية “آد فالكون”.

وتهدف التقنية الأولى “الإعلانات الموطنية” أو ما يعرف بـ Native ads format إلى مساعدة المطورين والجهات المعلنة على مضاعفة العائد على إستثمارهم وذلك من خلال إظهار إعلاناتهم بطريقة حيوية أكثر قبولا وتناسقا مع أماكن عرضها، بحيث تلقى فرصة مشاهدة أعلى من جهة، وإستحسان الفئات المستهدفة وتفاعلهم مع المادة الإعلانية من جهة ثانية.

وتجدر الإشارة إلى أن دراسة حديثة أصدرها مؤخرا BIA/كيلسي قدرت حجم الإنفاق على الإعلانات الموطنية Native ads format الموجهة عبر مواقع التواصل الاجتماعية هذا العام بنحو 3.1 مليار دولار أمريكي، في حين توقعت أن تتجاوز ايراداتها ال حاجز 5 مليار دولار أمريكي عام 2017. 

وقال وائل قويدر الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس في شركة نقوش: “لا يقتصر استخدام هذه التقنية الإعلانية على مواقع التواصل الاجتماعية فقط، لذا يمكن للقطاعات الأخرى أن تستفيد هي أيضا من حجم وثقل الإعلانات الموطنية كما يمكنها أن تكون جزءا من هذا التيار الإعلاني، كما هو الحال بالنسبة للمواقع الإخبارية والتطبيقات الخدماتية والترفيهية”.

ولتعزيز خدمات الإستهداف المباشر والذكي، طورت شركة نقوش تقنية GEO Plus لتتيح لعملائها إمكانية إستهدف مناطق جغرافية بعينها مع إتاحة الفرصة لهم للتحكم بالوقت ومدى اتساع دائرة الاستهداف كأن تكون ضمن نطاق 500 أو 1000 متر  على سبيل المثال.

وأضاف قويدر: “سيكون بإمكان مستخدمي شبكة أد فالكون الإعلانية الوصول مباشرة للمستهلكين المتواجدين بالقرب من محالهم التجارية وكذلك الأمر بالنسبة للمجمعات والمنشآت التجارية التي كثيرا ما تحتاج للقيام بحملات إعلانية لاستقطاب المستهلكين. أعتقد أن هذه التقنية ستصب في مصلحة المعلنين وفي ذات الوقت المستهدفين إذ سيكون بإمكانهم تعقب العروض الخاصة ومعرفة ما يجري من حولهم من فعاليات وأنشطة”.

وأكملت شركة نقوش باقة خدمتها الاعلانية الجديدة بالكشف عن تقنية “فيديو بلس الإعلانية” لتمكن عملائها من تنظيم حملاتهم التسويقية عن طريق فيديوهات تفاعلية متطورة. وقالت الشركة أن خدمتها الجديدة ستحظى باقبال الشركات المعلنة خاصة وأنها تحظى بنسب مشاهدة أعلى وتلبي رغبة المستخدمين في مشاهدة المقاطع المصورة على الثابتة. تمتاز خدمة “فيديو بلس الإعلانية” بقدرتها على توفير صيغ الفيديو الأكثر شمولية ويمكن تشغيلها على مختلف منصات تشغيل الهواتف الخلوية. ولمزيد من التفاعلية، سيكون بإمكان المعلنين تحرير مادتهم الإعلانية وإضافة خيارات تفاعلية عليها بمجرد أو أثناء مشاهدتها، علاوة على إمكانية مشاركتها عبر قنوات التواصل الاجتماعية لزيادة فرص مشاهدتها من أكبر شريحة ممكنة.

وأضاف قويدر: “نعتز ونفخر بانجازات كوادرنا ونقدر لهم هذه الجهود الاستثنائية وما حققوه من نجحات متتالية. وكشركة رائدة، نلتزم في نقوش بتوفير أحدث حلول وسائل الإعلان عبر الموبايل لعملائنا وشركائنا”.

وتخدم منصة أد فالكون الإعلانية مليارات المشاهدات الإعلانية سنويا في المنطقة وتقدم حلول متكاملة لوكالات الدعاية والإعلان والناشرين في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا وخارجها. يذكر أن قاعدة عملاء أد فالكون تضاعفت خلال العام 2013 بنحو 220% بينما سجلت إيرادتها معدلات تجاوزت 300% للفترة ذاتها.

  • 142041
  • مقالات متخصصة
  • technology-opinion
Dubai, UAE